صحة

كل ما تود معرفته عن العلاج بـ«شمعه الأذن» المشتعلة !

كشف معرض الصحة العربي بدبي أكبر ملتقى عالمي للمتخصصين في الرعاية الصحية ؛عن طريقة مبتكرة للعلاج تسمى «أير كاندل»أو العلاج بشمعه الأذن المشتعلة .
 وتعتمد الطريقة الجديدة من العلاج على وضع أنبوب مجوف، مخروط الشكل مصنوع من القطن ومغموس في العسل والأعشاب في قناة الأذن.

كيف تعمل شمعه الأذن المشتعلة؟

توضع شمعه الأذن بلطف داخل تجويف الأذن بحوالي ربع بوصة ؛ مما يسمح للهب المشتعل للمرور إلى الأسفل .
ومع التقاء الهواء الدافئ بالبارد يتبخر الشمع الموجود في قناة الأذن ؛ وبالتالي التخلص من الشمع الزائد والشوائب الموجودة في الأذن الداخلية.
بالإضافة إلى عمل الشمعه على تنظيم ضغط الأذن و الاسترخاء العميق الذي توفرة الأبخرة الصاعدة من أحتراق الزيوت والأعشاب الطبيعية الممزوجة بالشمعه .
متي بدأ استخدام شمعه الأذن المشتعله؟

على الرغم من أن طريقة العلاج بشمعه الأذن المشتعلة لم يسمع عنها في الشرق الأوسط سوى منذ أيام قليلة خلال معرض الصحة العربي بدبي ؛ إلا أنه يرجع تاريخ استخدامها إلى آلاف السنين ؛ حيث يعتقد أن الإغريق القدامى أوائل من استخدموا تلك الطريقة .
وانتشرت شمعه الأذن إلى العديد من الثقافات الأخرى بما فيها القبائل المصرية، المايا والانكا بالإضافة إلى الهنود الأمريكيين الأصليين .
وكانوا الهنود الأمريكيين يستخدمون شمعه الأذن المشتعلة في الطقوس واحتفالات الشفاء ؛ بل وأضافوا العديد من المكونات على الشمعة لزيادة فوائدها العلاجية الشاملة .
 وكانت الشمعه في هذا الوقت تتكون من القطن، شمع العسل، البابونج ،ونبتة سانت جون وهو تقريباً ما يتم استخدامه في الشمعة الحديثة .

هل هناك أنواع للشموع المستخدمة في العلاج ؟

هناك أنواع عديدة من شموع الأذن المستخدمة في العلاج اليوم ؛ والتي تتفاوت أشكالها وأحجامها ومحتواها بحسب الغرض العلاجي منها .
شمعة الأذن هوبي
هو النوع التقليدي للشمعة ويبلغ طوله حوالي 22cm طويلة ؛ وتحترق الشمعة بشكل كامل خلال حوالي 10-12 دقيقة.
وتتميز هذا النوع من الشموع بوجود مرشح يمنع الجسيمات من السقوط داخل الأذن ؛ وعلامة ميزة تظهر عند الانتهاء بشكل كامل من حرق الشمعة ،وخط حرق أقصى يظهر عندما يجب وضع شمعة بها.
مخاريط الأذن

على عكس الشمعة هوبي التقليدية، تعتبر مخاريط الأذن أوسع في الجزء العلوي وأقصر بكثير في التصميم. 
وتصنع من القطن، شمع العسل والدنج «المادة العطرية التي جمعها النحل» وتحترق الشمعة بشكل كامل خلال حوالي 5-7 دقائق.
 وتحتوي مخاريط الأذن على ميزات السلامة والتي تتمثل في حلقة كسر اللهب وصمام، الذي يعمل كمانع لسقوط الجسيمات داخل الأذن.

شموع الأذن الأساسية 
ويطلق عليها أيضاً أسم «شموع الأذن الطبيعية»، وتتكون من مواد محدودة للغاية مثل الكتان و القطن أو القنب وشمع العسل.
وتختلف أشكالها وأحجامها إلي أنها نادراً ما تحتوي على ميزات السلامة .
ماذا يحدث خلال جلسة العلاج بشمعه الأذن المحترقة ؟

في بادئ الأمر يكون هناك حوار مع الاختصاصي لتحديد أي أنواع الشموع تناسبك من خلال شرحك لتاريخك الطبي وتحديد الأعراض المرضية التي ترغب من التخلص منها .
 وبعدها يستلقي المريض على إحدى جانبية في وضع مريح ثم يقوم الاختصاصي بوضع الشمعة داخل تجويف الأذن بلطف شديد ؛ وبعدها يتم إضاءة هذه الشمعة باللهب والانتظار مدة لا تقل عن 10 دقائق حتى تحترق الشمعة بشكل كامل .
عند اكتمال احتراق الشمعة تماماً، سيتم إزالتها من أذنك وتطفئ؛ ثم تكرر هذه العملية على الأذن الأخرى.
و سيقوم الاختصاصي بتدليك المنطقة حول الأذنين والوجه لتشجيع التصريف اللمفاوي وتعزيز آثار الشمعة ؛ وتستمر الجلسة الواحدة قرابة الساعة تقريباً .
ما الفائدة من استخدام شمعة الأذن المشتعلة ؟

يعتبر العلاج بشمعة الأذن المشتعلة علاج شامل وكامل ؛ لذلك فهو لم يصمم لعلاج نوع مين من الأمراض ؛ بل هو نظام طبيعي متكامل للحفاظ على الصحة العامة والوقاية من العديد من الأمراض ؛ كما يساعد هذا النوع من العلاج في التخلص من الكثير من الأعراض المزعجة مثل 
الصداع النصفي
حمى القش
والقلق والتوتر
آخر تحلق وضغط القيادة
الأذن السباح
الربو
دوار
عدوى الخميرة
رشح و برد
طفيليات
حكة في الأذنين

هل شمعه الأذن المشتعلة طريقة آمنة ؟
بالرغم من عدم وجود أي آثار جانبية لهذه الطريقة الطبيعة من العلاج ؛ إلا أنه يتطلب تطبيقه على يد خبراء ومختصين لتجنب المشاكل المحتملة مثل طبلة الأذن ثقب أو حروق في الوجه والشعر وفوره الرأس أو الأذن.
وينصح الخبراء بعد الخضوع لهذه النوع من العلاج إذا خضعت خلال وقت قريب إلى أي جراحة في الأذن أو إذا كنت تعاني من أي مما يلي :
خراج في الأذن
ضغط دم مرتفع
الإصابات المستمرة في الأذن أو الجيوب الأنفية
زراعة قوقعة
الحساسية لأي المنتجات في الشمعة
التهاب في الأذنين
طبلة الأذن مثقبة
تصلب الأذن الحاد (نمو العظام غير طبيعي في الأذن الوسطى)
صعوبة في التنفس حول كميات صغيرة من الدخان
وفي النهاية، يمكن أن نقول أن تجربة العلاج بشمعه الأذن المشتعلة تعتبر من أكثر الطرق أماناً وأكثرها فاعلية؛ في حال تطبيقها على يد المختصين .

المصدر:مجلة الرجل

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: