كيف تعالجين الغيرة عند الأطفال؟

الغيرة هي إحدى المشاعر الإنسانية الطبيعية عند الإنسان و خاصة الطفل، و التي تعتبر رد فعل دفاعي ليثبت الطفل به وجوده، فهي وسيلة للتعبير الذاتي عن شخصيته. و هناك عدة مظاهر تدل على غيرة الطفل أهمها رجوع الطفل إلى أنماط سلوكية طفولية سابقة، مثل العودة إلى شرب الحليب من الزجاجة، والنوم في سرير الطفل، و التبول الليلي في الفراش، والتحدث بأسلوب طفلي، و مص الإصبع، و الالتصاق بالأم.

و لغيرة الأطفال أسباب عديدة، فمنهم من يغار من زملائه بالمدرسة لتفوقهم أو نجاحهم اللافت في أحد المواد الدراسية. و منهم من يغار من الأطفال الأخرين بسبب توفير بعض أنواع الألعاب أو الملابس أو الهواتف و الأجهزة الذكية. أما بعض الأطفال فقد يغارون من طريقة التعامل بين المعلمة و زميله في الصف، أو بين طريقة تحدثك معه مقارنه بأخيه الأكبر أو الأصغر سنًا.

كيفية علاج الغيرة عند الأطفال

  • حاولي دعم ثقة طفلك بنفسه و شجعيه على تطوير قدراته، كي يتمكن من التفوق على من يغار منهم.
  • تجنبي مقارنة طفلك مع إخوته أوبأطفال آخرين و التقليل من إمكانيته وإعلاء شأن إمكانياتهم، فالمقارنة تصنع الغيرة بين الإخوة و الأصدقاء، و يجب عليك إبعاده عن مواقف المنافسات غير العادلة.
  • تعليم الطفل على أن الحياة أخذ وعطاء منذ الصغر، و أنه يجب على الإنسان أن يحترم حقوق الآخرين و فرصهم المختلفة في هذه الحياه.
  • لا تؤنبي طفلك أمام أطفال آخرين و خاصة إذا كان يغار منهم، فهذا سوف يشعره بالخجل و يزعزع ثقته بنفسه.
  • عودي طفلك على تقبل التفوق، و أيضاً تقبل الهزيمة، بحيث يعمل على تحقيق النجاح ببذل الجهد المناسب ، دون غيرة من تفوق الآخرين عليه، في المدرسة أو النادي الرياضي مثلاً، فهذا يدفعه لفقد الثقة بنفسه.
  • أشعري طفلك بأهميته لديك و لدى العائلة و المجتمع، و أنه مقبول و محبوب من قبل الجميع، كما ينبغي أن يشعر بأن الآخرين ليسوا أفضل منه.
  • علمي الطفل بلغة سهلة أن هناك فروقا فردية بين الناس، و نضرب له الأمثلة على ذلك، مثلا الفرق بينك و بين الأب، أو الفرق بين أطفال الجيران.
  • يجب عدم تدليل طفلك بشكل مبالغ فيه، و تعويده بأن كل شيء له و من حقه، و أن عليه واجبات و مسؤوليات يجب أن يلتزم بها، لكي يحصل على ما يريده من ألعاب أو أفعال و غيرها.