رشاقةقصص نجاح

كيف تحولت من وزن 120 كيلو لمدربة رياضية

تخسيس رشاقة

بدأت رحلتى مع الرجيم فى العاشرة من عمرى مما يؤكد كمية معاناتى مع وزنى منذ طفولتى , لا استطيع أن أحصى أنواع و أعداد الأنظمة الغذائية التى حاولت إتباعها و فشلت , حتى تعلمت من أخطائى وأكتشفت عشقى و سبب وصولى للياقة و الرشاقة التى حلمت بها دوماً .

بدأت معاناتى فى الثامنة من عمرى حين مرض والدى و أعتمدت على الطعام لمواساتى فى تلك المحنة , و أبتعدت تماماً عن صفوف الرياضة البدنية فى مدرستى لأننى لم أستطيع مجاراة زملائى , وسرعان ما كان نفسى ينقطع و حين حاولت الإنضمام إلى صفوف دروس البالية أكتشفت إننى أثقل من جميع البنات الأخريات و هنا بدأت رحلتى مع أول رجيم فى حياتى و الذى أعتمد على منع الكربوهيدرات و بالطبع لم يفلح الأمر و سرعان ما أقلعت عنه و أتبعت رجيم أخر ثم رجيم أخر دون فائدة تذكر .
بإنتهاء دراستى الثانوية كنت قد تخطيت حاجز المائة كيلو جرام , شعرت بالتقزز من شكلى و الحنق و قررت أن أعود إلى الرجيم مرة أخرى , و أعتمد الرجيم هذه المرة أيضاً على إستبعاد الكربوهيدرات تماماً , فى البداية سار الأمر بشكل جيد و خسرت أكثر من عشرين كيلو جرام بدون ممارسة أى نوع من الرياضة , كنت أشعر بالتعب طوال الوقت و لم أقدر على ممارسة أى أنشطة كل أعضائى تئلمنى  و بالطبع عدت لأكتسب ذلك الوزن الذى قرر الإنتقام منى بإضافة المزيد من الكيلوجرامات إلى وزنى القديم .
و حين ذهبت لإجراء الفحص الطبى المعتاد أخبرنى طبيبى أننى لست أعانى فقط من السمنة لكننى أيضاً أعانى من إرتفاع نسبة الكوليسترول و ضغط الدم , و لكننى للأسف لم أستمع لكلام طبيبى على العكس مزقت التقرير و عدت لنفس عاداتى الغذائية السيئة أدركت أننى لن أنجح فى إتباع رجيم على الأطلاق و قبل أن ألاحظ كنت قد وصلت لعمر الثلاثين وزنى 120 كيلو جرام و أشعر بالتعاسة و حينها قررت أن أتبع نظاماً جديداً كوسيلة أخيرة لإستعادة حياتى الضائعة .
كان حلى الأخير هو محاولة الإنضمام للجيم و عدم التفكير فى الرجيم على الأقل فى الوقت الحالى , فى البداية كنت متوترة بشدة و لا أعلم ماذا يفترض بى فعلة , فلم أكن أعلم أى شئ عن التمرينات الرياضية , لم أعرف كيف أستخدم الأدوات و الأجهزة الرياضية , كما كان جميع من بالجيم يبدون رشقاء و رائعون حتى إننى كنت أسأل نفسى ما الذى جعلهم ينضمون للجيم من الأساس , بدأت ببعض التمرينات الخفيفة حيث لم أستخدم أى أجهزة على الأطلاق و بدأت أتعرف شيئاً فشيئاً على الأجهزة و التمرينات الرياضية .
تغيير نظامى الغذائى أتى بعد ذلك تدريجياً , علمت إننى لابد أن أتخذ خطوة صغيرة تلو الأخرى , فى البداية منعت تناول الطعام خارج المنزل , حيث كنت أهوى تناول الطعام فى محلات الأطعمة السريعة و أعتقدت أننى لن إستطيع الصمود و لكننى على العكس تماماً بعد فترة صغيرة نسيت الأطعمة السريعة تماماً , قرأت كثيراً عن تناول الطعام الصحى و علمت إنها الطريقة الوحيدة للنجاح , بدأت فى حساب السعرات الحرارية و حتى قمت بشراء ميزان حتى أستطيع وزن طعامى لإحدد الكمية المطلوبة من كل طعام , و بدء الوزن فى النزول , و على أن أكون صريحة معكم لم يكن الأمر يسيراً .
لقد إلتزمت بشدة و تحكمت فى نفسى , كنت أرفض حضور العديد من المناسبات الإجتماعية التى يقدم فيها كمية كبيرة من الطعام , غيرت الطرق التى أسير فيها لأتجنب المرور بجانب مطاعمى المفضلة , جلبت الغذاء معى إلى العمل و أبقيت العديد من السناكس الصحية معى طوال الوقت , بدأت فى طبخ العديد من الوجبات بنفسى بإستخدام وصفات صحية و لم أرغب فى إستخدام كلمة رجيم على الأطلاق , إنما إستخدمت لفظ أسلوب حياة , و أخيراً بدأت أشعر بالسوء كلما أتناول طعاماً سيئاً و أشعر شعوراً جيداً حينما أتناول طعاماً صحياً .
بعد خسارة 50 كيلو جرام , حياتى مختلفة تماماً الأن , زادت ثقتى بنفسى أشعر بالسعادة و لم أعد أختفى فى  المناسبات , إنما أظهر للجميع و أتحدث مع الجميع بكل ثقة , أصبحت مدربة رياضية فى الجيم الذى أذهب إليه , أشارك فى العديد من الأنشطة الأن التى لم أحلم حتى بالإشتراك بها , و أفكر حالياً بالتدريب كى أخوض سباق ماراثون .

أشعر بالسعادة حين يخبرنى الناس أننى مصدر إلهام لهم , التقى بالكثيرين الذين يشكروننى لإننى أريتهم أن من الممكن خسارة الوزن و تغيير حياتهم تماماً ,

أفضل نصيحة قد أعطيها لأى أحد هى لا تحرمى نفسك , تستطيعين تناول كل الأطعمة التى تحبين , يوجد بديل صحى لأى طعام , تعلمى أساسيات التغذية , ستفيدك كثيراً فى فهم أى الأشياء تفيدك و أي الأشياء تضرك . 

Related Post

    اظهر المزيد