غرايب و عجائب

لم يجد العلم لها تفسيراً ..أشياء تقوم بها أجسادنا لأسباب مجهولة!

بكل تأكيد قطعت التكنولوجيا والتقدم العلمي شوط كبير في المجال الطبي، وقام العلماء والأطباء بكشف الكثير عن أسرار الجسد البشري وما يقوم به من أفعال على ما يحتويه من أعضاء، ولكن هناك بعض الأمور التي استعصت على العلم .

فالجسم البشري لم يبح بكل أسراره بعد، وفي التقرير التالي سوف تتعرف على عدة أمور تقوم بها أجسامنا لم يجد لها العلم أي تفسير حتى الآن.

1- التثاؤب

غالباً ما يرتبط التثاؤب مع الشعور بالملل أو النعاس أو حتى عندما نرى الآخرين يباغتهم التثاؤب، ولكن وعلى الرغم من أننا نعلم ما هي أسباب التثاؤب ولكننا لا نعرف ما الهدف منه أو ما الفائدة التي تعود على أجسامنا أثناء التثاؤب .

ولكن هناك بعض النظريات الطبية غير الحاسمة التي تعتقد أن التثاؤب يقوم بتبريد الدماغ عن طريق السماح لتدفق المزيد من كمية الأوكسجين إلى المخ عن طريق الدماء.

2- الزائدة الدودية

على الرغم من أن جميع البشر يمتلكون الزائدة الدودية في أجسامهم، وهناك الكثير من البشر ممن أزالوها بعد تعرضهم للمتاعب الطبية منها إلا أن العلم حتى تلك اللحظة لا يجد تفسيراً منطقياً لفائدة تواجد الزائدة الدودية بداخل أجسامنا على الرغم من أن انفجارها يؤدي إلى الوفاة .

وترى العالمة لورين مارتن أستاذة علم وظائف الأعضاء في جامعة ولاية أوكلاهوما الأمريكية أن هناك اعتقاداً قوياً بأن فائدة الزائدة الدودوية تكمن في مساعدتها في تطوير نمو الأجنة داخل أرحام أمهاتم إلا أن تلك النظرية لاتزال قيد الدراسة.

3- حُمرةالخجل 

الشعور بالحرارة وتلون وجوه البشر بحمرة الخجل عند سماع المديح والإطراءات أمر شائع جداً وخاصةً لدى النساء، فالشعيرات الدموية تتوسع مما يجعل الدماء تقترب من سطح الجلد، وهو ما يجعل الوجه يتلون باللون الأحمر .

ولكن ما يشغل العلماء المتخصصين في   دراسة علم وظائف الأعضاء البشرية وعلم النفس حتى الآن هو الشعور  بالخجل نفسه، ولماذا يرتبط الشعور بالخجل بالتغيرات الجسدية التي تتلخص في احمرار الوجه، وهذا ما لم يجد العلماء إجابة عنه.

4- اليد اليمنى 

بالتأكيد ليس هناك سر يتعلق بوجود اليد اليمنى، ولكن المقصود هو استخدام الأغلبية العظمى من البشر اليد اليمنى في جميع الأعمال وعلى الرغم من العلماء أمضوا قرابة الـ100 عام يدرسون سبب اعتماد معظم البشر على اليد اليمنى، ووجود عدد قليل جداً من البشر ممن يعتمدون على اليد اليسرى إلا أن هذا الأمر لايزال غامضاً .

وبسبب ندرة من يستخدم اليد اليسرى في القيام بالأعمال المختلفة افترضت بعض الأبحاث أن هؤلاء البشر قد يكونون تعرضوا لصدمة ما في الدماغ أثناء الولادة.

5- الأحلام

في الأحلام يمكننا السفر عبر البحار والأنهار وقطع مسافات شاسعة دون حتى التحرك من أماكننا أو فتح أعيننا، وتتنوع أنواع الأحلام مابين الجيدة والسيئة والغريبة أيضاً، ولكن سبب حدوثها غير معروف حتى الآن .

ويعتقد  دارين م. ليبنيكي من مركز طب الفضاء  برلين أن المجال الأرضي المغناطيسي الأرضي هو المسؤول عن “غرابة” أحلامنا؛ لأن النشاط الجيومغناطيسي قد يكون مرتبطاً بإفراز الميلاتونين الذي يوجد في جميع خلايا كل كائن حي، وهرمون الميلاتونين هو المسؤول عن تنظيم الإيقاع الحيوي  للإنسان وشعوره بالنعاس، وبالتالي يرتبط بحدوث الأحلام.

6- الوعي والإدراك

الوعي والخبرات التي يكتسبها الإنسان هي ما تميز البشر عن باقي الكائنات الحية، ولكن بالتفكير في الأمر بشكل علمي ليس لدى العلماء معلومات كافية عن الأسباب التي تجعل البشر لديهم القدرة على الوعي والإدراك.

وعلى الرغم من أن هناك بعض الدراسات التي حددت مناطق معينة في الدماغ مسؤولة عن الوعي تنواجد لدى البشر فقط إلا أن هذا التفسير وتلك المناطق لم تقدم الإيجابات عن سبب تمتع البشر بالوعي والإدراك بشكل قطعي ومؤكد.

المصدر: sayidy.net

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: