كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية

How to get pregnant in a fast, safe and without medications

ردًا على كل امرأة تسأل كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية أليك عزيزتي، ولكن قبل ذلك لابد أن تعلم كل أمرأة أن كل شيء بأيدي الله سبحانه وتعالى فهو القائل في كتابة الكريم في سورة الشورى ” لِّلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا ۖ وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيمًا ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ ” ولكن ليس معنى ذلك أن لا نعمل بالأسباب وان لا نبحث عن حلول قد يكون الله يسرها لنا ولكن يريدنا أن نجتهد ونبحث حتى نحقق ما نبغيه، فحلم الحمل هو الحلم الذي يتمناه كل إنسان في هذا العالم وان يرى قطعه منه تكبر أمامه وتُصبح جزء منه، ولهذا ردًا على كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية تابعونا.

قرار الحمل Pregnancy resolution

كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية
كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية
  • بعد اتخاذ قرار الإنجاب تحاول العديد من النساء فعل كل ما في وسعهن حتى يحدث بعد الدورة الشهرية لديها لكن من المهم أن تتذكر أن الحمل قد يستغرق بعض الوقت، وقد لا تتمتع المرأة السليمة البالغة من العمر 30 عامًا سوى بنسبة 20 بالمائة من الحمل كل شهر، ومن الطبيعي أن يستغرق الأمر بضعة أشهر أو أكثر.
  • ولكن ليس معنى ذلك فقدان الأمل حيثُ أن هناك سلسلة من التغييرات الهرمونية في جسمك والتي قد ينتج عنها بويضة غير ناضجة في المبيض لتنمو وتنضج، والجدير بالذكر هنا أن دورة كل امرأة مختلفة، وتستغرق هذه العملية حوالي أسبوعين في المتوسط ​​بدءًا من فترة الحيض للمرأة.

كيف يحدث الحمل How pregnancy occurs

كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية
  • لكي يحدث الحمل يحتاج الحيوان المنوي وجود بويضة ويبدأ الحمل فعليًا عند زرع بويضة مخصبة في بطانة الرحم. يستغرق ما يصل إلى 2-3 أسابيع بعد ممارسة العلاقة الحميمة لحدوث الحمل.
  • تمتزج الحيوانات المنوية مع سوائل أخرى لصنع السائل المنوي الذي يخرج من القضيب أثناء القذف في العلاقة الحميمة فيخرج الملايين والملايين من الحيوانات المنوية في كل مرة تقوم فيها بالقذف ولكن الأمر لا يتطلب سوى خلية منوية واحدة لمقابلة بويضة واحدة حتى يحدث الحمل.

مراحل البويضة والحيوان المنوي

كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية
كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية
  • يعيش البيض في المبايض وهو أمر طبيعي، وتتسبب الهرمونات التي تتحكم في الدورة الشهرية في نضوج بعض البيض خلال كل شهر وعندما تنضج البيضة فهذا يعني أنها جاهزة للتخصيب بواسطة حيوان منوي، ومن المعروف أن هذه الهرمونات تجعل بطانة الرحم سميكة وأسفنجية، مما يجعل جسمك جاهزًا للحمل.
  • وبالتالي تقوم البويضة بما يتطلب عليها فعله وهو النزول للرحم وفي تلك الحالة لو حدث أن قامت بالانغماس في رحمك ففي تلك المرحلة يبدأ الحمل.
  • في منتصف الدورة الشهرية تقريبًا تترك بيضة واحدة ناضجة المبيض وهي العملية التي تسمى “الإباضة” وتنتقل عبر قناة فالوب باتجاه الرحم، وبالتالي تنتظر البويضة لمدة تتراوح ما بين 12-24 ساعة ومن هنا تتحرك ببطء عبر قناة فالوب وهذا لمعرفة ما إذا كان هناك أي نطفة موجودة.
  • فإذا وصل السائل المنوي إلى المهبل يمكن للحيوانات المنوية التقدم من خلال عنق الرحم والرحم إلى قناة فالوب بحثًا عن بيضة، ولكن للعلم ليس لديهم سوى 6 أيام للعثور على بيضة قبل أن تموت الحيوانات المنوية.
  • وعندما يندمج حيوان منوي مع بيضة فإنها تسمى  عملية الإخصاب، والإخصاب لا يحدث على الفور، ونظرًا لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تظل في الرحم وقناة فالوب لمدة تصل إلى 6 أيام بعد ممارسة العلاقة الحميمة، فهناك ما يصل إلى 6 أيام بين ممارسة العلاقة والإخصاب.
  • يبدأ الغرس عادة بعد حوالي 6 أيام من الإخصاب، وقد يستغرق حوالي 3-4 أيام حتى يكتمل ويتطور الجنين من خلايا داخل الكرة، وتتطور المشيمة من الخلايا الموجودة خارج الكرة.
  • عندما تزرع البويضة الملقحة في الرحم، فإنها تُخرج هرمونات الحمل التي تمنع بطانة الرحم من السقوط، وهذا هو السبب في عدم إتيان الدورة الشهرية لكي.
  • وإذا لم تتقابل البويضة بالحيوانات المنوية، أو إذا كانت البويضة المخصبة لم تُزرع في رحمك، فلن تكون هناك حاجة إلى بطانة سميكة من رحمك وبالتالي ستترك جسمك أثناء الدورة الشهرية.
  • وللعلم بالشيء لا يُزرع ما يصل إلى نصف البويضات المخصبة بشكل طبيعي في الرحم حيثُ إنها تمر خارج جسمك خلال دورتك الشهرية.

كيفية الحمل بصورة سريعة

كيف أحمل بطريقة سريعة وآمنه وبدون أدوية

التوقيت الصحيح the timing right

  • أفضل طريقة لزيادة احتمالات الحمل بسرعة هي التأكد من ممارسة العلاقة الحميمة في الوقت المناسب بعد دورتك الشهرية، فإذا كانت لديك دورات منتظمة، فستحدث الإباضة قبل أسبوعين من الدورة الشهرية، وهذا يعني أن وقت خصوبتك سيكون سبعة أيام قبل الإباضة المتوقعة.
  • وأما إذا كانت لديك دورات غير منتظمة، فقد يكون من الصعب قليلاً التنبؤ بوقت الإباضة ومتى ستكون وقت الخصوبة لديك فهناك عدد من التقنيات التي يمكنك استخدامها لتحديد دقة الإباضة ووقت الخصوبة.

أدوات التنبؤ بالإباضة Ovulation predictor kit

  • وهي مجموعات مماثلة لاختبار حمل البول، وكل ما عليك فعله التبول على شرائط الاختبار كل صباح، وتبدأ قبل أيام قليلة من اعتقادك أنك سوف تحدث الإباضة.
  • وعندما تكشف شرائط الاختبار عن هرمون اللوتين (LH) فسيرتفع مباشرة قبل الإباضة.
  • وبمجرد حصولك على نتيجة إيجابية يمكنك مراجعة تعليمات الاختبار الخاصة بك للحصول على التفاصيل اللازمة،
  • ويجب أن تمارس العلاقة الحميمة في ذلك اليوم وفي الأيام القليلة القادمة، وتتوفر أدوات الاختبار هذه بدون وصفة طبية في الصيدلية.

درجة حرارة الجسم الأساسية Basal body temperature

  • بقياس درجة حرارة جِسمك الأساسية كل صباح قبل الخروج من السرير، سوف تتمكنين من اكتشاف انخفاض طفيف أولاً ثم ارتفاع طفيف للغاية في درجة الحرارة لثلاث صباحات متتالية.
  • قد يكون ارتفاع درجة الحرارة أقل من نصف درجة، وهذا يمكن أن يكون إشارة إلى أن لديك الإباضية،
  • ولهذا ضعي في اعتبارك أن البويضة لا تستمر إلا بعد حوالي 24 ساعة من الإباضة، لذلك قد لا تكون هذه الوقت المسمى بالخصوبة مؤشرا جيدا على موعد ممارسة العلاقة الحميمة.

تغييرات مخاط عنق الرحم Cervical mucus changes

  • مع تطور جريب المبيض وهو عبارة عن كيس صغير في المبيض يحتوي على البويضة الناضجة، فسيرتفع مستوى هرمون الاستروجين لديك، ويؤدي هذا الارتفاع في هرمون الاستروجين إلى أن يصبح مخاط عنق الرحم رقيقًا وزلق، وقد تلاحظين أيضًا زيادة في مخاط عنق الرحم.

مراقبة الجريب Follicular monitoring

  • إذا كنت تواجهين صعوبة في تتبع الإباضة لديك باستخدام الأساليب المذكورة في الاعلى، يمكنك التحدث مع الطبيب حول الخيارات المتاحة أمامك، وسيقوم بعض الأطباء بمراقبتك من خلال اختبارات هرمونات الدم والموجات فوق الصوتية للمبيضين،
  • وهذا سيساعدك على معرفة بالضبط متى سيحدث التبويض من خلال الاوضاع، هزات الجماع، واللوب.
  • هناك الكثير من الخرافات حول الجنس والخصوبة وكيفية جعل الحمل أكثر احتمالا، فالبعض  يوصي ببعض المواقف المختلفة كالحفاظ على الوركين مرتفعة بعد ممارسة الجنس لفترة من الوقت، ويدعي آخرون أنه إذا كانت المرأة قد شعرت بهزات الجماع فإن الحمل هو الأرجح، ولسوء الحظ لا توجد دراسات تدعم هذه الادعاءات.