جمال

لهذا السبب ينصح بتجنب استخدام السرير الشمسي

شاركت مدمنة سابقة على السرير الشمسي صورة صادمة لحفرة في وجهها، ناتجة عن علاج مرض السرطان الذي تسبب به تعرضها للأشعة الضارة. وكان الاطباء، قد شخصوا إصابة إلين شيف (62 عاماً) بسرطان الوجه في عام 2013، ومن المرجح أن الأورام الخبيثة، ناتجة عن استخدامها للسرير الشمسي منذ عقود، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وإلى جانب هذه الحفرة العميقة في وجهه، خضعت إلين لعدد من العمليات، لترقيع الجلد وراء أذنيها وفخذها ووكتفيها وحتى جفونها، وكان على الأطباء، إزالة قطع كبيرة من وجهها بشكل متكرر، مع انتشار سرطان الجلد.

وعلى الرغم من العمليات الجراحية القاسية، قالت إلين إن المرحلة الرابعة من السرطان انتشرت بشكل مأساوي إلى رئتيها. وتأمل إلين من خلال الصور التي نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن تنبه الآخرين، من مخاطر التعرض بشكل متكرر للسرير الشمسي.

وخلال معركتها مع السرطان، خضعت إلين لـ 15 عملية جراحية، بالإضافة إلى العلاج بالأشعة، وفي نهاية المطاف، اكتشفت أن المرض الخبيث انتشر إلى رئتيها، مهدداً حياتها. وهذا ما دفعها إلى مشاركة قصتها المأساوية، لتكون عبرة لمستخدمي السرير الشمسي.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: