صحة

كيفية تطويل العظام

بواسطة: – آخر تحديث: 3 ديسمبر، 2017

محتويات

تطويل العظام

يُعتبر تطويل العظام من العمليات التي يتم فيها تطويل النسيج العظمي، ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة عادةً للمرضى الذين يعانون من الإصابة بمرض التقزم أو القزمة أو المرضى الذين يعانون من تشوهات في العظم مثل الانحناءات والميلان في العظم، وهذا يُسبب الإصابة بقصر القامة الذي قد يُشكل عائقاً نفسياً وجسدياً عند الذين يعانون منه، كما يقلل من ثقتهم بنفسهم وقد يجعلهم مثار سخرية من قبل الآخرين، لذلك يلجأ العديد للبحث عن وسائل لزيادة الطول، وفي هذا المقال المعم بالفيديو سنذكر كيفية تطويل العظام.

طرق تطويل العظم

يتم استخدام طريقتين لتطويل العظم وهما طريقتين رئيسيتين كما يلي:

  • الطريقة الروسية: تتم باستخدام جهاز يسمى جهاز إليزاروف Ilizarov apparatus،
  • الطريقة الأمريكية: تتم باستخدام جهاز Taylor Spatial Fram، ويتكون هذا الجهاز من حلقات يتم وضعها على الرجل ومن ثم يتم قص العظم بين هذه الحلقات أو اختلاق كسر معين ومن ثم يتم شد العظم بعملية التئام عادية له بحيث يحتاج كل واحد سنتيمتر من التطويل غلى عشرة أيام، بمعنى أن كل يوم ينمو بمقدار واحد ملي متر، حيث يتم تثبيت الجهاز ضعف المدة اللازمة المستخدمة في التطويل، فمثلاً لو تم التطويل خمسة سنتيمترات يكون الانتظار لمدة عشرة أيام
  • يتميز جهاز تطويل العظيم بأنه لا يسبب الألم كما أنه لا يعيق المريض عن ممارسة حياته الطبيعية حيث يستطيع المريض أن يخرج للمشي بوجود هذا الجهاز.
  • لا تُستخدم عمليات تطوي العظام لجميع الأشخاص، وإنما يتم استخدامه في حالات خاصة ولبعض المرضى الذين يعانون من مشاكل أدت إلى قصر قامتهم.

أسباب قصر الطول

  • الولادة قبل الموعد الطبيعي أي أطفال الخداج الذي يأتون بوزن وطول أقل من الطبيعي.
  • الوراثة، إذ أن الكثير من الأشخاص يعانون من قصر الطول بسبب الموروثات الجينية التي يملكونها والتي ورثوها عن أجدادهم.
  • المعاناة من السمنة وزيادة الوزن في فترة المراهقة، حيث أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يكون إفراز هرمون النمو عندهم أقل.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة في مرحلة الطفولة مثل الأمراض الرئوية والأمراض المعوية وأمراض العظام والمفاصل وأمراض القلب والشرايين وغيرها.
  • قصور في أداء الغدد الصماء مثل الغدة الدرقية والغدة النخامية والذي ينتج عنه نقص في هرمون النمو.
  • الإصابة بأمراض العظام التي تخص الغضاريف أيضاً مثل قصور في بناء الغضاريف.
  • تعرض الطفل في مراحل نموه إلى تقلبات عاطفية شديدة تُسبب له حرمان عاطفي، وهذا يؤثر على هرمون النمو.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور رامي زعبلاوي أخصائي جراحة العظام والمفاصل عن كيفية تطويل العظام.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: