ثقافة عامة

لقاح جديد للحساسية تجاه الفول السوداني لا يزال تحت التجربة

HealthDay News : 11-Apr-2018

أفاد باحثون بأن لقاحًا للوقاية من الحساسية تجاه الفول السوداني قد أثبت فعاليةً عند تجريبه على الفئران.

وبحسب الباحثين، فإن اللقاح الجديد تمكن من كبح ردة الفعل التحسسية عند الفئران تجاه الفول السوداني، مثل حكة الجلد أو مشاكل التنفس، وذلك بعد أسبوعين من الحصول على آخر جرعة من اللقاح. حيث يُعطى اللقاح عن طريق الأنف، وبواقع ثلاث جرعات يفصل بين كل جرعة وجرعة شهر واحد.

وبحسب الباحثين، فإن هذه التقنية تُفعّل نوعًا جديدًا من الاستجابة المناعية يخص ردة الفعل التحسسية.

تقول المعدّة الرئيسية للدراسة جيسيكا أوكونيك، الباحثة في قسم الحساسية الغذائية بجامعة ميشيغان الأمريكية: “لقد قمنا بتغيير الطريقة التي تستجيب فيها الخلايا المناعية للمواد المثيرة للحساسية. ولعل النقطة المهمة هنا تكمن في إمكانية القيام بذلك حتى بعد حدوث الحساسية، مما ينطوي على فوائد علاجية أيضًا وليس فوائد وقائية وحسب.”

وتُضيف: “عن طريق إعادة توجيه الاستجابة المناعية، فإن اللقاح لم يكبت الاستجابة المناعية وحسب، وإنما منع أيضًا تفعيل الخلايا التي سوف تُطلق الاستجابة المناعية.”

وبحسب الباحثين، فإن الدراسات لا تزال مستمرة لمعرفة مدى استمرارية اللقاح في الوقاية من الحساسية للفول السوداني. ويأمل الباحثون في أن تُفضي التجارب في النهاية إلى تطوير لقاح طويل الأمد لذلك النوع من الحساسية.

من الجدير ذكره بأن التجارب على الحيوانات قد لا تعطي نفس النتائج عند تكرارها على البشر، ما يعني بأن هذه النتائج لا تزال أولية جداً، وبحاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيدها.

جرى نشر الدراسة مؤخرًا في مجلة الحساسية والمناعة السريرية Allergy and Clinical Immunology.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: University of Michigan, news release, April 11, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=732809

— Robert Preidt

اظهر المزيد