كمال الأجسام

لا تفقد الوزن رغم الالتزام بحمية غذائية قاسية؟..إليك السر

هناك بعض الأشخاص الذين يخضعون أنفسهم لحمية غذائية قاسية؛ سعياً لفقدان الوزن الذي يسبب لهم مشاكل صحية ونفسية عديدة، ولكن ورغم كل جهودهم إلا أنهم لا يفقدون إلا جرامات قليلة على فترات طويلة رغم اتباعهم حمية غذائية.

سنعرض لكم فيما يلي بعض العادات التي تقف حائلاً دون فقدانك الوزن بشكل طبيعي كسائر البشر، فبمجرد التوقف عن تلك العادات ستجد جسدك يحرق السعرات الحرارية، ويفقد الوزن بشكل طبيعي.

تخطي وجبة الإفطار

جميعنا على علم بأن وجبة الإفطار هي أهم وجبة في اليوم، ولكن ومع ذلك، فإن العديد منا يتخطي تلك الوجبة في اعتقاد منهم  أن ذلك سيساعدهم على فقدان المزيد من السعرات الحرارية، إلا أنه وجدت دراسة حديثة أن أولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار بشكل منتظر ويحرصون عليها حصلوا على نسبة أقل بكثير في مؤشر كتلة الجسم من أولائك الذين يتخطون وجبة الإفطار.

تجاهل اللياقة البدنية

يعتقد العديد من متبعي الحميات الغذائية أنه بمجرد خفض معدلات السعرات الحرارية التي يتناولها سوف يؤدي ذلك إلى فقدان الوزن، بالطبع قد تعمل تلك النظرة  في البداية، ولكن وبعد مرور فترة من الوقت وفقدان الوزن الزائد المبالغ فيه والبدء في الرغبة في الوصول للوزن المثالي فإنك لن تفقد جراماً واحداً فقط دون القيام بتمارين اللياقة البدنية،  فالأمر سيحتاج منك إلى خفض للسعرات الحرارية وحرق للدهون من خلال التمارين.

تأخير تناول وجبة العشاء

بعض الأشخاص عند اتباعهم لحمية غذائية فإنهم يؤخرون تناول وجبة العشاء؛ حتى لا ينتظروا فترة كبيرة دون طعام قبل ذهابهم الي النوم، ولكن هذا خطأ فادح؛ حيث أثبتت الدراسات أنه أثناء النوم يكون التمثيل الغذائي أبطأ؛ لأن الطعام الذي يتم تناوله في الآونة الأخيرة من الليل يتم استقلابه وهضمه بمعدل أبطأ.

قلة ساعات النوم

النوم يلعب دوراً رئيسياً في فقدان الوزن، إلا أن الحرمان منه يمنع فقدان الوزن؛ حيث أثبتت الدراسات علاقة قلة النوم بعرقلة إنتاج هرمونات الشهية، والذي يؤدي بعد ذلك إلى الشعور بالجوع في اليوم التالي، ويمكن أن يسبب في بعض الأحيان الانغماس بشدة في تناول وجبة الغداء.

تناول الصودا “الدايت”

حتى وإن لم تحتوِ الصودا الدايت على سعرات حرارية – رغم عدم إثبات ذلك علمياً حتى الآن-، فإنها تحتوي على العديد من المواد السكرية التي تعمل على فتح الشهية، وبالتالي الحاجة الضرورية إلى تناول الفرد الذي قام بتناولها إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية.

كما اكتشفت بعض الدراسات أن تناول أو شرب المنتجات التي تم تحليتها بشكل مصطنع في كثير من الأحيان يؤدي إلى اكتساب المزيد من الوزن بالمقارنة مع استهلاك تلك المحلاة بالسكر العادي.

كما أنه في حالة شرب الصودا الدايت فإن الجسم يتهيأ لاستقبال السعرات الحرارية، وعندما لا يتم ذلك لخلو الصودا من السعرات الحرارية وفقاً لما هو معروف- فإن الأيض يتباطأ، ويقلل من قدرة الجسم على تنظيم الشهية .

مصدر 1 – مصدر 2

المصدر: sayidy.net

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: