لماذا لا ترتفع درجة حرارة الدماغ أثناء التفكير؟

أكد علماء أمريكيون أنهم توصلوا لمعرفة سبب عدم ارتفاع درجة حرارة الدماغ نتيجة التفكير المفرط، في الوقت الذي ترتفع فيه حرارة العديد من أعضاء الجسم؛ نتيجة الإرهاق أو فرط العمل، بقي سر عدم ارتفاع درجة حرارة الدماغ عند التفكير بكثرة لغزًا حير الكثير من العلماء إلى يومنا هذا.
وقال علماء أمريكيون أنهم توصلوا لنتائج تفسر تلك الظاهرة، ووفقا لهم فإن ما يسمى بـ”قرن آمون” أو ما يعرف بالـ “الحصين” (ارتفاع مطول دائري في القرن الصدغي للبطين الجانبي للدماغ)، يمنع زيادة العبء على الدماغ، ويقلل من ارتفاع درجة حرارته أثناء التفكير أو الضغوط الذهنية الكبيرة، وهذه المنطقة من الدماغ تعمل كحساس للحرارة وتقوم بتعديلها في حال ارتفعت قليلا عن الحد الطبيعي.

وأشار العلماء إلى أن التجارب التي أجروها على الفئران بينت أن أجسادها تقوم برد فعل سريع في حال حدوث أي ارتفاع في درجات حرارة الدماغ، وردود الأفعال تلك تحمي خلايا الدماغ من ارتفاع الحرارة حتى لا تصاب الفئران بأعراض تشبه أعراض الصرع.
وأوضح أن الدور الذي يلعبه “قرن آمون” في عملية تبريد الدماغ له تأثير هام في حماية الخلايا العصبية الدماغية، وبالتالي حماية الذاكرة والقدرة على التعلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى