صحة

كيفية التخلص من الخجل الاجتماعي

بواسطة: – آخر تحديث: 23 نوفمبر، 2017

محتويات

الخجل الاجتماعي

الإنسان بطبعه كائن اجتماعي فهو يسعى إلى إنشاء علاقات اجتماعية جديدة على الرغم من خجله، حيث إن تكوين العلاقات فطرة خلقنا عليها لذلك يعتبر الخجل الاجتماعي مرض لا بد من السيطرة عليه والتخلص منه، كما أن كيفية التعامل مع الأشخاص المصابين بهذا المرض تختلف من شخص إلى شخص، حيث إن الأسلوب يختلف حسب درجة قرب الشخص من المريض، فالتعامل مع شخص مقرب مثل الصديق المقرب يختلف عن التعامل مع شخص بعيد بشكل تام مثل زميل العمل أو الدراسة، ولكن ما متفق عليه هو أن جميع الأشخاص يمتلكون القدرة على تكوين الكثير من العلاقات القوية والناجحة.

أعراض الخجل الاجتماعي

كيفية التخلص من الخجل الاجتماعي

  • مواجهة الذات: إن الشخص ذاته يعتبر من أكثر الأشخاص الذين يعرفون أسباب خجلهم، حيث إن معرفة الأسباب هي نصف العلاج، ويتم العلاج من خلال كتابة كافة أسباب هذه المشكلة، ثم قراءتها وإيجاد الحلول لها.
  • مشاركة الأهداف: بعد القيام بوضع الحلول للمشكلة لا بد من اختيار صديق مقرب من أجل مشاركته هذا الهدف لأن هذا الأمر يمنح المريض دفعة قوية لكي يتمكن من تحقيقه.
  • الاشتراك في الأنشطة الجماعية: تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق لأنها تعمل على تكوين روابط بين المريض وأعضاء الفريق، مما يعزز من ثقته بنفسه، وبالتالي يتمكن من التخلص من جميع الضغوطات النفسية، بالإضافة غلى أنه يكسر حاجز الخوف من التعامل مع الآخرين، وفي البداية قد يشعر بالخوف من هذه التجمعات، ولكنه أمر طبيعي من الممكن أن يشعر كل شخص به والأهم من ذلك هو طريقة التعامل مع هذا الخوف.
  • التعبير عن المشاعر: يتعرض الكثير من الأشخاص الخجولين للتذمر بشكل دائم بسبب عدم قدرتهم على التعبير عن مشاعرهم ورفض كل ما يؤذيهم، لا بد أن يملك المريض القوة لتحرير كافة المشاعر السلبية باستخدام ألفاظ لائقة وبشكل مهذب دون مبالغة.
  • خفة الظل وبشاشة الوجه: تعتبر الإبتسامة هي مفتاح القلوب، حيث إن الشخص العابس يترك لدى الآخرين الشعور بالغلظة والشدة، بالإضافة إلى أنه يثير الاستنكار لديهم، مما يدفعهم إلى تجنبه والابتعاد عنه.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: