ثقافة عامة

كيفية تربية السلاحف البرية في المنزل

السلحفاة البرية واحدة من أنواع الزواحف الأليفة التي يستطيع الإنسان تربيتها ورعايتها والتمتع بذلك، وتكوين علاقة ودّ وصداقة معها، فالسلاحف البرية ليست مؤذية وليست كما يُشاع عنها بأنها حيوان أبله، وذلك لبطء حركتها، وهي قادرة على تمييز مربيها وصديقها الذي تستجيب له دوناً عن المحيطين بها، ويمكن الاحتفاظ بها بالمنزل أو في الحديقة والشرفات، مع عدم تركها تسير وتتجول بشكل حر، لأنها قد تخرج عن إطار البيت والحديقة، وتحديد بيت خاص بها تنام وتأكل به، وتعتبر السلاحف حيواناً معمراً، ذلك أنها تعيش ما يقارب المائة وأربعون عاماً، ومع طول عمرها الافتراضي لا بدّ أن تُصبح هنالك عشرة عمر بينها وبين مُربيّها، لذلك سنقدم معلومات مهمة حول تربية السلاحف البرية في المنزل خلال هذا المقال.

كيفية تربية السلاحف البرية في المنزل

  • توجد السلاحف البرية في طبيعة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لذلك ليس هنالك صعوبة في تربيتها بالحديقة أو داخل البيت، فهي حيوان ممتع وتتكيّف مع المكان الذي تتواجد به وتصبح مطيعة للشخص الذي يعتني بها ويطعمها، رغم أنها لا تتمتع بحاسة سمع قوية، ويوجد نوعين من السلاحف البرية هما سبورثاي وهيرمان.
  • الاهتمام بمكان نوم ومأوى السلحفاة، حيث يجب الاحتفاظ بها وتهيئة بيئة طبيعية لها بالحديقة تناسبها، فهي تحتاج إلى مساحة واسعة تسهل عليها الحركة بها، وإذا قمنا بحبسها في أقفاص بلاستيكية صغيرة، سنرى أن صحتها تسوء ومن الممكن أن تموت، وفي فصل الشتاء تدخل السلحفاة في حالة السبّات الشتوي، ويخف قبولها للطعام، ولا بأس من إدخالها للمنزل لحمايتها من المطر والرياح، ووضعها في صندوق به تربة كافية وذات عمق مناسب لدفن السلحفاة نفسها في التراب أو تفترشه للنوم عليه.
  • تستمتع السلاحف البرية بتناول النباتات الخضرية الطازجة مثل أكل الهندباء البرية وأوراق الخس والخيار والبندورة، ويمكن إطعامها بعض الفواكه مثل التفاح والكرز والخوخ، ولا ننسى تزويدها بالماء النظيف في وعاء مسطح يسهل عليها الشرب منه، والدخول إليه والخروج للتمرغ بالماء، على أن نقوم بتبديل الماء وتنظيف الوعاء بشكل مستمر.
  • في حال رغبت بتربية زوج من السلاحف البرية، علينا توفير حفرة ترابية لينّة ودافئة لا يقل عمقها عن (12) سم حتى تقوم الأنثى بوضع بيوضها بها، وعدم القيام بإزعاج الأنثى حتى يفقس البيض خلال الفترة من الأسبوع الرابع إلى الثامن، ويقدم لصغار السلحفاة الهندباء والخس الغض والصغير ليسهل عليها أكله.
  • في حال قمنا بتربية السلحفاة البرية في قفص، علينا مراعاة أن نقوم بتعريضها لفترة طويلة إلى الضوء والشمس والحرارة يومياً، وفي الشتاء تأمين الدفأ والضوء لها داخل المنزل.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock