صحة

كيف تتعامل مع طفلك عند إصابته بالتشنج الحراري؟

يصاب بعض الأطفال بتشنجات مصحوبة بحمى، مما يصيب الآباء بالفزع. فما هي أسباب هذه التشنجات وكيف يمكن التعامل معها؟ وللإجابة على هذا الأسئلة، أوضح اتحاد روابط الصيادلة الألمان أن التشنج الحراري عبارة عن نوبات صرع تحدث عند ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل، أعلى من 38 درجة مئوية.

وأضاف الأطباء الألمان أن هذه النوبات قد ترجع لأسباب عدة، منها العامل الوراثي وتاريخ العائلة المرضي وكذلك الأمراض، التي تؤدي إلى نوبات صرعية، مثل التهاب الدماغ والتهاب السحايا والاختلالات الأيضية.

وتهاجم هذه النوبات الأطفال في المرحلة العمرية بين 6 شهور و5 سنوات، وغالباً ما تستمر نحو 5 دقائق، في حين يحتاج الطفل ساعة تقريباً لكي يعود إلى وضعه الطبيعي بعد النوبة. وخلال النوبة يفقد الطفل الوعي وتنقلب عيناه ويتعرض لتشنجات خارجة عن السيطرة.

وعن كيفية التصرف خلال النوبة، أوضح الأطباء الألمان أنه ينبغي أن يتحلى الآباء بالهدوء وإبعاد الأشياء الحادة عن محيط الطفل، وعدم الإمساك بالطفل، حتى لا يشعر بالألم. وطوال مدة النوبة لا يجوز إعطاء الطفل أية مشروبات أو أدوية. وفي حال تقيؤ الطفل، فينبغي قَلبه على جانبه فوراً، كي لا يتعرض لخطر الاختناق.

وعلى أية حال، ينبغي استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء هذه التشنجات.

مواضيع ذات علاقة بـ كيف تتعامل مع طفلك عند إصابته بالتشنج الحراري؟

اظهر المزيد