تمارين رياضيه

كيف تكسر الملل في البرنامج الرياضي؟

من أصعب المشاكل التي يواجها الشخص الرياضي، هي عملية التكيف مع التمارين الرياضية والتي ينتج عنها حالة عدم استجابة من الجسم، والثبات عند مستوى معين، وهو ما يلزم منه تغيير الروتين التدريبي بشكل دوري.

فالعضلات تشعر بالملل، وأداء تمارين رفع الاثقال أو برامج التمارين الهوائية بنفس الوتيرة، يؤدي لثبات مستوى العضلات عند مستوى محدد، وهنا يلزم التغيير فورًا، وفيما يلي كيفية تغيير الأمور في صالة الألعاب الرياضية.

في البداية ينبغي أن يكون البرنامج الرياضي يراعي احتياجاتك البدنية، وعند الشعور بالملل من التدريبات، فقد تحتاج لبدء برنامج تدريب أكثر تعقيدا، من الطريقة التي تعودت عليها، التي تدفع على تحفيز الجسم بطرق مختلفة عما تعودت عليها، وهو ما يمكن أن تستعين فيه بمدرب محترف.

كما يمكن في إطار كسر عملية الملل تغيير الصالة الرياضية التي اعتدت على ممارسة التمارين الرياضية فيها، كما يمكن ممارسة التمارين في الهواء الطلق، مثل تمارين القفز، أو استهداف مجموعة مختلفة من العضلات من التي اعتدت عليها.

ولكسر الملل ايضا يمكن زيادة نسبة التمارين الهوائية مقارنة بالتمارين البدنية التي تعتمد على الأوزان، فتشير الدراسات إلى أن انخفاض نسبة تمارين القلب، قد تؤدي في بعض الحالات إلى انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون، وهو ما يمكن أن يكون من خلال تمارين القرفصاء دون أوزان، وتمارين القفز مع القرفصاء، وتمارين التجديف، وتمارين الوثب والقفز.

كذلك يمكن تغيير العقلية الخاصة بك في التدريب، والخروج من دائرة التدريبات التقليدية، مثل القيام بركوب الدراجات، تسلق الجبال، القيام بأنشطة الحياة الحقيقية، تغيير الأدوات المستخدمة في التمارين.

تغيير الروتين الخاص بالنوم، حيث أن أجسامنا تفرز هرمونات النمو الضرورية لتنمية العضلات، وهو ما يجب أن يكون خلال فترة الليل لتصل من 7: 9 ساعات ليلا، مع الانتباه للبرنامج الغذائي وتغيير نوعية البروتين الذي تتناوله من الأسماك للحوم للدجاج.

اظهر المزيد