انت و طفلك

كيف تتعامل مع الأب الظالم

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 6 نوفمبر، 2017

محتويات

عقوق الآباء للأبناء

تعتبر هذه الظاهرة أحد الظواهر التي يشكو منها العديد من الأبناء في وقتنا الحالي، بل إن ضررها يمتد ليؤثر على كافة أوجه حياة الابن، ويتجسد عقوق الوالدين لأبنائهم في سلبهم إحدى حقوقهم، أو القيام بحرمانهم من القيام بالأمور المحببة لهم والتي هي من حقهم ولا تغضب الله، وفي بعض الأحيان فإن بعض الآباء يقوم بفرض عقوبة معينة على أبنائه دون سبب يستحق ذلك، وهذا كله منافي للشريعة الإسلامية، فقد فرض الإسلام على كل من الآباء والأبناء واجبات وحقوق تجاه الطرف الآخر وينبغي عليه القيام بها، وسنناقش في هذا المقال قضية كيفية التعامل مع الأب الظالم.

كيف تتعامل مع الأب الظالم

تتم معاملة هذا النوع من الآباء على النحو الآتي:

  • الصبر على تلك المعالمة السيئة والظلم، فالأصل هو تقديم المعروف إلى الأب حتى وإن كان ظالماً لأبنائه.
  • الإحسان إلى الأب، والابتعاد عن رد الإساءة بإساءة أخرى.
  • محاول الابتعاد عن كل ما يغضب الأب أو يسبب له الانزعاج، سواء أكان ذلك من الأفعال أو الأقوال.
  • الحرص على هداية الأب والدعوة له بالهداية والتوفيق في حياته.
  • القيام بجميع السلوكيات والتصرفات التي يحبها الأب ويفضلها.
  • محاولة إظهار الحب للأب بالطرق المختلفة.
  • تعليم الأب التعاليم الدينية في هذا الخصوص وتقديم النصيحة والوعظ له شرط أن يكون ذلك باستخدام الطريقة المناسبة، وعادة ما تكون عن طريق إهدائه كتاباً يخص ذلك، أو إسماعه شريط أو برنامج تلفزيوني يتحدث عن ذلك.

حقوق الأبناء على الوالدين

يلزم الوالدين في الإسلام بمجموعة من الحقوق تجاه أبنائهم والتي تأتي على النحو الآتي:

  • أن يحسن الأب اختيار أم جيدة لأبنائه، والأم الجيدة هي التي تكون متدنية وذات خلق رفيع، والأم هي التي تربي أبنائها فإذا ما كانت الأم صالحة فإنه تخلف أسرة وأبناء صالحين وفيهم خير للعائلة وللمجتمع.
  • أن يحسن الأب اختيار اسم مناسب لأبنه، بحيث يكون هذا الاسم معبراً وجميلاً ولا يسبب له الإحراج أو المضايقات عند كبره.
  • أن يربي الأب والأم أبنائهما على الدين والفضائل الحسنة التي يدعو إليها الإسلام.
  • أن يكون الآباء حريصين ومنتبهين لسلوك أبنائهما، ويحاولان تجنيبهما الرذائل والأخلاق السيئة.
  • أن يقوم الآباء بالإنفاق على أبنائهم مع توفير متطلبات الحياة الأساسية لهم، من مسكن ومأكل ومشرب وغير ذلك.
  • الابتعاد عن التمييز بين الآبناء، مع الحرص على أن العدل بينهم من ناحية الحنان والعطف والمحبة.
  • حرص الآباء على تأديب أبنائهم إذا ما أخطأوا خطأ يستحق ذلك، دون ممارسة العنف أو الوحشية في ذلك.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: