صحة

كيف يمكن التمييز بين أعراض سن اليأس والحمل؟

التباس بعض الأعراض ما بين سن اليأس المبكر والحمل في مرحلة متأخرة حالة متزايدة، وقد تتسبب في توليد مشاعر سلبية لدى المرأة وأحياناً صدمات. لذا، من المفيد معرفة الفروق بين أعراض كل حالة تفادياً لهذا الالتباس. من الناحية الطبية، تعتبر المرأة قد بلغت سن اليأس عندما يتوقف نزيف الدورة الشهرية لمدة 12 شهراً متتالياً. ومنذ الاقتراب من هذه المرحلة يتباطأ إنتاج الجسم لهرموني الاستروجين والبروجسترون، وهي المرحلة التي تسمّى “ما قبل سن اليأس”.

وبحسب التقارير الطبية، تصل النساء عادة إلى سن اليأس في أواخر الـ 40، وعليه يعتبر سن اليأس المبكر كل ما يسبق ذلك التوقيت بسنتين إلى 8 سنوات.

أعراض سن اليأس:

* اضطراب أو انقطاع الدورة الشهرية.
* الهبّات الساخنة، أو الإحساس المفاجئ بحرارة الجسم والتعرّق.
* صعوبات النوم.
* تقلّب المزاج.
* زيادة التبول.
* جفاف المهبل.
* ضعف الرغبة الجنسية.

أعراض الحمل:

* غياب الدورة الشهرية، مع وجود قطرات من النزيف الخفيف.
* تقلّب المزاج، وصعوبات النوم.
* الصداع والتعب.
* الدوخة والقيء.
* تكرار التبول.
* حساسية الثدي للمس.

أكثر الطرق حسماً في تمييز الحالتين هو فحص الرحم بالموجات فوق الصوتية، إلى جانب اختبار الحمل المنزلي. كما يمكن للطبيبة التوصية بعمل فحص لهرمون الاستروجين والبروجسترون للتأكد من أن الحالة بلوغ مبكر لسن اليأس.

في كل الأحوال، على المرأة بعد تشخيص الحالة اتباع التوصيات الغذائية الصحية المناسبة، سواء للحمل أو لسن اليأس. فلكل حالة متطلباتها من الفيتامينات والمغذيات الأخرى، والفحوصات الطبية التي تعقبها.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: