لا تتناول فاكهة البابايا إذا كنت …!

تعرف البابايا أيضا بإسم “كاريكا بابايا” ، وهي شجرة توجد في المناطق المدارية في الهند ، البرازيل وغيرهم ، وتتميز بثمارها الصحية واللذيذة لدى كثير من الأشخاص ، فكل 100 جم من ثمرة البابايا يحتوي على حوالي 43 سعرة حرارية ، كما تعد مصدرا رائعا لفيتامين ج فتوفر حوالي 75 % من الكمية المطلوبة لجسم الإنسان يوميا ، كما تقدم 10% مما يحتاجه من عنصر الفوليك ، وتؤكل ثمار البابايا الناضجة بدون القشرة الخارجية والبذور ، أما الثمار غير الناضجة الخضراء يمكن تناولها بعد طهيها أو في أطباق الكاري ، السلطة أو الحساء .

تعتبر ثمار البابايا من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الأخرى المفيدة لصحة الإنسان ، ولكن توجد بعض الحالات والأمراض التي يحتاج فيها الأشخاص تجنب تناول فاكهة البابايا ، كما يجب تقنين استهلاك هذه الفاكهة إذا كنت تعاني من بعض الحالات الصحية الأخرى .

 

 

 

1-  أثناء الحمل : عند الإفراط في تناول كمية كبيرة من ثمار البابايا وخصوصا الثمار الغير ناضجة ، فإنها قد تسبب الإجهاض الغير طبيعي والغير مرغوب فيه ،  فتحتوي هذه الفاكهة على الكثير من المواد الملينة ، والتي تعرف بأنها تسبب انقباض الرحم ، مما يؤدي إلى الإجهاض ، لذا يجب أن تتجنب السيدة الحامل تناول البابايا .

2- مشكلات الجهاز التنفسي : تحتوي ثمار البابايا على إنزيم يسمى “بابين” ، وهو عامل قوي للإصابة بالحساسية ، مما قد يسبب تفاقم أمراض الجهاز التنفسي ، لذلك إذا كنت تعاني من بعض الأمراض مثل حمى القش ، الربو وغيرهم ، فينصح بالإبتعاد عن تناول هذه الفاكهة اللذيذة .

3- حصى الكلى : تحتوي فاكهة البابايا على كمية كبيرة من فيتامين ج ، فهي تلعب دورا محوريا في الحفاظ على قوة الجهاز المناعي لجسم الإنسان ، وعلى الرغم من ذلك فالإفراط في تناول الطعام الصحي يعد شيئا ضارا ، ويعتبر فيتامين ج استثناء لهذا الأمر ، فالإفراط في استهلاك فيتامين ج يمكن أن يساهم في تكوين حصى الكلى ، لذلك ينصح الأشخاص الأكثر عرصة لهذا الأمر بالإبتعاد عن تناول ثمار البابايا بكميات زائدة .

4- خصوبة الرجل : عند الإفراط في تناول ثمار البابايا فإنها تصبح دواء قويا لمنع الحمل ، فهي تقلل عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال ، فإذا كان الرجل يريد الإنجاب فيجب أن يتجنب تناول ثمار البابايا .

5- مشكلات في الجهاز الهضمي : ربما تكون أعراض الجهاز الهضمي التي يتعرض لها الأشخاص ناتجة عن الإفراط في تناول ثمار البابايا ، فما يثير السخرية أن نفس الفاكهة التي تساعد في تهدئة المعدة ، قد تسبب الإنزعاج الشديد لها عند تناولها بكميات زائدة ، إذن فالإعتدال في تناول فاكهة البابايا هو الحل لهذه المشكلة .

6- مشكلات البشرة : إذا كنت تعاني من بشرة باهتة ، صفراء اللون وشاحبة ، وخاصة في منطقة الكف ، يجب أن تحذر ، فربما تعاني من مرض جلدي حميد يسمى “كاروتينيميا” ، وهذا المرض يكون ناتجا عن الإفراط في تناول البابايا ، والتي تحصل على لونها البرتقالي هذا من البيتاكاروتين ، وهو مادة غذائية تنتمي لعائلة الكاروتينات ، كما يكون ناتجا عن فيتامين أ ، وتناول كميات زائدة من البيتاكاروتين يسبب شحوب البشرة .

7- ضغط الدم المنخفض : تستطيع ثمار البابايا المخمرة أن تخفض معدلات ضغط الدم ، وتناول هذه الفاكهة قد يسبب انخفاض شديد لضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من ضغط الدم المنخفض ،

ملحوظة : على الرغم من أن البابايا تساعد بشكل كبير على ترطيب الفم وغنية بالعناصر الغذائية ، لكن يجب الحذر عن تناولها ، حيث ينبغي أن يدرك الجميع أن الاستهلاك الزائد من أي شيئ عدو للجسم ، وليس الغرض من هذا المقال هو الإمتناع تماما عن تناول هذه الفاكهة اللذيذة ، ولكن الحذر والإعتدال في تناولها يجنك الآثار الجانبية الضارة لها ، فلا تتجاهل ذلك .