كيف أتخلص من وزني الزائد

الوزن الزائد
انتشرت ظاهرة الوزن الزائد لدى نسبة كبيرة من سكان العالم بغض النظر عن عمرهم أو جنسهم، وذلك بسبب الأغذية التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الاخيرة والتي تُعرف بالوجبات السريعة التي تحتوي على الزيوت المهدرجة والمشبعة التي لا يمكن للجسم هضمها وطرحها؛ حيث يُخزّنها تحت الجلد، وتتحول لترهلات ودهون مع مرور الوقت.قد يكون الوزن الزائد مشكلةً من مشاكل العصر؛ حيث يلجأ الكثيرون إلى التخلّص من هذا الوزن عن طريق عمليات التجميل وشفط الدهون وإزالة الترهلات الجلديّة، وغير ذلك للوصول إلى الوزن المثالي بوقت قصير، ولكن ليس كلّ من يعاني من الوزن الزائد يمكن أن يُجري مثل هذه العمليّات لتكلفتها المادية العالية. من الطرق التقليدية للتخلص من الوزن الزائد اتّباع الحميات الغذائية طويلة المدى مع تجنب أسباب زيادة الوزن.

أسباب زيادة الوزن
تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والزيوت والدهون بكميات كبيرة مثل: اللحوم المحتوية على الدهن، والوجبات السريعة.
تناول الأطعمة الدسمة في فترات متأخرة من الليل والنوم بعد ذلك مباشرة.
عدم ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل منتظم، لحرق السعرات الحرارية المكتسبة خلال اليوم.
وجود مشاكل في الجهاز الهضمي، وعدم قدرته على هضم الأطعمة بشكل جيد.
السهر والقلق والتوتر يزيد من إفراز الجسم للهرمونات التي تُشعر الشخص بالجوع والرغبة في تناول المزيد من الأطعمة.
تناول الحلويات السكاكر والتسالي بشكلٍ يوميّ وبكميّات كبيرة.

كيفية التخلص من الوزن الزائد
اتباع الأنظمة الغذائية طويلة المدى، وهي عبارة عن نظام غذائي يحتوي على جميع الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامينات ولكن مع تخفيف الكمية عن باقي الأيّام، مع تناول الوجبة الواحدة على دفعتين وليس دفعة واحدة وترك بين كلّ دفعة مدّة ساعتين على الأقل.
تناول الخضروات الطازجة بشكلٍ يومي مع الوجبات للتخفيف من كمية الأطعمة المحتوية على السعرات الحرارية؛ حيث إنّ تناول طبق من الخضار أو السلطة قبل البدء بالوجبة أو الطبق الرئيسي يُخفّف من كمية الاستهلاك للسعرات الحرارية.
تناول كميّات كافية من الماء خلال النهار للشعور بالشبع قدر الإمكان.
إدخال اللبن الزبادي للوجبات بشكل ثابت، ويتمّ تناول كأس قبل الوجبة بعشر دقائق ثمّ تناول الطعام بشكلٍ بطيء لإعطاء فرصة للمعدة بالهضم، وكذلك إعطاء فرصة للدماغ بإرسال إشارة بالشبع.
ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ دوريّ لمدّة نصف ساعة على الأقل، والمشي مع شفط المعدة للداخل.
تجنّب تناول الحلويات والمواد المشبعة بالدهون والوجبات السريعة التي تحتوي على نسبٍ كبيرة من الدهون، والاكتفاء باللحوم والدجاج المشوي للحصول على الفائدة، من دون وجود الدهون.
الابتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة أو أيّ من الأطعمة على وجبة العشاء، والاكتفاء بصنف من الفاكهة أو طبق سلطة خضار طازجة، هذه الأساسيات التي تجعل الدهون المتراكمة تبدأ بالزوال، وقد يشعر الشّخص المصاب بالسمنة بانخفاض الوزن بالأسبوع الأول والثاني، وبعد تهيئة المعدة على الأطعمة الصحيّة يمكن اتّباع الحميات الغذائية القاسية للتخلّص من التراكمات الدهنية، مع المحافظة على التمارين الرياضية لشدّ الجلد والترهلات التي يمكن أن تحصل من جراء انخفاض الوزن.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى