مارس تمارين التأمل 10 دقائق يوميًّا وشاهد الفرق

كشفت دراسة كندية أن ممارسة تمارين التأمل لمدة 10 دقائق يوميًّا تُقلل من مشاعر القلق والتوتر، وتساعد على التركيز بشكل أفضل.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة “واترلو” الكندية، بالتعاون مع علماء نفس من جامعة “هارفارد” الأمريكية، ودرس فريق البحث تأثير تمارين التأمل على المشاركين الذين يعانون من زيادة مشاعر القلق، والتفكير المتكرر، وتشتت الانتباه.

وأثبتت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية “الوعي والإدراك” العلمية، أن تدريب العقل على التأمل قد تكون له آثار وقائية للأشخاص الذين تنتابهم مشاعر القلق وتشتت الانتباه بشكل متكرر.

وساعدت هذه التمارين 82 شخصًا على تحويل الانتباه من المخاوف الداخلية التي تحيط بهم إلى العالم الخارجي، ومكنتهم من التركيز بشكل أفضل في الأعمال التي ينجزونها.

وأشارت الدراسة إلى أن التأمل يتحقق عندما يقوم الشخص بخلق صورة في العقل لشيء معين، ثم التركيز عليه بشكل كلي يمكنه من عدم رؤية أي شيء من حوله سوى هذه الصورة التي رسمها في عقله.

كما أوضحت الدراسة أن الوضع الأفضل للتأمل هو أن تتم هذه التمارين في مكان هادئ، وفي ظل إضاءة طبيعية ومعتدلة، وهواء نقي، ودرجة حرارة معتدلة، وبجلسة مريحة بحيث يكون العمود الفقري في وضع مستقيم ومريح، والرأس متعامدة على الكتفين حتى تتم عملية التنفس بسهولة أكثر.