صحة

كيف أعرف أني وصلت سن اليأس

سن اليأس

الإياس أو سن اليأس هو انقطاع الخصوبة لدى المرأة بشكلٍ دائم، ويحدث بالعادة عند وصولها إلى سن الأربعين أو الخمسين، ويُقسم إلى أربعة أنواع؛ ومنها: الطبيعي وهو الذي يحصل لدى المرأة، ويبدأ عادةً من عمر الأربعين إلى الخمسين، ويكون بعده انقطاع دائم للخصوبة، وسن اليأس المبكر والذي يحدث عادة عند المرأة لدى بلوغها سن الأربعين، وسن اليأس المتأخر والذي يصيب المرأة عند بلوغها سن الخمسين، وسن اليأس الاصطناعي والذي يصيب المرأة نتيجة استئصال مبايضها أو تعرضها للعلاج الإشعاعي، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعراضه، وأسبابه، وأهم الأطعمة التي تقلل أعراضه، ونصائح للحدّ من أعراضه.

أعراض ما قبل سن اليأس

1-فترات الطمث غير المنتظمة
فترات الطمث تكون غير منتظمة، كما يكثر التبويض بطريقة لا يمكن التنبؤ بها، فقد تطول الفترة الزمنية أو تقصر، وقد يكون تدفق الدم خفيف أو ثقيل على حسب طبيعة جسم كل امرأة. إذا كان لديك تغيير مستمر لمدة سبعة أيام أو أكثر في طول دورة الطمث، قد تكون في فترة ما قبل سن اليأس المبكر. إذا كان لديك مسافة 60 يوما أو أكثر بين الفترات، فمن المحتمل أن تكون في فترة ما قبل اليأس.

2-نوبات ارتفاع درجة حرارة الجسم ومشاكل النوم
من أكثر اعراض ما قبل سن اليأس شيوعا هي نوبات ارتفاع درجة حرارة الجسم وتتفاوت شدتها وطولها على حسب جسم كل امرأة. وتأتي مشاكل النوم غالبا ما تكون بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم أو التعرق الليلي، ولكن في بعض الأحيان يصبح النوم صعب المنال حتى من دونهم.

3- تقلبات المزاج وزيادة خطر الاكتئاب
قد تحدث بسبب عوامل تغير أو التقلبات الهرمونية يقابلها تقلبات مزاجية مثل سرعة الغضب والانفعال ومشاعر القلق الدائمة بشكل متكرر كأحد الأعراض المبكرة لانقطاع الطمث أو من الممكن أن تحدث بسبب نوبات ارتفاع درجة حرارة الجسم ومشاكل النوم.

4- مشاكل في المهبل والمثانة
عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين، والتغيرات الهرمونية تعني انخفاض مستوى السوائل التي يفرزها جدار المهبل وقد تفقد الأنسجة المهبلية مرونتها، مما يجعل مسألة الاتصال الجنسي مؤلمة. وقد يترك انخفاض هرمون الاستروجين آثار التهابات بولية أو مهبلية.

5-انخفاض الخصوبة
تصبح مرحلة التبويض غير منتظمة، ومع انخفاض معدلات التبويض تزيد مشكلات الإخصاب، لذلك يصبح فرصة الحمل مستحيلة، ولذلك استخدام تحديد النسل مفضل في تلك المرحلة.

6-التغييرات في الوظيفة الجنسية
قد تتغير الإثارة الجنسية والرغبة في العلاقة الحميمة، وهذا من المرجح أن تستمر خلال فترة سن اليأس وما بعدها.

7-فقدان العظام
مع انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، تبدأ مرحلة ترقق العظام بسرعة أكبر، مما يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

8-تغيير مستويات الكولسترول
يؤثر انخفاض مستويات هرمون الاستروجين قد يؤدي إلى تغييرات في مستويات الكوليسترول في الدم، بما في ذلك زيادة في نسبة الكوليسترول السيئ، مما يسهم في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock