الحياة الزوجية

لهذا السبب نختار شريك حياة بنفس العمر المتوقع

يسود الاعتقاد بأن اختيار شريك الحياة المناسب يعتمد في معظم الأحيان على الجاذبية والقواسم المشتركة بين الرجل والمرأة، لكن دراسة حديثة وجدت أن الكثيرين ينجذبون عن غير قصد لشريك حياة يشترك معهم في العمر المتوقع. ويبدو أن البشر يختارون من دون وعي كذلك شركاء حياتهم الذين يتشاركون في مخاطر صحية مشابهة، مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب.

ويقول الخبراء في جامعة أدنبرة الاسكتلندية، إن النتائج تساعد في تفسير السبب في أن الأزواج على المدى الطويل، غالباً ما يعانون من نفس الأمراض في سنوات لاحقة، ويمكن أن يعيشوا إلى فترة حياة مماثلة.

وفحص الباحثون بيانات من بنك المملكة المتحدة الحيوي، وهي دراسة رئيسية للجينات وعوامل نمط الحياة المرتبطة بالصحة، وهي بيانات تشمل أكثر من نصف مليون شخص.

وقال الخبراء إن أوجه التشابه أكبر مما يمكن توقعه عن طريق الصدفة، مما يشير إلى أن الناس يختارون عن غير قصد شريكاً يتقاسم معهم نفس المخاطر الصحية.

وبالنظر إلى العديد من الأمراض غير المرئية، يعتقد الخبراء إن النتيجة المفاجئة هي على الأرجح لها علاقة باختيار شريك حياة يشترك بأنماط حياة مشتركة مرتبطة بالوقاية من الأمراض.

ويعتقد الخبراء أن السلوكيات المحفوفة بالمخاطر مثل التدخين، أو السلوكيات الصحية مثل الحفاظ على وزن صحي، من المرجح أن تؤدي إلى أمراض مشتركة في وقت لاحق من الحياة، وفي نهاية المطاف، نفس متوسط ​​العمر المتوقع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى