كيف أبدأ رجيم صحي

الرجيم الصحي
مشكلة زيادة الوزن غير المرغوب فيه تعتبر مشكلةً كبيرة لدى الكثير من الأشخاص؛ إذ تؤثر بشكل سلبي على نفسية الشخص الذي يعاني منها، وذلك لأنها مشكلة ظاهرة. السمنة لا تقتصر على المظهر الخارجي فقط، وإنما إن كانت سمنة مفرطة فهي تسبّب الكثير من المشاكل الصحية للأشخاص الذين يعانون منها.يكون التخلّص من الوزن الزائد في الغالب أمراً صعباً ومجهداً، كما أنّ الأشخاص الذين يحبون تناول الأطعمة المختلفة بكثرة في جميع الأوقات، لا تكون لديهم إرادة كافية للتخلص من هذه العادة، أو أنّهم يتخلّصون منها لفترة قصيرة جداً وسرعان ما يعودون إليها، وبالتالي لا يتمكّنون من الحصول على نتيجة مرضية في وقت مناسب قبل فوات الأوان، وتتفاقم المشكلة ممّا يؤثر على صحة الشخص بشكل خطير

خطوات البدء بتطبيق رجيم صحي
أصعب الأوقات لتطبيق أي عمل جديد هي البدايات، وبما أنّ مشكلة السمنة تحتاج لحلٍّ من قبل الشخص الذي يعاني منها بشكل مباشر، فهو طبيب نفسه في هذه الحالة؛ حيث يحتاج المريض لتغيير نظام حياته بالكامل للحصول على النتيجة المطلوبة، وهذا ما يتطلّب منه الجهد الكثير، لذا دائماً تكون البداية لتطبيق أي نظام غذائي صحي لتخفيف الوزن صعبة للغاية، وتحتاج إلى الصبر والمتابعة من قبل الشخص المصاب، ولكن هناك خطوات عمليّة تُسهّل عملية البدء بالرجيم الصحي، وتُشجّع الشخص على تطبيقه بسهولة ويسر، ونذكر هنا شرح تفصيلي لهذه الخطوات:
القرار
من أهم خطوات البدء بنظام غذائي صحي وسليم القرار؛ إذا اتخذ الشخص المصاب بالسمنة هذا القرار فهذا يعني أنه قرر أن يبدأ بدايةً جديدة لحياته، وفي الغالب يأتي القرار عند وصول الشخص لقناعة تامة بأنه غير راضٍ عن المشكلة التي يعاني منها، عندها يبدأ باتخاذ القرار السليم الذي سيُغيّر مجرى حياته، وعليه أن يكون جاداً باتخاذ القرار وتطبيقه.

الهدف
عند اتخاذ الشخص لأي قرار في حياته عليه أن يضع هدفاً يدفعه لتنفيذ القرار المتخذ، وهذا الهدف يجب أن يكون قويّاً ويتّصل اتصالاً مباشراً بالقرار، فقرار البدء بالرجيم يجب أن يصاحبه هدف مناسب، مثل قرب موعد الزفاف، أو الالتحاق بنادٍ رياضيّ معين، أو التقدم لوظيفة تحتاج لجسم رشيق وصحي، وغيرها من الأهداف الأخرى، وكلما كان الهدف أقوى كانت النتيجة أفضل.

ملف خاص
يقوم الشخص بعمل ملف مسطّر على شكل جدول من ثلاث خانات، ويقوم بكتابة وزنه الحالي مع محيط الخصر في الجانب الأول من الجدول، ثمّ يضع الوزن الذي يرغب في الوصول إليه مع محيط الخصر المناسب في الجانب الأخير من الجدول، ويقوم بكتابة الهدف الذي يسعى لتحقيقه في أوسط الجدول، ويجب أن يكون الهدف مكتوباً بخطٍّ واضح وكبير، ويبقى دائماً أمام عينيه، ويقوم بعدها بفصل الجزء الأول من الجدول، وكتابة المشكلات التي يعاني منها والتي تسبّبت بزيادة وزنه من وجهة نظره الخاصّة في الجانب الأول أسفل الوزن الحالي، ثمّ يضع الحلول التي يتوقع أنها مناسبة لحل مشاكله في الجانب الأخير أسفل الوزن النهائي.

وبعد ذلك على الشخص أن يكتب الأهداف الصغيرة التي سوف يبدأ بتنفيذها، وفي هذه الحالة ستتركّز أهدافه على الكيلوغرامات التي سوف يخسرها خلال فترات قصيرة من تنفيذ النظام، وأفضل فترة يمكن تحديدها هي الأسبوع، ويجب على الشخص أن يضع هدفاً مناسباً لقدرته على التحمل؛ بحيث يكون منطقيّاً وغير مبالغ فيه ليستطيع تنفيذه.
التنفيذ
هذه المرحلة الأخيرة من البرنامج، وهي بدء التنفيذ، ويكون بدء التنفيذ من خلال خطوات عمليّة بسيطة تبدأ بالتدريج، وتزداد بازدياد المدة؛ حيث تبدأ إرادة الشخص بالتماسك، وتزداد قدرته على التحمل، وفي حالة الرجيم على الشخص أن يبدأ بتخفيف كميّة الأكل بشكل بسيط، ويقوم بإدخال بعض التمارين الرياضيّة البسيطة إلى حياته اليومية، ثمّ يرفع مستوى التطبيق أكثر فأكثر حسب قدرته، ويستمر على هذا المنوال حتى يصل إلى الهدف المرجو.