كيف نفهم لغة الاطفال

منذ اللحظات الأولى لولادة الطفل، يعبر عن احتياجاته بالبكاء المتواصل والمتقطع، وتعجز الكثير من الأمهات عن فهم ما يريد خاصة إن مر وقت قليل على تناول وجبته، وتسأم الأم من عدم قدرته على التواصل مع الطفل فهو لا يستطيع الكلام; بينما الحقيقة التي أظهرتها الدراسات أن هناك لغة يتحدث بها صغارنا ولكن كيف نفهم لغة الأطفال.

إن كنتي تسألين فأنتي بالتأكيد ستجدين إجابة سؤالك بشرح وافي فيما يتعلق بالحيرة التي تشغل جميع الأمهات كيف نفهم لغة الاطفال.

كيف نفهم لغة الاطفال

الصوت مثله مثل باقي أجزاء الجسم ينمو مع الوقت، والأصوات الأولية التي يصدرها رضيعك تكون على هيئة صراخ وصياح للمحاولة في التعبير، لذا على الأم أن تنتبه لتلك الأصوات، وتلاحظ الطفل بدقة وقت الرضاعة تحديدا وباقي الأوقات بالطبع، مع تسجيل الملاحظات حتى يتسنى لك تذكرها بسهولة، مع التحدث إلى الطفل وشرح له كيف يسير يومك، فهو منذ كان في رحمك يسجل الكلمات المتكررة في قاموسه اللغوي الخاص.

لغة الأطفال
لغة الأطفال

لغة الأطفال عند البكاء

توصلت البحوث إلى هناك أنواع من البكاء، بكاء نتيجة الجوع، بكاء من الشعور بألم في المعدة أو في أماكن أخرى، لذا على الأم تحديد حاجة الطفل من 5 كلمات يصدرها الطفل أثناء بكائه، وهم:

  1. نيه: يشعر بالجوع، ويريد الرضاعة.
  2. ايه: يحاول التجشؤ ولا يستطيع بمفرده، لذا عليكي مساعدته.
  3. هيه: يصدرها الطفل متكررة لأنه يريد تغير موضع نومه، لأنه ليس مريح بالنسبة له، لذا غيري من مسكتك إليه، أو عدلي جلسته.
  4. أوه: هو صوت يصدر على صورة تثاؤب قليلا، ومعناه أنه يريد أن يحصل على قسط من النوم.
  5. ايرر: يوجد تشنجات في معدته، ويحاول أن يخرج براز.
  • عن طريق فهم تلك اللغة، يمكنك تقديم المساعدة إلى طفلك، مع محاولتك لتحسين مهارته في التحدث بأنك تناغيه، وتتحدثين إليه، مع تكرار الكلمة أكثر من مرة، وإبراز صوت الكلمة.
  • لا تتعجلي أن تطور لغة الطفل بسرعة ويتعلم أن ينطق حروفا، وكلمات واضحة، لأنه مازال لا يستطيع أن يتحكم في الوحدات الصوتية التي يصدرها.
  • عندما يصدر الطفل أصوات مرتفعة، وقد تبدو مزعجة للصغار، يجب عدم نهره لأنه يحاول أن يتدرب على استخدام الأجهزة الصوتية، ويصدر أصوات جديدة.
تعلم لغة الأطفال
تعلم لغة الأطفال

تدريب الطفل على استخدام الكلمات

تدريب الطفل على الكلام تكن بدايته منكي، ومفاتيحه أنتي من تمتلكيها، وهذا عن طريق ربط الأسماء والأشياء، التي يصادفها في يومه ومحاولة التمرن عليها، حتى تزيد الحصيلة اللغوية التي تنميها كل يوم، بتحدثك إليه، ببطئ وترديد الكلمات البسيطة، وتسمية كل شيء يصادفه بإسمه الصحيح والمعروف، لأنه كلما سمع الكلام أكثر من مرة كلما استطاع أن يتذكره في المستقبل القريب.

عند الخروج من المنزل أثناء صعود الدرج ونزوله، يمكنك عد السلالم، وترقيمها، وتحديد أسماء الفاكهة الموسمية التي يتناولها الطفل، مع إعطائه فرصة بامساكها، حتى يتمكن من تميزها، وأيضا ذكر أسماء الخضار الذي تشتريه أثناء التسوق مع الطفل، قراءة القصص المصورة المليئة بالألوان الرائعة، وذكر أسماء الحيوانات، والطلب منه أن يذكر أسمائهم، مثلا، أو ذكر ما هو مألوف بالنسبة له، عند إعطائه الألعاب أو الدمى المفضلة اسأليه هل يحب أن يلعب باللعبة ذات اللون الأخضر أم ذات اللون الأزرق، وهكذا.

كيف نفهم لغة الاطفال
كيف نفهم لغة الاطفال

في بادئ الأمر يجد الطفل صعوبة في التحدث، ويتمتم ببعض الأصوات الغريبة للسؤال عن شئ ما، لذا تواصلي معه جيدا وأجيبي عن أسئلته، بطريقة بسيطة وبكلمات واضحة ومختصرة، بالإضافة إلى تعريفه على أجزاء جسده من ثم سؤاله عن اسم الجزء الذي تعرف عليه، وأول الإشارات التي يبديها طفلك للدليل على الاستجابة، هي هز الرأس للنفي، أو للتأكيد.

تابعوا 

تقنيات تعليم الطفل لغة جديدة

المغص عند الطفل