كيف تحافظين على صحة شعرك طوال فترة الحمل

كثيرا ما تعاني المرأة خلال فترة حملها من الكثير من المشاكل النفسية والصحية أيضا، وذلك نتيجةً لتلك التغيرات الكبيرة التي تشهدها هرموناتها، بما في ذلك زيادة هرموني الأستروجين والبروجستيرون في الجسم، وإنتاج هذا الأخير لهرمونات أخرى للمرة الأولى، مقابل نقص البروتينات والعديد من العناصر المغذية. والسيء في الأمر أن هذه الأعراض، لا تؤثر فقط على الجانب الصحي، بل إنها تنعكس أيضا على جمال المرأة، وخاصةً على شعرها، حيث يتعرض هذا الأخير شيئا فشيئا إلى مشكلة التساقط، والتي تتواصل حتى بعد الولادة بأسابيع، أو بأشهر في بعض الأحيان. فكيف يمكنك تفادي هذه المشكلة المزعجة بشكل لا يؤثر على صحة الجنين وسلامته؟ تابعي معنا الإجابة في المقال التالي.

1- الزيوت الطبيعية

في أشهرها الأولى من الحمل، عادةً ما تعاني المرأة من جفاف شعرها وبهتان لونه بشكل ملاحظ؛ ومن أجل ذلك ننصحك خلال هذه الفترة باستخدام الزيوت الطبيعية مرةً كل أسبوع وذلك لمدة 20 دقيقة، مع إمكانية الخلط بين هذه الزيوت كالخروع مع الزيتون مثلا، أو الياسمين مع اللوز، إلى غير ذلك.

2- الحديد والكالسيوم

بدايةً من الشهر الرابع وإلى غاية السادس، تنتقل المرأة الحامل إلى فترة تساقط الشعر نتيجة نقص الكالسيوم والحديد من جسمها؛ ومن أجل ذلك ننصح كل سيدة بتناول أقراص هذين العنصرين، مع ضرورة استشارة الطبيب قبل ذلك طبعا. ومن الممكن أيضا خلال هذه المرحلة المحافظة على عادة استعمال الزيوت الطبيعية، كخلطة زيت الثوم والقرنفل والياسمين مثلاً، والتي تساهم في تقوية بصيلات الشعر بشكل كبير.

3- تناول الأغذية والفيتامينات اللازمة 

في المرحلة الأخيرة من حملها تكون المرأة عرضةً لتكسر الشعر وتقصفه، ومن أجل ذلك يتوجب عليها الحرص على تناول الأغذية والفيتامينات اللازمة حتى تتمكن من تعويض ما يأخذه الجنين. لا تنسي مطلقا أنك في حاجة ماسة إلى الخضر والفواكه خلال فترة الحمل وبعد الولادة أيضا.