صحة

كيف أعرف أنني لست مصاباً بالجفاف

الجفاف

يتكون جسم الإنسان من الماء بما يعادل ثلاثة أرباع كتلته، فهو يدخل في تركيب الخلايا ويساعدها للقيام بأعمالها بشكلٍ طبيعي، ولكن عندما تزيد نسبة فقدان الماء مقارنةً بنسبة ما يتناوله الشخص فإنّه يصاب بما يسمى بالجفاف أو التجفاف، ويرافق الجفاف فقدانٌ لبعض الأملاح مما يؤدي إلى فقدان توازن مكوّنات الدم بشكلٍ غير طبيعي، فالجفاف ليس مرضاً بحدّ ذاته وإنّما هو عبارةٌ عن حالةٍ تظهر بسبب قلة وجود الماء في الجسم. ويستطيع الشخص معرفة إصابته بالجفاف من خلال عدة علاماتٍ وأعراضٍ تظهر عليه سنذكرها في هذا المقال.

طرق الوقاية من الجفاف

  • شرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء خلال اليوم، وزيادتها عند الشعور بالحرّ أو ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول الخضار والفواكه بشكلٍ مستمر لما تحتويه من نسبة كبيرةٍ من الماء.
  • التقليل من المشرويات التي تسبب فقدان المياه من خلال زيادة إدرار البول.

كيف أعرف أنني لست مصاباً بالجفاف

تكثر الإصابات به في فصل الصيف، ويعد من أخطر الأمراض التي تهدد حياة الشخص خاصة الأطفال، كما تحدث نتيجة التأخر في علاج النزلات المعدية.

وأعراضه: نوبات من المغص والقيء والإصابة بالإسهال مع تغير رائحة البراز ولونه. قلق المصاب وتلهفه على شرب السوائل نتيجة فقدانه جزءًا كبيرًا من الماء والأملاح.

حدوث الجفاف التدريجي بالجسم مثل الجلد، اللسان، وتصبح العينان غائرتين، ونقص البول، وشحوب الوجه. أما علاجه فهو تناول محلول معالجة الجفاف بالكمية والسرعة الكافية والإكثار من شرب السوائل ومراجعة أقرب مركز صحي.

وللوقاية من الجفاف: يجب العناية والنظافة الشخصية كغسيل اليدين قبل إعداد الطعام وعند تناوله وعدم تعريض الطعام للذباب أو الغبار ما أمكن، والاهتمام بغسل وتنظيف الأدوات المستعملة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock