كلمات

كيف تتخلص من الخجل وتستعيد حياتك ؟

كيف تتخلص من الخجل وتستعيد حياتك ؟
الخجل شعور طبيعي إلى حد ما، فجيمعنا نمر بمواقف محرجة بعض الشيء، تجعلنا نشعر بالخجل، لكن إذا كان هذا الشعور ملازما لك باستمرار فهذا يعتبر أمرا غير طبيعي أبدا، وقد يتحول إلى إحساس بالخوف وعدم الثقة بالنفس، وهو ما يحتاج إلى علاج، لكن هذا العلاج أنت من يصنعه وليس طبيبك، أنت فقط من يستطيع إنهاء هذه المشكلة التي تراكمة يوما بعد يوم لتتفاقم وتصبح مرضا حقيقيا. وبما أن الموضوع ليس بهذه الخطورة، فإن حله كذلك بسيط للغاية، فهو يحتاج إلى قليل من الثقة بالنفس بالإضافة إلى تغيير بعض العادات التي أدت إلى الوصول إلى هذه الحالة. والآن أقدم إليك هذه الطرق السبعة البسيطة:
أولا : إبدأ بإقراب الناس إليك: في البداية عليك خوض بعض التجارب لكي تتأقلم مع الوضع الجديد، ألى وهو عدم الخجل، هذه التجارب عبارة عن خطوات بسيطة للغاية تقوم بها مع بعض الأشخاص القريبين منك كالأهل والأصدقاء والأقارب، اظهر لهم كم تغيرت من خلال ممارستك لحياتك بشكل طبيعي، غير لغة جسدك بشكل إيجابي، بادر بالكلام مع الآخرين، افتح المواشيع معهم للحوار، وإن احتاج الأمر اكتب مقدمة لموضوع تطرحه على أحدهم، كي لا تستغرق وقتا في التفكير لما ستقول أو تشعر بالخجل أثناء الحديث.
ثانيا: تفاعل مع الآخرين: أن تكون شخصا خجولا أي أنك قد تكون منطويا على نفسك منعزلا عمن هم من حولك خوفا من سخرية الآخرين وانتقاداتهم واحراجهم المتكرر لك. من المهم للغاية أن تتفاعل مع الآخرين كي تتخلص من مشكلة الخجل، تكلم معهم وساعدهم وشاركهم نشاطاتهم. إذا كنت تخاف التجمعات فتأكد بأن ذلك سوف يختفي مع مرور الوقت لأن الرغبة أمر طبيعي للغاية، لكن لا تسمح لها بأن تتملكك.
ثالثا: عزز ثقتك بنفسك: إن التفاعل مع الآخرين يقوي أيضا ثقتك بنفسك، فالثقة هي من أهم الأمور التي تقضي على الخجل، فمعظم الخجولين عديموا الثقة بالنفس. عزز ثقتك بنفسك لتواجه مخاوفك وكل ما يعترضك في الحياة، تعلم كيف تتعامل مع المواقف المحرجة باخترافية بدلا من الخجل والإختباء.
رابعا: لا تهتم بما يقوله الآخرون عنك: عندما يمتلكك الخجل سيكون كلام الناس شغلك الشاغل وخوفك الأوحد، لا تفكر فيما يقولون عنك ولا تكثر لهم مطلقا، ضعهم خلف ظهرك، وافعل ما شئت طالما أنه صحيح في نظرك. تأكل أنه لن يرضى عنك أحد مهمى فعلت من أجله لأن إرضاء الناس غاية صعبة المنال.
خامسا: أنت لست خجولا: قف أمام المرآت وردد هذه المقولة باستمرار، حاول إقناع نفسك وذلك من خلال تغيير طريقة تفكيرك وتصرفاتك في المواقف التي تستدعي الخجل، فالعقل لا يصدق إلا بالدليل الملموس، عليك إثبات ذلك لنفسك وليس للآخرين، فمثلا قم بطرح سؤال لمديرك في العمل أو لأستاذك في المدرسة وأمام زملائك، عندها ستشعر بالفرق وستقول لقد فعلتها نعم لقد فعلتها أنا لم أعد خجولا.
سادسا: عبر عما بداخلك بحرية: عندما ترى تصرفا لا يعجبك من أحد اسرع بإخبراه بأنك متضايق من ذلك ولا تخجل أبدا. عليك أن تحرر المشاعر السلبية التي بداخلك دون أن تخطئ في حق أحد، لكن لا تسكت عن شيء يثير استيائك وعبر عنه بطريقة لبقة ودون خجل.
سابعا: استخدم كلمة لا عند الحاجة: الخجول دائما ما يخشى أن يرفض شيئا من الآخرين، حتى ولو كان لا يريده أو يستطيع فعله، خوفا على مشاعرهم أو خشية من ردة فعلهم تجاه رفضه، هذا الكلام مرفوض تماما، فعندما يطلب منك أحد شيء لا تستطيع القيام به، ببساطة شديدة قل له لا، فهي ليست بتلك الكلمة الجارحة والسيئة، وبالتأكيد لن تكون ردة فعلهم إلا بهذه البساطة ذاتها، فرفضك أو قبولك بالأمر عائد إليك فقط، وليس لأحد آخر.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock