كيفية صنع ماء الورد في المنزل

ماء الورد، له العديد من الفوائد الصحية للإنسان، وبالأخص في كل ما يتعلق بجمال المرأة ورونقها، فهو إلى جانب استخدامه في الطعام، يعتبر أحد أهم المستحضرات التجميلية التي يحرص على اقتنائها كل من يهتم ببشرته وشعره. بما أن ماء الورد في الأسواق التجارية يدخل فيه بعض المواد الكيماوية التي تقلل من تأثيره وفائدته الطبيعية، فلا بد من صنعه بنفسك في المنزل لتتأكدي من خلوه من أي إضافات ومواد حافظة لضمان نتائجه.

ما هو ماء الورد؟

مستخلص ماء الورد من بتلات الورد المتنوعة، التي ينتج عنها زيوت طبيعية طيارة صافية ونقية، يتم تقطيره بواسطة عملية التقطير، لاستخدامه في المجالات الطبية والتجميلية، ولوضعه كنوع من منكهات الطعام. يحتوي ماء الورد على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة للصحة، حيث أنه غني بمضادات الأكسدة كالفلافينويد، وغني بالفيتامينات مثل فيتامين A، فيتامين E، فيتامين D، وفيتامين B3.

فوائد ماء الورد

  • استُخدِم ماء الورد منذ زمن بعيد لعلاج تهيج البشرة ويحد من احمرارها والتهابها بفضل مضادات البكتيريا ومضادات الالتهاب التي يحتوي عليها.
  • له دور فعال في الحد من ظهور حب الشباب.
  • له خصائص قوية من شأنها أن تقلل من آثار الأكزيما والتهابات الجلد بمختلف أنواعها.
  • يساعد ماء الورد على محاربة التجاعيد وتأخير علامات الشيخوخة التي تظهر على الجلد، وتجديد الخلايا الميتة.
  • إذا تم استخدام ماء الورد بشكل يومي كمنظف للبشرة أو تونر، فستجد أن نتائجه مذهلة في تبيض البشرة وتوحيد لونها، وإزالة الشوائب والجراثيم التي تتراكم عليها.
  • يحتوي ماء الورد على خصائص مضادة للالتهابات، مما يجعله مثاليا للتخلص من الجفون المنتفخة التي تظهر نتيجة للضغوط والإرهاق الذي تتعرض له.
  • ماء الورد مثالي لأصحاب البشرة الحساسة، لأنه مستخلص من مواد طبيعية تماما ولا يوجد به أي كيماويات تسبب آثار جانبية تضر بالبشرة.
  • يُستخدم ماء الورد في علاج مشاكل الشعر، حيث أنه يعتبر علاج فعال لقشرة الرأس والالتهابات المصاحبة لها، بسبب مكوناته المهدئة والمضادة للبكتيريا.
  • يعمل على تنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، لما يحتويه من مضادات للفيروسات والميكروبات مثل الفينيل إيثانول، كما أن له فائدة كبيرة عند استخدامه كمقشر لفروة الرأس للتخلص من الخلايا الميتة فيه.
  • يساعد ماء الورد على منح الشعر ترطيبا لا يضاهى، كما أنه يعمل على زيادة لمعانه ورونقه، ويضفي عليه حيوية.
  • أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية ولا سيما مكتبة الطب الأمريكية أن قطرة من ماء الورد من شأنها أن تساعد على علاج الكثير من مشاكل العين وتهدئة التهيج الذي يحدث لها نتيجة للالتهابات، مثل التهاب ملتحمة العين، التهاب الكيس الدمعي الحاد، جفاف العين أو الملتحمة، وإعتام عدسة العين.
  • له دور فعال في علاج التهابات الحلق، ويعتبر مهدئ رائع للالتهابات والكحة التي تصاحبها، ويمكن استخدامه لارتخاء عضلات الحلق والتخفيف من آثارها وأعراضها.
  • يحتوي ماء الورد على مكوناته من شأنها أن تكون مطهرة للجهاز المعاني، مما يفيد في مقاومته لأي عدوى منتشرة.
  • أجريت دراسات طبية وتجميلية حول فاعلية ماء الورد في تكبير الصدر، حيث يتم دهنه على منطقة الصدر مما يساعد تكبيره، إلا أن هذه الدراسات لم يتم تأكيدها.

طريقة صنع ماء الورد في المنزل

اختيار بتلات الورد

  1. إذا كانت لديك حديقة بها ورود، فهذا جيد، يمكنك اختيار ما يحلو لك من الورود التي ترغبين صنع ماء الورد منها، مع مراعاة قطفها في الصباح الباكر
  2. إذا لا تمتلكين حديقة وتودين شراء الورد من الخارج، عليك التأكد أولا من أنها تنمو في بيئة عضويا تماما، خالية من أي مبيدات كيماوية حتى لا تدخل في ماء الورد الذي ستصنعينه.
  3. يجب غسل الورد خمس مرات على الأقل للتأكد من إزالة أي بقايا عالقة به.

الطريقة الأولى

  1. يتم تجفيف حوالي ربع أو نصف كوب من بتلات الورد.
  2. توضع البتلات المجففة في إناء مع كوب ونصف من الماء.
  3. يغطى الإناء ويوضع على الناء حتى الغليان.
  4. بعد غليان الماء يتم تهدئة اللهب وتركه لمدة خمس دقائق.
  5. تأكدي من إزالة لون البتلات ليصبح عديم اللون تماما.
  6. أحضري مصفاة أو غربال لتصفية المياه منها.
  7. بعد أن يبرد تماما، ضعيه في زجاجة واتركيه بالثلاجة لمدة أسبوع كامل، ثم استخدميه بعد ذلك.

الطريقة الثانية

  1. يتم جمع الورد كما ذكر سابقا في الصباح الباكر.
  2. يتم التخلص من أي بتلة جافة أو تالفة، بحيث يُجمع البتلات الطريقة الخالية من الشوائب.
  3. يتم ملئ حوالي أربع قبضات يد من بتلات الورد في داخل إبريق شاي.
  4. نحضر خرطوم ماء، ونضع إحدى طرفيه في فوهة الإبريق، بينما نضع الطرف الآخر داخل إناء زجاجي.
  5. من الممكن استبدال الخرطوم بقطعة معدنية أو جلدية إذا لم يكن متوفر، بحيث يتم السماح لمرور البخار الخارج من ماء الورد إلى الإناء الزجاجي.
  6. يُغلى حوالي لترين من الماء الصحي والصافي.
  7. يوضع الماء المغلي على بتلات الورد داخل إبريق الشاي، ويتم تغطية الإبريق جيدا.
  8. نضع الإبريق على الناء لمدة دقيقة واحدة فقط ثم يُرفع عن النار.
  9. في هذه الأثناء، ستلاحظين تنقيط ماء الورد من خرطوم الماء أو القطعة المعدنية بداخل الزجاجة.
  10. يتم إزالة خرطوم الماء أو القطعة المعدنية لتمام التأكد من انتهاء عملية التقطير.
  11. من الممكن تكرار العملية مع بقية بتلات الورد، إلى أن تحصلي على الكمية المناسبة للاستخدام.
  12. يتم حفظ ماء الورد المنقى والمقطر في الثلاجة لبضعة أيام، ثم استخدامه.

الطريقة الثالثة

  1. يتم وضع بتلات الورد داخل إناء كبير، ووضع إناء صغير بداخله.
  2. ضعي كمية مناسبة من الماء داخل الوعاء بحيث يغطي بتلات الورد.
  3. يغطى الإناء بغطاء بالمقلوب، ثم يوضع على الناء حتى يتم الغليان.
  4. ضعي مكعبات من الثلج على الغطاء المقلوب، واتركيه على نار متوسطة أو منخفضة لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة.
  5. في حال إذابة الثلج أو انصهاره يمكن وضع المزيد منه.
  6. بعد انتهاء الوقت المحدد ستلاحظين اختفاء لون البتلات ليصبح عديم اللون، ارفعي الإناء عن النار واتركيه حتى يبرد.
  7. احتفظي بماء الورد بزجاجة معقمة، واستخدميه.

الطريقة الرابعة

  1. هذه الطريقة ليست فعالة كطريقة التقطير أو الطريقة السابقة، إلا أنه يمكن استخدامها في حال افتقارك للأدوات اللازمة لعملية التقطير.
  2. ضعي بتلات الورد في ماء مغلي.
  3. يُترك المنقوع في الشمس لعدة أيام.
  4. يتم تصفية الماء من بتلات الورد، ثم حفظه في زجاجة محكمة الغلط بالثلاجة.

يدخل ماء الورد في العديد من الاستخدامات ولا سيما للبشرة والشعر، وعلى الرغم من فائدته، إلا أنه في بعض الحالات قد يؤثر سلبا على المستخدم، حيث تظهر بعض الآثار الجانبية لاستخدامه الخاطئ أو المفرط، فبعض الأشخاص يعانون من الحساسية اتجاه مكونات ماء الورد، ولذلك يفضل تطبيقه على منطقة صغيرة والانتظار يوم كامل للتأكد من سلامته على البشرة. وفي حال حدوث بعض الأعراض مثل الشعور بالحرق على البشرة، تهيج البشرة أو احمرارها، الشعور بالوخز، يرجى التوقف عن استخدامه فورا ومراجعة الطبيب المختص لاتخاذ الإجراءات اللازمة وإعطائك العلاج المناسب في هذه الحال. وتذكري دائما عزيزتي القارئة بأن استشارة الطبيب قبل الاستخدام يبقى الأفضل لك دائما لتفادي المخاطر.