ماذا تعرف عن لدغة الثعبان وكيفية التعامل معها و الشفاء منها - مجلة رجيم

ماذا تعرف عن لدغة الثعبان وكيفية التعامل معها و الشفاء منها

ماذا تعرف عن لدغة الثعبان

محتويات

    لدغة الثعبان Snake bite  من الأمور الخطرة التي من الممكن أن يتعرض لها الإنسان ، و الثعابين من الحيوانات الخطيرة و المنتشرة في كثير من الأماكن ، فقد يتصور البعض أن الثعابين لا تكون موجودة إلا في الصحاري و البراري ، لكن هذا الإعتقاد للأسف خطأ ، فكثيراً ما تتواجد الثعابين في المدن و الأماكن الحضرية .

    ماذا تعرف عن لدغة الثعبان

    لدغة الثعبان

    الثعابين من الزواحف ذات الدم البارد التي لا تنشط كثيراً في الشتاء ، و تزداد حركتها و نشاطها في درجات الحرارة المرتفعة ، و يوجد في العالم أكثرمن 2500 نوع من الثعابين ، و المفاجأة ان 15% فقط منها هو من النوع السام ، و الغالب أن الثعابين لا تهاجم أو تلدغ إلا إذا شعرت بالخطر ، أو داس عليها الإنسان بغير قصد ، فيقوم الثعبان بعض مصدر الخطر له ، و إفراغ السم في جسمه من خلال النابين في فم الثعبان ، و هذان النابان يكونان طويلان كفاية لاختراق الجلد و الوصول الى الانسجة العميقة منه .

    تأثير لدغة الثعبان

    عندما يدخل سم الأفعى الى الجسم فإنه يبدأ في التأثير على الجهاز العصبي للإنسان ، و يؤثر على  الدورة الدموية و سيولة الدم في الجسم ، حيث يقوم سم الثعبان بتجليط الدم و تجميده في الأوردة و الشرايين ، مما يؤدي الى اضطراب و خلل في وصول الدم لاجهزة الجسم المختلفة ، و بعد فترة يسيرة من الوقت يتأثر الجهاز العصبي للإنسان بالسم ، مما يسبب له الشلل و التشنجات ، و تصاب أعصاب و عضلات التنفس بالشلل مما يؤدي الى صعوبة التقاط النفس ، و إذا لم يتم اسعاف المريض بسعرة قد يتطور الامر الى الموت .

    و يختلف تأثير لدغة الثعبان حسب حجم الثعبان و نوعه و كمية السم التي دخلت الى جسم الإنسان ، فهناك أنواع شديدة الخطورة و سمها شديد القوة و التأثير من سم الكوبرا ، و هناك أنواع ذات خطر قليل و يمكن التعامل معها بسهولة و يسر .

    أعراض لدغة الثعبان

    • غالب لدغات الثعابين تكون في أطراف الجسم مثل القدمين أو الأصابع .
    • الشعور بألم في الأطراف و وخزة و احمرار في مكان اللدغة .
    • تورم و كدمة في مكان اللدغة ، و خلال بضع دقائق ينتشر الألم و تزداد لون الكدمة و تنتشر في مكان اكبر من المكان الذي لدغ فيه الانسان .
    • الشعور بالغثيان و التقيؤ ، و الشعور العام بالإعياء و التعب .
    • الشعور بالتنميل ، وصعوبة في التنفس ، و تبدأ تظهر التشنجات العصبية ، و الشعور بالألم في منطقة الصدر و البطن .
    • ارتفاع في دقات القلب ، و الم في منطقة الصدر ، و الشعور ببداية اعراض أزمة قلبية .
    ماذا تعرف عن لدغة الثعبان .

    اسعافات أولية لعلاج لدغة الثعبان

    من أصيب بلدغة الثعبان ، فإنه يسرع بأخذ مصل الثعبان و المتوفر في كل الصيدليات ، لكن عليه ان يعرف شكل الثعبان الذي لدغه و حجمه ، حتى يستطيع الصيدلي تخديد نوع مصل السم الذي سوف يعطيه له ، لكن هناك بعض الإسعافات الاولية يقوم بها الملدوغ بسرعة قبل حصوله على مصل السم ، منها :

    • خلع الخواتم و الأساور من اليد ، حتى لا تتسبب في الضغط على انسجة الجسم .
    • الالتزام بالهدوء و السكينة و عدم الاضطراب ، مع البعد عن مكان تواجد الثعبان ، فالإضطراب و الخوف الشديد يؤدي الى سرعة ضربات القلب الامر الذي يؤدي الى سرعة انتشار السم في الجسم .
    • وضع مطهر على مكان اللدغة مثل اليود أو الكحول المطهر للجروح .
    • شرب الكثير من السوائل و الماء للمساعدة في تخليص الجسم من السموم و اخراجها عن طريق البول أو العرق .
    • محاولة وضع مكان لدغة الثعبان في وضع أسفل القلب للتقليل من سرعة وصول الدم الى القلب و بالتالي التقليل من سرعة سريان السم في جسم المصاب بلدغة الثعبان .

    تحذيرات عند لدغة الثعبان

    هناك عدة أمور ينبغي للملدوغ ألا يقوم بها حتى لا تتطور حالته ، و يزداد تأثير سريان السم في الجسم ، و من هذه المحاذير :

    • لا تحاول أن تفعل مثل ما نراه في الافلام من مص السم بالفم من مكان لدغة الثعبان ثم بصقة ، فهذا الامر من الامور الخاطئة المنتشرة .
    • لا تحاول شق الجلد أو اخراج السم من خلال تجريح الجلد و عصر المنطقة المصابة .
    • لا تقوم بربط الجرح ، او وضع الثلج عليه ، أو كمادات ساخنة أو باردة  .
    • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي أو القهوة بعد لدغة الثعبان ، حيث يساعد الكافيين في سرعة امتصاص الجسم للسم ، و بالتالي سرعة وصوله الى القلب .
    • تجنب تناول المشروبات الكحولية لانها تؤثر نفس تأثير الكافيين في سرعة امتصاص الدم للسم و سرعة انتشاره في الجسم .
    • لا تقوم بتناول الأسبيرين أو الايبوروفين ، فان لهما تأثير ضار على حركة السم في الجسم ، و يعملوا على تسريع تأثر الجسم بلدغة الثعبان .

    علاج لدغة الثعبان

    • بعد وصول المصاب الى الطبيب ، يتم أولاً اعطاءه حقنة مضادة للحساسية.
    • يتم اعطائه مصل مضاد لسم الأفعى خلال أربع ساعات من لدغة الثعبان ، و كلما تأخر الأمر عن ذلك ، كلما زاد الخطر على المريض .
    • يوضع المريض تحت الرعاية الطبية و ملاحظة الطبيب لعدة ساعات ، و الحرص على منعه من القيام بأي مجهود يساعد في زيادة ضربات القلب و بالتالي زيادة ضخ الدم فيسرع من امتصاص الجسم للسم .
    • ينبغي على المصاب أن يخبر الطبيب بشكل الافعى و حجمه حتى يستطيع اعطائه المصل المناسب للدغة الثعبان .
    • في حالة اذا كان الثعبان من النوع الخطر ذو السم المركز مثل ثعبان الكوبرا ، فإن المريض قد يوضع على جهاز التنفس الصناعي ، لفتح القصبة الهوائية ، و مساعدة المريض في التقاط النفس ، حيث يسبب سم الكوبرا في اصابة عضلات التنفس بالضعف و الشلل .
    ماذا تعرف عن لدغة الثعبان .
    • يحقن المريض بمضادات للتيتانوس لمنع اصابة مكان لدغة الثعبان بالتلوث و الجراثيم المعدية .
    • قد يحتاج المريض الى عملية نقل دم ، فلدغة الثعبان قد تسبب تكثر في كريات الدم الحمراء ، الامر الذي يسبب ضعف المريض و شعوره المضاعف بالتعب و الإعياء .

    ماذا تعرف عن لدغة الثعبان وكيفية التعامل معها و الشفاء منها


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة