الفم و الاسنان

كيف أوقف الدم بعد خلع الضرس

خلع الضرس

يلجأ طبيب الأسنان إلى خلع الضرس إذا كان يُسبّب ألماً كثيراً بسبب تسوسه المفرط، أي لا فائدة من إعادة ترميمه، كما يسحب عادةً طبيب الأسنان العصب ويحشوه بالحشوات التجميلية، وعند إجراء عملية خلع الأسنان للقواطع الأمامية أو الخلفية أو الأنياب تتعرض الأسنان إلى نزيف الدّم. نزيف الدّم حالة طبيعية وأمر طبيعي لا يتطلّب الخوف والهلع، وعادة يستمر النّزيف من مدة ساعتين إلى أربع ساعات، وأحياناً تتجاوز مدة النزيف عن المدة الطبيعية عند بعض الأشخاص نتيجة السلوكيات الخاطئة التي يتبعونها في وقف نزيف الدّم بعد خلع الضرس، وسنذكر هنا بعض التّجارب والنّصائح لوقف الدّم بعد خلع الضّرس.

نزيف الدّم حالة طبيعية وأمر طبيعي لا يتطلّب الخوف والهلع، وعادة يستمر النّزيف من مدة ساعتين إلى أربع ساعات، وأحياناً تتجاوز مدة النزيف عن المدة الطبيعية عند بعض الأشخاص نتيجة السلوكيات الخاطئة التي يتبعونها في وقف نزيف الدّم بعد خلع الضرس، وسنذكر هنا بعض التّجارب والنّصائح لوقف الدّم بعد خلع الضرس.

كيف أوقف الدم بعد خلع الضرس

من النصائح والطرق الفعالة في وقف نزيف الدم هي وضع قطعة قماش طبية على مكان نزيف الدمّ، وعادة يشعر الشخص بوجود فوهة داخل فمه مكان السن الذي قلعه، وهنا في هذا المكان توضع قطعة القماش ويجب الضّغط عليها لمدة ساعة حتى يتوقف النّزيف بشكل متدرج، وبعد ساعة إذا لم يتوقف الدّم بشكل تدريجي يتم تغيير قطعة الشاش الطبي بأخرى ووضعها مرّةً أخرى مكان نزيف الدم.

ينصح أيضاً بعد استخدام قطعة الشاش الأبيض الطبي المضمضة بالماء البارد بلطف وليس بعنف حتى لا يحفّز خروج الدّم من جديد، وأحياناً تتم المضمضة بمغلي القرنفل بعد أن يبرد ومغلي أوراق الزّيتون ذات الفعالية المفيدة في معالجة اللثة، ولا ينصح بالمضمضة بالماء الحار لأنّه يزيد من خروج الدّم، وأحياناً تتمّ المضمضة بالماء الفاتر، ويضاف إليه القليل من الملح وهي طريقة لا بأس بها، وستلاحظ تناقص نزيف الدّم بشكل تدريجي وببطء، ويمكن المضمضة بمحاليل غسول الفم التي تُباع في الصيدليات لوقف النزيف.

بعد مرور ساعتين أو أربع ساعات -وهي المدة الطبيعية التي يتوقف فيها خروج الدّم- ينصح بشرب الماء والسوائل من عصير الفواكه والشوربات الدافئة؛ فهي فعلياً تعمل على وقف حدوث نزيف دم محتمل، ولا يُنصح بشرب السّوائل السّاخنة مثل الشّاي والقهوة لأنها تعمل على خروج الدّم مرة أخرى، والسّوائل مفيدة لرفع كفاءة الجسم بعد الألم الذي سببه قلع الضرس، وبعدها يستطيع الشّخص تناول الغذاء ذا طراوة، ويُنصح بتناول الزبادي والأكل على الجهة السليمة، وفي اليوم التالي يستطيع تناول ما يريده على الجهة التي قُلع منها الضرس.

عادةً يحدث تورم خفيف عند خلع السن، وهذه حالة طبيعية، ولتخفيف ذلك يتم شرب المسكنات التي يصفها الطبيب، وينصح أيضاً الأشخاص الذي يعانون من الألم المستمر بعد قلع السن واستمرار التورم والالتهابات والنزيف الذي لم تجدي معه أي الطرق التي ذكرت سابقاً بمراجعة طبيب الأسنان فوراً ليتم التدخل المباشر ومعالجته بالسرعة القصوى حتى لا تحدث أيّ مضاعفات تضر بصحته.

أمور يجب تجنبها لتقليل النزيف

يجب عليكَ هنا أن تمتنع عن القيام بأي أمور تسبب لك الإجهاد والتعب، إضافةً إلى ضرورة الامتناع عن تناول المشروبات الساخنة والأكل الساخن أيضاً؛ لأن وجود الحرارة يزيد من كمية الدم المتدفقة، وكذلك ضرورة تجنب التدخين وتناول الكحول لمدة تصل إلى أسبوعين؛ لأن تناولهما يؤدي إلى تجلط الدم وزيادة نسبة العدوى بمشاكل مختلفة.

نصائح لتقليل النزيف

في أغلب حالات خلع الأضراس يحدث نزيف يتبيّن للمريض أنه خطيرٌ، نظراً لاختلاط الدم باللعاب، وفي أغلب الحالات يتم وضع ضمادة أو حتى كرة قطنية تساعد على إيقاف هذا النزيف، بشرط أن تكون موضوعة في مكان النزيف الصحيح، وضرورة الضغط عليها بالأسنان بشكل قوي، إضافةً إلى ضرورة عدم تغييرها أو التخلص منها في أقل من ساعة.

وفي حال قمت بذلك لمدة ساعة ولم يتغير الحال واستمر النزيف فاستبدل الضمادة بأخرى وكرر الخطوات السابقة مع ضرورة ملاحظة إبقاء الرأس مرفوعاً في حالة النوم والضمادة موجودة لأن ذلك سيقلل من النزيف.

أمّا بالنسبة للمضمضة فامتنع عنها خلال الأربع والعشرين ساعة التابعة لعملية الخلع حتى لو شعرت بطعم الدم موجوداً في فمكَ، وبعد انتهاء هذه الفترة يمكنكَ أن تتمضمض بشكل لطيف، باستخدام الملح والماء من ثلاث إلى أربع مرات يومياً.

الوسوم