الجمعة , مايو 26 2017

كيفية تحضير غسول طبيعي للمنطقة الحساسة

يعد الغسول المخصص للمناطق الحساسة من أكثرها فائدة، ومن أهم فوائده أنه يساهم في الحفاظ على صحة هذه المنطقة وحمايتها من الإصابة بالالتهابات والفطريات، وحتى أنه يزيل الرائحة فورا، ومع وجود الماء أثناء استخدام الغسول فهو فعال بنسبة أكبر من غيره، لأنه يغطي منطقة أكبر وتفاصيل أكثر، ولا يتبقى منه أي رواسب على بشرة المناطق الحساسة.

تمتلئ رفوف الصيدليات بأنواع لا تحصى من مستحضرات يشاع أنها طبية ومفيدة كغسول للمنطقة الحساسة. وبما أن بعضها غير صحي ومؤذ في كثير من الأحيان بسبب تركيبته الكيميائية، نقدم لكِ غسول طبيعي تحضريه بنفسك بسهولة.

غسول البابونج للمنطقة الحساسة

– استخدام البابونج كغسول للمنطقة الحساسة يهدئ الأعصاب ويعالج تشنجات العضلات، لأنه يقوم برفع مستويات الجلايسين في البول، لذلك يمكن الاعتماد على شاي البابونج في تخفيف آلام الدورة الشهرية. وذلك عن طريق غلي البابونج بالماء والتأكد أنه وصل لمرحلة الغليان من أجل القضاء على البكتيريا، ثم تركه حتى تصبح درجة حرارته محتملة للجسم، وتستخدمه المرأة المتزوجة كدش وغسول.

– طريقة عمل البابونج لعلاج الالتهابات المهبلية تكون عن طريق إضافة اربع ملاعق من ازهار البابونج الى ليترين من الماء، ووضعها على النار حتى الغليان وبعد ذلك ترفع من النار وتصفى، والماء الناتج يوضع في وعاء كبير لكي يستخدم كمقعد تجلس فيه المصابة بالتهابات المهبل لمدة نصف ساعة، تكرر هذه العملية لمدة شهرين متواصلين من أجل نتائج أفضل في قتل الفطريات المتراكمة والبكتيريا.