كيف اسعد زوجي بالقول والفعل

كيف اسعد زوجي بالقول والفعل من أكثر الأسئلة التي تبحث النساء دائما عن الجواب عنها، وفي الحقيقة هو سؤال هام وضروري خاصة لتلك المقبلات على الزواج، حيث أن سر نجاح العلاقات الزوجية دائما هو بحث كل طرف عن متطلبات الطرف الآخر والسعي إلى إسعاده دائما.

كيف اسعد زوجي بالقول والفعل

إذا كنت مقبلة على الزواج أو حتى تبحثين عن الحفاظ على سعادة زوجك واستقرار أسرتك، فإليك بعض النصائح الهامة التي تجعلك تحققين ذلك بكل سهولة، وخاصة لأن المرأة في ثقافتنا ومجتمعنا هي محور الأسرة وهي المسئولة في معظم الأحيان عن نجاحها وسعادتها.

استقبال الزوج من العمل

بعد يوم عمل عصيب وشاق يرغب الزوج عند العودة إلى منزله أن يجد زوجته تستقبله بكل ترحاب وشوق، فهذه اللحظة من أهم اللحظات التي تترك أثرا رائعا في نفس زوجك وتغمره بالسعادة العارمة. لذلك احرصي دائما على ترتيب منزلك وتحضير الطعام والانتهاء من كل الأعمال المنزلية قبل عودة زوجك، وأجعلي الوقت الذي يقضيه زوجك في المنزل وقتكما سويا تقضياه معا بطريقتكما الخاصة. وتجنبي تماما استقبال الزوج بالشكاوى من الأبناء أو الأهل أو أي شيء يزعجك في هذه اللحظة.

الاهتمام بالزوج عند تناول الطعام

حاولي دائما تحضير الطعام الذي يحبه زوجك، فهذا يجعل زوجك يشعر أيضا بمدى اهتمامك به ورغبتك الدائمة في إسعاده. كما يجب عدم التغافل مطلقا عن تحويل أوقات تناول الطعام لأوقات مليئة بالحب والرومانسية، فيمكنك على سبيل المثال تناول الطعام مع زوجك من نفس الطبق، وإطعام الزوج بيدك، والتحدث عن كم كنت تشتاقي لزوجك وهو في العمل أو عن كم كانت حيرتك في اختيار الطعام ليعجب زوجك. ولا تقومي أبدا في التحدث عن أي شيء يزعج زوجك خلال تناول الطعام.

ترك مساحة للزوج

يجب على المرأة تفهم طبيعة الرجل التي عادة ما تحتاج إلى مساحة من الحرية والخصوصية، لذلك إذا لاحظتي أن زوجك يفضل البقاء منفردا لبعض الوقت اتركيه تماما دون الخوض في الاسئلة والتدخل في خصوصياته التي قد تكون في الكثير من الأوقات مساحة لصفاء ذهنه واستجماع قواه. كما يجب أيضا عدم إلحاح المرأة على زوجها وإلقاء الكثير من الأسئلة التي تجعله يشعر بتدخلك الزائد في خصوصياته، مثل كثرة الاستجوابات ماذا فعلت مع أصدقاءك، ماذا كان يريد صديقك، لماذا اتصل فلان وهكذا.

كوني صديقة لزوجك

في حين أهمية ترك مساحة لخصوصية زوجك، من الضروري جدا أن تصبحي صديقته المقربة التي يتحدث معها عن كل شيء أو أي شيء، فيجب أن تكوني بئرا لأسراره وأن تشاركيه برأيك في جميع أمورك دون تعصب، وأن تجعليه يشعر دائما بأنه صديقك المقرب ومركز ثقتك.

تجنب كثرة اللوم

كثرة اللوم وإلقاء الخطأ على الزوج في أي نقاش أو مشكلة من أكثر الأسباب التي تفسد العلاقات، لذلك يجب الحد من اللوم وتحميل زوجك فوق طاقته، واحرصي دائما على تفهم زوجك وعدم معايرته بأمور مضت.

تجديد العلاقة الزوجية

احرصي دائما على تجديد علاقتك الزوجية حتى لا يشعر زوجك بالملل، وتخلي عن الخجل في هذه الأوقات لأن الرجال دائما يغضبون بسبب خجل زوجاتهم في تلك اللحظات الخاصة. كما يجب دائما التحدث مع عن أي شيء يزعجك في علاقتكما الخاصة بأسلوب لبق وفي وقت مناسب حتى تسير علاقتكما دائما بالشكل الذي ترغبون به.

تقدير ظروف الزوج المادية

من أهم ما يسعد الزوج هو تقديرك لظروفه المادية وتقديرك لتعبه في العمل وعدم تحمله فوق طاقته، فهذا يدفع الزوج باحثا عن كيفية إسعادك دائما وتوفير جميع احتياجاتك دون مطالبته بها.

زر الذهاب إلى الأعلى