صحة

لماذا لا انام ؟

الارق

الأرق عبارة عن استعصاء النوم أو تقطعه أو انخفاض جودته ، مما يعود سلبا على صحة المريض النفسية والجسدية ، و تختلف أسبابه و علاجاته من شخص لآخر حسب حالته و ظروفه.

فكلنا جربنا الأرق ليلة ما ، لكن هناك من يعاني من هذه المشكلة باستمرار ، حيث يصعب عليه جلب النوم أو يعاني من الاستيقاظ الليلي عدة مرات أو يستيقظ في ساعة مبكرة من الليل ثم لا يعود إلى النوم مجددا أو يحس بنوم مضطرب ، و تتسبب هذه الأعراض في مشاكل بالنهار نذكر منها

التعب و الإعياء

قلة التركيز و صعوبة التفكير

ألم في الرأس و العضلات

القلق و سرعة الانفعال

الإغفاء و النعاس بالنهار و الذي يؤثر على الشخص في عمله و يتسبب أحيانا في حوادث السير.

أنواع الأرق

العَرَضي أو المؤقّت وهو يدوم ما بين ليلة واحدة إلى بضعة أسابيع، ويعاني جميع النّاس من هذا الأرق في وقتٍ من الأوقات بسبب القلق وضغوط الحياة.

الأرق الحاد أو قصير المدى وهو يحدث عندما تتراوح فترة عدم انتظام النّوم أو عدم القدرة على النّوم لفترات متواصلة من ثلاثة أسابيع إلى ستّة أشهر الأرق المزمن وهو يحدث عندما يستمرّ الأرق لفترةٍ طويلة قد تصل إلى سنوات. وهو النّوع الأكثر خطورة

لماذا لا انام؟

  • تلعب عدة عوامل دورا مهما في قلة النوم والارق, من بينها الاسباب الاتية, وهي تختلف من شخص إلى آخر تبعاً للظروف المحيطة به، وحسب الحالة التي يمرّ بها، وفي ما يلي أبرز الأسباب التي تؤدّي إلى الإصابة بالأرق
  • حبّ الشخص للانعزال عن الآخرين والبقاء مع الذات لفترات طويلة، والسرحان الدائم.
  • لجوء الشخص إلى تناول العقاقير والكحول، فهي من أكثر المسبّبات لاضطراب المزاج، كما أنّها تسهم في إيقاظ العقل ليلاً بحيث تشكل عائقاً أمام نومه.
  • الإرهاق الشديد وعدم الراحة.
  • النوم في النهار. القلق الشديد.
  • وجود ضجيج حول الشخص.
  • سماع المصاب لأخبار سيّئة أثرت على نفسيته وزادت من شعور القلق لديه.
  • الجلوس لساعات طويلة أمام جهاز الحاسوب.
  • الإصابة بالصداع أو ألم في الأضراس، فهذا يؤدّي إلى حرمان الشخص من النوم.
  • القيام بنشاط معين في الليل كالعناية بمريض.
  • الإصابة بالاكتئاب والتوتّر الشديد.
  • التقدّم في السن، فكلما تقدّم السخص بالسن قلت عدد ساعات نومه وزاد الأرق لديه.
  • وجود إحدى المشاكل الخيوية لدى الشخص، كالإضطرابات الحاصلة في الساعة البيولوجيّة، وضغط الدم، والهرمونات.
  • وجود اضطرابات عقلية لدى الشخص.
  • إصابة الشخص ببعض الأمراض العصبيّة وضربات الدماغ.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • اضطرابات النوم، كالكوابيس والسير أثناء النوم والسلوك العنيف أثناء النوم أيضاً.
  • تناول المنبّهات والمشروبات الغنيّة بالكافيين قبل النوم كالقهوة والشاي، بالإضافة إلى التدخين.
  • عدم إنتظام مواعيد النوم والاستيقاظ لدى الشخص.
  • تناول طعام دسم أو وجبة ثقيلة قبل الخلود إلى النوم.
  • الإصابة بالحموضة.
  • الإصابة ببعض إضطرابات التنفس، مثل الشخير، توقف التنفس، والحساسيّة التنفسيّة.
  • دخول موجات اليقظة على موجات النوم وبالتالي عدم الحصول على نوم مريح.

العلاج الطبيعي للارق

علاج الارق بالاعشاب و المواد الطبيعية

البيكنج صودا

امزج نصف ملعقة صغيرة من البيكنج صودا مع كوب من الماء واشربها قبل النوم مباشرة كمساعد على النوم ومخفف من آلام المفاصل (إذا كنت ممن يعانون من داء المفاصل أو النقرس).

خبز التوست مع الحليب الدافيء

جرت العادة بأن يطلب من الأطفال تناول كوب من الحليب قبل النوم، وهذه القاعدة لم تأت من فراغ بل استناداً على حقيقة علمية وهي أن هذه الوجبة الخفيفة قادرة على تخفيف التوتر مما يسمح بنوم أفضل. ولقد أثبتت الدراسات أن تناول الحليب الدافيء يحرر الميلاتونين – هرمون النوم – وكذلك هرمون الاندورفين المسكن الطبيعي للألم والذي يساعد على الاسترخاء والنوم. كما أن تناول الكربوهيدرات المعقدة أو الحبوب الكاملة سواء في رقائق الذرة أو خبز التوست المصنوع من القمح الكامل يملأ المعدة ويمنع الجوع والذي من الممكن أن يوقظك ليلاً. كذلك تساعد الحبوب الكاملة في تحرير مادة السيراتونين الكيميائية في الدماغ والتي تمنح الاسترخاء.

خل التفاح في علاج الارق

إن تناول ملعقتين كبيرتين من خل التفاح مذابة في مقدار 10-12 أونصة من الماء (الكوب الواحد يحتوي على 8 أونصة) يفيد كثيراً في تخفيف حدة الارتجاع الحمضي والذي قد يمنع النوم. كما أن آلام المفاصل وآلام العضلات قد تختفي تماماً او تخف كثيراً بعد تناول هذا المشروب.

علاج الارق العسل الطبيعي

العسل الطبيعي غني بالبوتاسيوم والمواد المغذية الأخرى والتي تعمل مجتمعة على معادلة الحامضية مما يخلصك من الارتجاع الحمضي كما تساعد على استرخاء الأعصاب والدماغ. تناول العسل بالإضافة إلى أنه ساعد على النوم الهانيء فهو يساعد على معاودة النوم في حال استيقظت في ميعاد أبكر من المفترض. يمكنك تناول العسل مع قطعة من خبز التوست وكوب من الحليب الدافيء كأفضل وجبة خفيفة في المساء.

نصائح لنوم هادئ

  • تغيير ملاءات السرير
  • وتعد هذه الطريقة من أبرز الطرق الفعالة، فالرائحة التي قد نعتاد عليها في أثناء النوم قد ترهق أجسادنا، ويجب أن يتم تغييرها من وقتٍ لآخر، وتبديل ملاءات السرير من أهم الطرق التي تساعد في الحصول على راحة نفسية، ومعنوية في آن واحد، فنظافة المكان الذي نتواجد به للنوم يعد مفيداً جداً لراحة البال.
  • النوم على سرير مريح
  • وللمكان المخصص للنوم أهمية كبيرة في تحديد مدى قدرتنا على التأقلم مع ظاهرة النوم، والحديث هنا يدور عن الكيفية التي من خلالها يمكن للفرد الحصول على نوم هادئ خلال اليوم، وتنعم بالهدوء الذي يوفره لك نوعية السرير، وأيضاً الفراش الموجود على السرير قد يساعد أيضاً في تحديد قدرتك على النوم الهادئ، وهناك بعض الفراش المخصص للراحة ومن أهمها الفرشات الإسفنجية الطبية.
  • اعتماد وقت معين للنوم
  • ونجد أن كثيرا من الأشخاص الذين يميلون إلى عدم القدرة على النوم نتيجة لأنهم لم يناموا في الوقت المخصص لهم للنوم، وهذه مشكلة حقيقية، ويجب أن يواجه الفرد، فمن الممكن أن يعتمد موعداً محدداً للنوم ويجب ألّا يحيد عنه، حتى يتمكن من الحصول على ليلة هادئة وهنيئة.
  • الخلود للنوم في وقت مبكر
  • فكما هو معروف، وقد تربينا عليه منذ الصغر أن النوم في الوقت المبكر هو الصحة البحتة التي يجب ألّا نتخلى عنها، فالنوم المبكر يعني الاستيقاظ المبكر الذي يتيح لك الاستمتاع بأوقات النهار الكاملة، ويمكنك من القيام بكامل المهام والواجبات التي يجب أن تلتزم بالقيام بها.
  • وختاماً في القدم قالوا إن النوم هو الطريقة الوحيدة التي من الممكن أن يقوم الإنسان بالإنجاز من خلالها؛ لأن الفرد الذي يرهق بدنه بالسهر لا يمكنه الاستمتاع بمظهر الصباح الجميل، وعليه لا بدّ إن أردت الحصول على نوم هادئ ومريح أن تتبع النصائح التي تم ذكرها بالسابق، وأخذها بعين الاعتبار؛ لأنها هي الفرصة المتوفرة لديك للوصول إلى أفضل الأوقات التي تهدئ الجسم وتقضي على التعب والإرهاق.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: