أسلوب الحياة

كيف تعرفين أن زوجك يرغب بالانفصال دون أن يخبرك بذلك؟

بما أن العلاقة بين الرجل والمرأة عادة ما تتسم بحساسيتها وتعقيدها، ولأن المرأة تتميز بتغليب العاطفة على العقل، يصبح من الصعب بالنسبة للرجل في الكثير من الأحيان أن يبدي رغبته بالانفصال عن شريكة حياته إن بدا له بأنه لن يتمكن من الاستمرار معها. ومن هذا المنطلق يمتنع الرجل عن إبداء رغبته في الانفصال صراحة، ويقوم بتصرفات معينة لإيصال الرسالة إلى زوجته بشكل غير مباشر. وهنا ينبغي على المرأة أن تتنبه إلى العديد من المؤشرات التي تدل على عدم رغبة زوجها بالاستمرار معها.
  
فيما يلي 5 مؤشرات واضحة على أن الزوج يفكر بالانفصال عن زوجته، وفق ما ورد في موقع “فاميلي شير” الإلكتروني:

1- الامتناع عن النقاش والشجار
عندما يبدأ الرجل بالامتناع عن النقاش مع زوجته أو الشجار معها، فهذا يعني بأنه لم يعد يولي أي اهتمام بالعلاقة معها، أو بأي قضية أو مشكلة تخص زواجهما. وهنا يجب على المرأة أن تتنبه إلى أن زوجها لديه رغبة خفية بالابتعاد عنها وانهاء العلاقة معها.

2- إظهار المساوئ والسلبيات
في العلاقة الزوجية السليمة، من الطبيعي أن يظهر كل من الطرفين أفضل ما لديه أمام الآخر. وعندما يعمد أحد الطرفين إلى الحديث عن سلبياته وإظهارها للطرف الآخر، فهذا يدل بوضوح على أنه يحاول أن يوصل رسالة سلبية له ويعطيه المسوغ لطلب الانفصال.

3- عدم الالتزام
في حال كان الرجل ملتزماً بعلاقته الزوجية بكل مفرداتها ومعطياتها، فهذا يعني بأنه يرغب بالبقاء مع شريكة حياته وقضاء بقية حياته إلى جانبها، أما إذا كان الرجل يحاول التملص من التزاماته الكثيرة في العلاقة الزوجية فإنه يقوض بهذا التصرف كل أواصر الحب والتواصل مع الزوجة.

4- الامتناع عن إطراء الزوجة
عادة ما يقوم الزوج بتوجيه الإطراء والمديح لزوجته ومغازلتها إن كان يرغب بالاستمرار معها، إلا أنه يمتنع عن توجيه أي عبارة إيجابية لها إن خبت جذوة حبه لها وبدأ بالتفكير في الانفصال عنها.

5- الامتناع عن محاورة الزوجة
يعتبر التواصل السليم من أهم العوامل التي تساهم في إنجاح العلاقة الزوجية، إلا أن امتناع أحد الطرفين عن التواصل بشكل ودي مع الطرف الآخر يعني بأنه لم يعد يرغب في استمرار العلاقة. 

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: