ماذا يحدث عند إخلاء الطائرة؟

في معظم الحالات، تقلع الطائرات وتهبط بشكل سليم دون أية تعقيدات أو مشاكل، وفي بعض الأحيان تتعرض الطائرة لمشاكل فنية أو حوادث طارئة تستوجب إخلاءها من الركاب. وفي هذا الخصوص شرح الطيار باتريك سميث في كتابه “أسرار قمرة القيادة” كيف يمكن أن تكون عملية إخلاء الطائرة محفوفة بالمخاطر في بعض الأحيان.

وقال سميث، إن الشرائح القابلة للنفخ والتي تستخدم في إخلاء الركاب عبر الإنزلاق عليها، عادة ما تكون شديدة الانحدار، الأمر الذي يمكن أن يتسبب بإصابة مستخدميها أو شعورهم بالخوف من استخدامها.

من جهته أشار مؤلف كتاب “كيف تهبط الطائرة” مارك فانهناكر، للمشكلات التي واجهها أثناء عمله كطيار قائلاً: ” تتمتع الكثير من المطارات بإضاءة ساطعة ليلاً، وهذه الإضاءة قد تحول دون العثور على المطار بسهولة لامتزاجها بأضواء المدينة الأخرى، ما يجعل عملية الهبوط محفوفة بالمخاطر.”

وأضاف بأن عملية الهبوط الاضطراري في الليل عادة ما تكون أكثر صعوبة بسبب عوامل عديدة منها الإضاءة الخافتة في مدرج الطائرة الذي قد ينجم عن أعطال في أعمدة الإضاءة، وبالتالي تكون عملية إخلاء الطائرة غير آمنة بشكل كامل، بحسب ما ورد في صحيفة ستار البريطانية. 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى