جمال

ماذا تقول إفرازاتك المهبلية عن صحتك!

يفضل استشارة الطبيب إذا كانت الافرازات كثيفة وغير طبيعية

الإفرازات المهبلية شيء طبيعي قد تكون مرضية وقد تكون عابرة، فماذا تقول عن صحتك؟

التصريف المهبلي حتى لو كان بكمية صغيرة كل يوم هو أمر طبيعي تماما. في الواقع، هذه هي الطريقة التي يطهر وينظف بها المهبل نفسه.

هناك ألوان مختلفة للإفرازات المهبلية:

شفاف ومائي

هذا هو الافراز الطبيعي والأكثر شيوعاً. ربما لاحظت أنه قد يزداد عند ممارسة الجنس أو ممارسة الرياضة. وقد يزيد أيضا عند التبويض وقد ينقص بعد الدورة الشهرية. وهو غير ضار.

أبيض حليبي

هذا الافراز طبيعي أيضاً، ومع ذلك، إذا كان الافراز الأبيض الحليبي مصحوبا مع أعراض أخرى مثل الحكة، فقد يشير الى وجود عدوى الخميرة. مرة أخرى، تعتمد كمية هذا التفريغ أيضًا على الدورة الشهرية.

أصفر أو اخضر متخثر

الآن، إذا اصبح نفس الافراز الأبيض الحليبي سميكاً وظهر مثل الجبن المتخثر وتحول الى اللون المصفر أو المخضر، فهناك احتمال بأنك مصابة بعدوى الخميرة المزمنة. وينصح بزيارة طبيب أمراض النساء لعلاجه فوراً.

اصفر أو أخضر ضبابي

إذا تغير اللون والكثافة، فهذا قد يعني وجود مرض يسمى داء المشعرات (trichomoniasis) ويجب عليك زيارة الطبيب فوراً.

وردي أو بني

الآن هذا قد يعني أمران، أما أن الدورة الشهرية قد اقتربت أو أنك حامل. اللون الوردي غير مخيف في أغلب الأحيان في الواقع يمكن أن يحدث كل شهر قبل الدورة الشهرية.

شفاف ومطاطي

هذا الافراز يحدث عادة قبل التبويض لأن مستويات الاستروجين تكون مرتفعة. ويعني ببساطة بأنك في فترة الخصوبة.

متى يجب ان تشعري بالقلق؟

اذا كانت رائحة الافراز طبيعي مقبولة فلا داعي للقلق. ولكن اذا كانت الرائحة كريهة وشبيهة برائحة السمك فقد يكون هناك تواجد لبكتيريا  Bacterial Vaginosis والتي تسبب افراز رمادي حليبي وشفاف ذو رائحة كريهة. ويجب استشارة الطبيب فوراً

المصدر: البوابة

اظهر المزيد