صحة

لدغة عقرب كل شهر تشفي من التهاب المفاصل

استخدم  الفلاح الكوبي بيبي كازاناس، البالغ 71 عامًا، لدغة العقرب لعلاجه من مرض التهاب المفاصل الذى يمنعه من الحركة ويعيق نشاطه اليومي، وفي هذا يقول “بيبي” إن لدغة عقرب تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات وتقللها؛ لذا فهو يحتفظ بنحو 4 عقارب بالقرب من منزله لضمان استمرار علاجه الذي يتطلب لدغة كل شهر.

 وأوضح كازاناس، أن اللدغة يستخدمونها في كوبا لعلاج السرطان كعنصر رئيس في دواء “فيداتوكس” لتخفيف آلام وأعراض السرطان، وهي غير مؤذية على الإطلاق، لافتا إلى أنه عانى كثيرًا من التهاب المفاصل منذ 8 سنوات مضت، حتى أنه كان يعجز عن تنظيف أسنانه أو تمشيط شعره، إلى أن جرب لدغة العقرب ولمس مدى قدرتها على الشفاء.

وفي هذا السياق، قال دكتور ليناريس، إن سبب شعور كازاناس بالتحسن بعد لدغة العقرب يعود إلى أن سم العقرب يعمل  كمسكن، ويحفز آليات العلاج الطبيعي للجسم والجهاز المناعي.

ومن هذا المنطلق فإن الأطباء في كوبا عمدوا إلى إجراء عدد من التجارب الطبية للتحقيق في مدى قدرته الشفائية منذ عام 2006، وأثبتت في النهاية تحسنًا كبيرًا في حالات مرضى السرطان.

زر الذهاب إلى الأعلى