للرياضيين.. أهم الأسئلة حول مكملات البروتين تجدونها هنا

أصبحت مكملات البروتين الغذائية أمراً ضرورياً في العالم الحديث للتمارين الرياضية البدنية بكل تأكيد، فلقد تطورت درجة صعوبة التمارين وتطور معها نمط الحياة، وازدادت درجة صعوبة الحصول على طعام كافٍ أو ذي نوعية جيدة من أجل الحصول على عضلات متناسقة وضخمة .

لذلك بالتأكيد أصبح اللجوء للمكملات البروتينية بجانب الطعام أمراً لا مفر منه بالنسبة لأصحاب الرياضات البدنية كرفع الأثقال ورياضة كمال الأجسام، فالعضلات لن تنمو غراماً واحداً دون الحصول على البروتينات .

وفيما يخص المكملات البروتينية هناك العديد من الأسئلة التي تدور حول كيفية استخدامها بشكل السليم، وهل خلطها مع المواد الغذائية ضار أو لا، والعديد من الأسئلة الأخرى التي سوف تتعرف عليها من خلال التقرير التالي.

1- مدة البقاء في البراد؟

إعداد مكمل البروتين الخاص بك قبل الذهاب إلى الجيم بيوم أو اثنين أمر جيد، ويوفر الوقت والجهد والتركيز بالنسبة لك قبل الذهاب إلى الجيم؛ لذلك ننصحك بإعداد مشروب البروتين المفضل لك سواء باسخدام المياه أو الحليب ووضعه في الثلاجة أو البراد، ولكن احرص على أن لا تزيد المدة على 72 ساعة .

2- مدة البقاء خارج البراد؟

يجب أن تنتبه جيداً للمدة التي تركت فيها زجاجة أو حافظة مشروب البروتين خارج الثلاجة أو المدة التي ظلت فيه الزجاجة داخل الجيم في درجة حرارة الغرفة العادية؛ لأن المشروب قد يفسد ويتسبب لك بمشاكل هضمية إذا ظل لأكثر من 3 ساعات في الأجواء الحارة أو في درجة حرارة الغرفة .

3- هل مزج مشروب البروتين بالقهوة آمن؟

بالتأكيد مزج مشروب البروتين بالقهوة أمر في غاية الروعة؛ لأنه يمنحك البروتين والطاقة في نفس الوقت، ولكن لا تخلط البروتين بالقهوة الساخنة أو أي سوائل سخانة أخرى بل انتظر؛ حتى تبرد القهوة أو يمكنك إضافة القهوة المثلجة .

وعلى الرغم من أن السوائل الساخنة لا تؤثر على فوائد وجودة البروتين، ولكنها تجعل المزيج ثقيلاً ويوجد به بعض الكتل، وهو ما قد يستبب لك ببعض المشاكل الهضمية أو انسداد الشهية .

4- هل يمكن لمشروب البروتين أن يكون ضاراً ؟!

بكل تأكيد يمكن أن يكون ضاراً، ولكن في حالة شراء أنواع غير معروفة أو غير أصلية لا تحتوي على موافقة من الجهات الصحية أو استخدام مسحوق منتهي الصلاحية، أو تم حفظ عبوته في مكان حار ورطب ومعرض للهواء .

وبالنسبة لبعض الرياضيين قد يتسبب مسحوق البروتين في البدانية ببعض الانتفاخات أو الغازات أو حالات الإسهال والغثيان، ولكنها في النهاية تظل حالات نادرة، ولا تحدث سوى لمن يعانون من مشاكل هضمية حادة.

5- هل يغني مكمل البروتين عن الغذاء الطبيعي؟

بالتأكيد لا يغني تناول مكملات البروتين عن تناول الأطعمة الطبيعية التي تحتوي على البروتين؛ فهو ليس طعاماً متكامل العناصر، وإذا دققت النظر فسوف تجدنا نطلق اسم مُكمل غذائي؛ لأنه لا يغني عن تناول البروتينات من الأطعمة الطبيعية، ولكنه يكمل فوائدها لعضلات جسدك .

6- تريد خسارة الوزن ولا تعرف نوع البروتين المناسب لك ؟

هناك العشرات من أنواع مساحيق البروتين في الأسواق بكل تأكيد، وهو أمر مربك، ولكن إذا كنت تبحث عن خسارة الوزن مع تنمية الكتلة العضلية فنحن ننصحك بتقليل كمية عدد السعرات الحرارية التي تتناولها، بالإضافة إلى اختيار نوع البروتين بطيء الامتصاص من أجل فترات أطول من الشبع واستفادة عضلية أفضل .

لذلك احرص على اختيار أنواع المكملات البروتينية التي تحتوي على بروتين الكازين؛ لأنه يساعد على نمو بنيتك الجسمانية والعضلية ويجنبك الإحساس بالجوع خصوصاً أثناء الليل .

ومن أهم أنواع المكملات التي تحتوي على بروتين الكازين هي Dymatize:Elite Casein و MuscleTechPlatinum 100% Casein بالإضافة إلى Optimum NutritionGold Standard 100% Casein .

7-بناء كتلة عضلية أضخم… ما هو البروتين الأنسب لك؟

من المتوقع أن يبقى “الواي” بروتين ملكاً على عرش أنواع البروتينات لفترات زمنية طويلة، فهذا البروتين المستخرج من مصل اللبن والذي يحتوي على كمية كبيرة من البروتينات والأحماض الأمينية والمعادن له دور كبير في اكتساب الوزن، ولكن ككتلة عضلية وليس كدهون، فمكملات “الواي” بروتين خالية من الدهون، وتعد من أقوى المكملات الغذائية البروتينية على الإطلاق .

ومن أهم تلك المكملات التي ننصحك بها هي Optimum Nutrition:Whey Protein Natural .

8- هل يوجد مكمل بروتين نباتي؟

بالتأكيد وهو مصمم خصيصاً للرياضيين النباتيين الذين لا يتناولون اللحوم، وأهم ما يميزه هو أنه يحتوي على كمية قليلة من الدهون؛ ولكن على صعيد الكربوهيدرات فهو فقير نسبياً وهو الأمر الذي يؤثر على الطاقة التي يمنحها لك .

ويعد مسحوق البروتين النباتي مثالياً لمقاومة هشاشة العظام وخفض نسبة الكولسترول الضار بسبب تواجد  الكثير من الأحماض الأمينية وأويغا 3 بالإضافة إلى مضادات الأكسدة .

وأهم المكملات البروتينية النباتية هي Bulksupplements و MHP Probolic-SR .

9-عدد مرات تناول البروتين يومياً ؟

ثلاث مرات يومياً سوف تكون مثالية عند الاستيقاظ من النوم، وبعد التمارين مباشرةً أو خلال التمارين، وقبل الذهاب إلى النوم بساعة على الأقل حتى تحصل العضلات على أكبر جرعة ممكنة من البروتين.

ولكن هذا أيضاً بإمكانك تناول مسحوق البروتين مرتين بدلاً من ثلاث، فالأمر كله يتوقف على مدى الإمكانيات المادية ومدى جودة نظامك الغذائي.

10- ما هي الفوائد الحقيقية لمسحوق البروتين؟

تعزيز قدرة العضلات على النمو وإصلاح الأنسجة التالفة والمنهكة لها بعد ممارسة التمارين الرياضية، وهو ما يمنع الإصابات والمساعدة على فقدان الدهون وبناء عظام أكثر قوة وغضاريف أكثر مرونة.