الجمعة , مايو 26 2017

كيف تختار المكان الأنسب لوضع “الراوتر” في المنزل؟

لا شك أن الإنترنت أصبح ضرورة من ضروريات الحياة التي لا غنى عنها، لكن كثير من الأطباء والخبراء حذروا من خطورة وجود الراوتر بالقرب من الأماكن التي يتواجد فيها الإنسان لفترات طويلة، وذلك لتجنب الإشعاع الكهرومغناطيسي المنبعث من “الراوتر”، لما يشكله من خطر كبير على صحة الإنسان.

وأكد الخبراء أن هذه الإشعاعات تنتشر في الفراغ بسرعة ثابتة، وتسبب الأرق، لافتين إلى أن الإفراط في استخدام “الواي فاي” يرجح إمكانية  تلف الدماغ وضعف القلب.

وينصح المتخصصون بوضع الرواتر في مكان فسيح أو مفتوح بحيث يتيح للإشارة التنقل بسهولة وبسرعة كبيرة عبر الجدران، خاصة وأن وضع الجهاز الموزع  في مكان مغلق يدعم انتشار الإشعاع الكهرومغناطيسي، وذلك وفقا لما ذكره موقع “ماشابل”.

وأكد الموقع أنه من الأفضل وضع الموزع في وسط المنزل حتى يتمكن من إرسال إشارات قوية  للمنزل كله، موضحا ضرورة تحريك الجهاز كل فترة لتحسين الإشارة، وإلا ستضعف الإشارة بمرور الوقت.

من جانبه، قال جيسون كول، طالب دكتوراه في جامعة إمبريال كوليدج في لندن، إنه يمكن  لأصحاب هواتف “أندرويد” تثبيت تطبيق يساعد أصحاب المنازل على اختيار أفضل المواقع لوضع جهاز “الراوتر”، اسمه ” واي فاي سولفر إف دي تي دي”.