ثقافة عامة

كيف نقتل الملل في 4 خطوات بسيطة و فعالة

الملل شعور مذموم نكرهه جميعا و لا نطيقه ، خاصة في تلك اللحظات و الأوقات التي نحتاج فيها إلى طاقة إيجابية من أجل القيام بنشاطاتنا و أعمالنا اليومية ، سواء الروتنية أو الترفيهية خلال أوقات الفراغ رفقة العائلة و الأصدقاء .

و لعل من أهم مسببات الملل قد نجد الكثير من العوامل التي يمكن و صفها بالسلبية ، كالكآبة  ، و الحزن ، و الإحساس بالفشل أو الضعف ، هذا إلى جانب قلة الإنشغال و تراكم أوقات الفراغ . و فيما يلي نضع بين يديك بعضا من الخطوات و الطرق الفعالة التي قد تساعدك في تخطي هذه الحالة و الخروج من حالات و فترات الملل الطويلة

مبدئيا و قبل أن نشرع في استعراض بعض النصائح و الطرق في تجنب الملل ، يجب أن تحرص على ملء أوقات الفراغ لذلك أوجد شيئا لتقوم به ، فالفراغ الكثير و قلة الإنشغال كما ذكرنا هو سبب رئيس من أسباب الملل و الضجر ، لذلك فكر و حاول البحث عن أشياء تحب القيام بها مثل الخروج في نزهة أو الإلتقاء بصديقك المقرب أو القيام بهواية من هواياتك المفضلة …

1 – خصص ساعة من وقتك للرياضة :

تساعد التمارين الرياضية على تحسين المزاج و الحد من حالات التوتر و القلق ، نظرا لكونها تزيد من إفراز مواد الأندروفين المفيدة للجسم، وهو ما يعاكس تأثير هرمونَي الكورتيزول والأدرينالين اللذان يفرزان خلال الضغوط النفسية. كما أن الرياضة تساعد على ضخ الدم بشكل أكبر إلى القلب و إلى جميع العضلات في الجسم و من بينها الدماغ

2 – الإبتعاد عن العزلة و تقوية العلاقات و الروابط الإجتماعية :

إحرص دائما على تجنب الوحدة و الإنعزال عن الآخرين ، و حاول قدر المستطاع أن تشارك في أحاديث و أنشطة مع الأصدقاء و الأقارب و قم بزيارتهم و الجلوس معهم من أجل قضاء بعض الاوقات الممتعة ، و كذلك حاول دائما أن تتعرف على أشخاص إيجابيين جدد من أجل تقوية علاقاتك الإجتماعية مع المحيطين بك ، فهذا سيساعدك بشكل كبير في تجنب ساعات الملل و الإضطراب و القلق ، خصوصاً أن الإحساس بالسعادة يجعل الجسم يفرز هرمون الأوكسيتوسين الذي يقلل من مستويات الكورتيزول والأدرينالين، كما يخفض من ارتفاع ضغط الدم، بعكس دور العزلة والابتعاد عن الناس الذي يعد أمرا سلبيا يساهم في زيادة الضغط وما ينتج عنه من تبعات نفسية وصحية ضارة..

3 – ضع لنفسك خطة و التزم بتنظيم الوقت :

تحدثنا في مقالات كثيرة عن أهمية الوقت ، و كيف يعتبر تقسيمه معيارا لمدى نجاح الشخص في حياته ، فتقسيم الوقت و تحديد الأهداف اليومية يعتبر من سمات الناجحين ، لكن ما يهمنا نحن في هذه الحالة ليس بلوغ النجاح و لا تحديد الأهداف ، بل كيف نتجنب ساعات الملل ، لذلك سيكون من الجميل أن تضع قائمة بالأشياء الغير الضرورية و التي يمكن القيام بها خلال ساعات و أوقات الفراغ أو بعبارة أدق ( عندما تشعر بالملل ) ، فهذا بلا شك سيساعدك على البقاء منشغلا و بعيدا عن أي ضغوطات نفسية .

4 – خصص ساعة من وقتك للقراءة :

نعم ، و دائما القراءة ! فإذا كنت شخصا قارئا أو مهتما بالقراءة ، فحقا أنت شخض مميز ، فالقراءة هي وسيلة جميلة وفعالة للاستمتاع و قضاء الأوقات الرائعة ، فقراءة كتاب جميل أو مقال أو نص مفيد كيفما كان نوعه في ساعات الفراغ كفيل بأن يغير مزاجك و يخرجك من طور الملل إلى طور النشاط و السرور ، هذا فضلا عن اكتسابك لمعلومات و انفتاحك أكثر على المحيط الذي من حولك و ذلك بفضل القراءة طبعا .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock