قراءة لغة الجسد في الحب

قراءة لغة الجسد في الحب

يُعتبر الحب من أسمى المشاعر الإنسانية، وأكثرها تأثيراً في القلب، فهو يُعطي الحياة قيمة أكبر، ويُزين الدنيا في عين الحبيب والمحبوب في الوقت ذاته، وفيه تتحول المساوئ إلى محاسن، وبالإمكان معرفة حب الشخص لك من خلال علامات مُعينة تظهر في لغة الجسد، وفي هذا المقال سنذكر علامات الحب في لغة الجسد.

1- الأرجل (الساقين) من أهم علامات لغة الجسد

 

إن الأرجل تفضح الكثير مما تكنه النفس و أيضاً الكثير من سمات الشخصية، بالنظر إلى علامات الأرجل يمكن معرفة الكثير من الأحاسيس والمشاعر و ما تعبر عنها.

ففى كثير من الأوقات نلاحظ لغة الجسد من الأرجل، فمثلاً عندما يبدأ شخص بالرحيل، فتتحرك الرجل قبل الجسد خصوصاً إذا كان الشخص فى عجلة من امره. وتظهر لغة الأرجل عندما يكون الشخص غير معجب بك فإنه يرحل سريعاً و تتحرك أرجله بشكل سريع جداً.

إن القدم تتحرك فى الإتجاه الذى يريد الشخص الذهاب إليه، ويحدث هذا ايضاً مع الذراعان. فعندما نقوم بقيادة السيارة ويظهر شىء يلفت الإنتباة، فغالباً ما يتوجة الذراع إلى أاجاة هذا الشىء وبهذا تتحرك عجلة القيادة والسيارة كاملة إلى اتجاة الشىء الجاذب للإنتباه.

فإذا وضعت المرأة رجليها على بعضها ببطىء أو أرجعت رجليها لمكانها ببطىء فهذا يعنى أنها معجبة بك.

2- ايماءات الجسد: الجزع

 

الجزع هو جسم الإنسان بدون الأطراف او الرأس، وهو أساس الجسم الذى يتجمع فية كافة الأعضاء.

من اهم مميزات جزع الإنسان هو المرونة، فيمكن أن يلتف و يلتوي، ويمكن أن يثنى إلى الأمام او الخلف، وهذة المنطقة يصعب التحكم فى اخفاء مشاعرنا منها، فلغة الجسد من الجزع صعب التحكم بها مثل الساقان. فإذا أعطى شخص ظهرة لك فهذا يعنى انه يريد الرحيل، أو غير مرتاح لك ويريد ان يحمى جسده وشخصه منك.

وهذا يعنى ان أتجاة جزع الإنسان يوضح إحساسه الداخلي فإما يكون مرحب بك إذا كان اتجاة الشخص لك، أو يعطيك ظهره لأنه غير مرتاح ونافر منك.

3- الأذرع و اليدين في لغة الجسد

 

إن الأذرع واليدين لهم عامل كبير في مساعدة الإنسان للتعبير عن مشاعره وأحاسيسه التى يصعب ترجمتها الى لكلام و ذلك لإيصال المقصود للشخص الاخر.

فقد تفتح ذراعيك آفاقاً واسعة، لتعبر عن الثقة بالنفس والثبات والتحكم، أما عندما تفرك يديك معاً فهذا يدل على التوتر والتردد أو العصبية والغضب. أما وعندما تكون في حالة قلق فتقوم بالنقر على المنضدة أو إدخال يديك داخل جيبك.

فإذا تكلم الشخص الذى تشعر أنه يحبك وحرك يدية بكثرة فهذا يعنى أنه متوتر ومتردد فى الإعتراف لك عما بداخله.

4- حركة الرأس و مدلولاتها في لغة الجسد

 

إن الرأس من الأشياء التى يسهل قراءتها، ولا يمكن السيطرة عليها لإخفاء المشاعر الداخلية ، فعندما يكون الشخص يفكر فى شىء ما فهو يميل رأسه الى جانب معين.

وبهذا عندما يتحدث إليك شخص تشك فى أنه معجب بك ويبادلك المشاعر فلن يحرك رأسة بل سيقوم بتثبيت الرأس تجاهك لأنك بالنسبة في هذه اللحظات كل ما يستحوذ على عقله و تفكيره.

فحركة الرأس وثباتها ناحية الحبيب يدل على تركيز الشخص فى العلاقة وعدم التشتيت، وإذا كان يميل رأسه أو يحركها وهو يتحدث معك فهو لا يبادلك نفس المشاعر ولا يعيرك نفس الإنتباه بل يشغل باله أفكار اخرى.

5- التطبع بين المعجبين من أهم علامات الإعجاب

عندما يجلس شخصين فى مكان أمام بعضهما يبادل كل منهما الحب للأخر فإنهم يتصرفون كما لو كان كل منهما مرآه للآخر،

على سبيل المثال: عندما يبدأ أحدهما في حمل المشروب فإن الآخر يحملها بنفسك الطريقة دون ان يدري ويحملها بكلا اليدين ويبدأوا بالشرب كما لو كانوا مرآة لبعضهم البعض.

فإن التطبيع يكون فى الشخصية والتصرفات للشخصين الذين يكنون لبعضهم الحب والمشاعر، فالحبيب يجب أن يكون مشابه لك فى تصرفاتك اليومية و تشتركون فى الكثير من الأمور العفوية، فمثلاً كلاكما تحبان السفر او القراءة أو الرياضة حيث تعتبر الإهتمامات المشتركة من أهم سمات الإعجاب و الحب.

6- لغة العيون

تعتبر لغة العيون متمثلة في العينين من أكثر الأشياء التى يسهل قراءتة مدلولاتها فى الحب والمشاعر، فيقال دائما ان المحب مكشوفة مشاعره من عينيه، فإيماءات العينين تظهر التوتر عند رؤية الحبيب وتتحرك فى أتجاهات معاكسة بشكل سريع.

أيضاً كلما تلاقت عينيك بعين الشخص الذى يحبك فسيبعد نظرة عنك على الفور لمحاولة إخفاء مشاعره.

وإذا أستمر كلا الشخصين النظر لبعضهم البعض لأكثر من ثلاث ثوان فستعترف العينين بالحب والمشاعر التى لا يستطيع الشخص ترجمتها فى كلمات. وستقول له أما انه شخص معجب بصدق أم متلاعب يحاول ان يتصنع الإعجاب و الحب.

7- الجلوس بجانب الحبيب

إن لكل إنسان مساحته الخاصة (Personal Space) التى لا يريد أن يدخل بها أحد إلا الأشخاص التى يحبها ويرتاح إليها، فعندما يجلس شخص بجانب شخص اخر يحبi فإنة لا يفكر بل ولا يشعر بأنة يدخل إلى الدائرة الشخصية الخاصة به.

8- الشفاه و الفم في لغة الجسد

 

تعتبر الشفتين و الفم بالتحديد من أهم العوامل التي تساعد في التعبير عن حب الشخص للشخص الآخر ليس بالكلام بل بالإبتسامة، فهى تكون لا إرادية بين الشخصين اللذين يحب كل منهما الأخر.

يبتسم كل منهما إبتسامة دافئة غير مبالغ فيها توحى بالحب وبالمشاعر التى يخفيها كلاهما عن الآخر.

ولكن يستخدم البعض الإبتسامة بطريقة غير حقيقية وخادعة لأن هذة العلامة متعارف عليها في لغة للجسد للتعبير عن الحب. فالإبتسامة المقصودة هنا في التي تكون نابعة من القلب وبشكل غير إرادى ولا يمكن إخفائها مهما حاولنا فهى إبتسامة عفوية.

9- الصوت كوسيلة لإظهار المشاعر

 

إن طريقة كلام وصوت الشخص الذى يحبك تختلف كل الإختلاف عن طريقة كلام وصوت الأشخاص العاديين.

فالشخص الذى يحبك سيتحدث بصوت معتدل ليس صوت عالِ، بل يميل إلى ان يكون منخفض وبه الكثير من الدفئ في المشاعر والأحاسيس.

ويسكت أكثر ما سيتكلم لأنه يحب ان ينصت لك، بل ويسمعك بإنتباه شديد،لإنجذابه لك فيريد أن يعرف عنك كل شىء.

فطبقة الصوت الذى سيتحدث بها الشخص الذى يحبك ستحتوى على الحب، فالصوت من أكثر الأشياء فى لغة الجسد التى تعبر عن الحب لأنها واضحة أكثر من الاشياء الأخرى.

10- الشعر

 

إن تعاملنا مع شعرنا عند مقابلة الشخص الذى نحبه يعبر عن حبنا للشخص، فإن الشخص يبدأ بوضع يدة فى شعره واللعب فى خصل الشعر عند لقاء الشخص الذى يحبه بسبب التوتر وربما الخجل.