كيفية التعامل مع طفلي العصبي الكثير البكاء

السيكولوجية النفسية للطفل ليست دائما محط تحليل أو تفسير واضح ولكنها ترتبط بالعديد من النواحي النفسية والطبية من قبل أطباء علم النفس والاجتماع و كيفية التعامل مع طفلي العصبي الكثير البكاء كانت ولازالت أمل كبير لدى معظم الأمهات والآباء في العصر الحديث حيث أن العصبية والبكاء أصبحت سمة من سمات أطفالنا لم نتمكن من تعديلها وتتسبب لنا دائما بالقلق والإزعاج.

وبالطبع العصبية هي حالة نفسية ترتبط بجميع الأشخاص لا تقتصر فقط على الأطفال ولكنها الأسباب والدوافع خلف العصبية تختلف من الكبير للصغير وهناك العديد من الأسباب التي تجعل الطفل ينمو في حالة نفسية عصبية.

كيفية التعامل مع طفلي العصبي الكثير البكاء

  • عندما يبكي الطفل في محاولة منه لابتزاز الأم وتغيير رأيها في أمر ما يجب عليها ألا تطيع رغبة الطفل لأن البكاء سوف يصبح البكاء وسيلة أساسية للطفل في كل المواقف اللاحقة لهذا الموقف.
  • في حالة قبول الطفل بتغيير أسلوب البكاء والعصبية يجب أن تقوم الأم بمكافأته ومدحه أمام الآخرين والمحيطين بهم.
  • أمر الطفل بالتواجد في غرفته أثناء البكاء والتركيز على ما تسبب في بكائه ومحاولة تهدئة نفسه حتى تنتهي هذه الحالة ليصبح بإمكانه التفاوض عن سبب البكاء.
  • يجب أن يتعلم الطفل منذ صغره أن الطلب الذي يرغب فيه هو ليس منوطا دائما بالقبول ويجوز رفضه ويجب أن يتعامل الطفل بطريقة جيدة مناسبة مع عمره وأن البكاء والعصبية هي شيء سيء جدا.
  • عندما ترفض الأم أمرا ما لأسباب حقيقية وليس للتعسف أو الضغط على الطفل يجب أن تجد له البديل لهذا الأمر.
  • عدم معاملة الطفل العصبي أو كثير البكاء بشكل قاسي أو عنيف لأن ذلك سوف يزيد من حدة عصبية وبكائه.
  • عدم التوتر أو التبادل في الصراخ مع الطفل حتى لا يزيد بكاؤه أو عصبيته ويصبح الأمر وكأنها مشاجرة.
  • الحزم مع الطفل العصبي والتعامل بنظام واضح وحاسم في التصرفات يوضح الهدف من الحوار معه ويؤكد على نتيجة ما يفعله ويشير إلى الرسالة المطلوب تنفيذها.

أسباب العصبية عند الأطفال

  • تأتي أغلب المشاكل النفسية للطفل من المحيط الخارجي الذي يعيش فيه حيث أنها غالبا ما تكون صفة مكتسبة وليست فطرة نابعة من داخله وهو ما يدفع الأسرة لتعديل هذا السلوك وعلاجه.
  • العصبية والبكاء والعند هي أساليب يقوم بها الأطفال للشكوى وتنبيه المحيطين بهم إلى أشياء قد يكونوا عاجزين عن الحديث عنها مثل الأحاسيس والآلام والاحتياجات.
  • قد يقوم الطفل بالبكاء والعناد والعصبية للاعتراض على تنفيذ أمر معين.
  • الأسرة لها يد كبيرة في تكوين الطفل العصبي كثير البكاء حيث أنها تخلق له الجو الذي يثير لديه الحالة النفسية العصبية والرغبة في البكاء من الضغط النفسي المحيط به.
  • هناك أسباب عضوية أيضا لدى الطفل تتسبب في زيادة عصبيته ورغبته في البكاء مثل:
  • زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية.
  • انخفاض نسبة الحديد في جسم الطفل أو فقر الدم.
  • النوم المتأخر.
  • التأخر في الكلام والذي قد يسبب سخرية المحيطين به منه ويحول الغضب الداخلي إلى ثورة عارمة من العصبية والبكاء.

دور الأسرة في كيفية التعامل مع طفلي العصبي الكثير البكاء

للأسرة دور هام ورئيسي في تعديل سلوك الطفل العصبي حيث تقوم بخلق المناخ النفسي المناسب والهادئ الذي ينبذ العصبية ويزرع الحب والود والراحة الوجدانية للطفل ويتيح للطفل إمكانية التخلص من الحالة العصبية التي يعيشها ولن يحدث ذلك إلا إذا تعرف أفراد الأسرة على أسس ومناهج التربية السليمة للطفل.