ماهو التدخين

ماهو التدخين

مما لا شك فيه أن التدخين ضار جداً بصحة الإنسان حيث أنه يحتوي على العديد من المواد السامة والتي تدمر صحة وحياة الإنسان، ومن أشهر أنواع التدخين التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخير السجائر والتي لها تأثير سلبي كبير على حياة الإنسان وقد يستخدمها العديد من المدخنين بشكل مبالغ فيه، اليوم ومن خلال هذا التقرير سوف أقدم لكم ماهو التدخين  والأثار السلبية له، والأضرار المترتبة عليه.

ماهو التدخين ؟

هي عملية يتم حرق مواد محددة والمادة المستخدمة بكثرة هي التبغ وبعد أن تتم عملية الإحراق يستنشق الشخص المدخن ويتذوق هذه المادة، البعض يلجأ للتدخين على سبيل الترويج عن أنفسهم من تعب وضغوط اليوم، وفي بعض الديانات تتم ممارسة التدخين لإضفاء حالة من التنوير الروحي للنفس، ومن أشهر وسائل التدخين حالياً السجائر منها التي يتم لفها باليد ومنها التي تم إنتاجها صناعياً كما يوجد العديد من وسائل التدخين المنتشرة منها الشيشة أو الغليون.

ماهو التدخين

 

ماهو التدخين وأنواعه ؟

انتشرت آفة التدخين بشكل كبير جداً في مجتمعنا بين الشباب ومن المؤسف أن بعض الفتيات أصبحت تدخن بطريقة غريبة، وما لا يعرفه البعض أن المواد المستنشقة تدخل إلى رئة الشخص المُدخن وتدمرها ويصبح المدخن مدمن لأن مادة النيكوتين المتواجدة في التبغ نوع من أنواع الإدمان.

عُرف التدخين بأشكاله المختلفة منذ آلاف السنوات، هناك بعض المجتمعات كانت تستخدم التدخين مثل البخور من خلال حرق المواد المستخدمة في السجائر، أما عن التدخين المنتشر حالياً عُرف في القرن 16 ميلادي  عندما قام جان نيكوت الفرنسي بدخول النيكوتين لفرنسا ثم بعدها انتقلت لإنجلترا ثم بعدها إلى جميع أنحاء أوروبا، وانتشر التدخين بعدها من خلال التجار الفرنسيين لجميع دول أفريقيا ومن ثم انتشر في العديد من البلدان.

كان هناك العديد من الملوك والسلاطين يحاربون التدخين في الأماكن المتواجدين بها، ومنعوا الإتجار به وممارسته، وكان منهم السلطان العثماني مراد الرابع حيث قال أن ممارسة التدخين عادة سيئة تهدد سلامة وصحة الإنسان كما أصدر امبراطور الصين في هذه الفترة بإصدار مرسوم بمنع التدخين.

ماهو التدخين وأضراره؟

أضرار التدخين عديدة جداً ومن أشهر هذه الأضرار الصحية لأن التدخين يؤثر على صحة وأعضاء الإنسان وينتج عن ذلك العديد من الأمراض منها سرطان الرئة كما يضعف من بنية الإنسان ويشعر الشخص بأن نفسه بطئ عندما يمارس الرياضة أو يصعد السلم، كما أن هناك ضرر أخر وهو المادة لأن التدخين يستنزف أموال الشخص المُدخن وتدخل الدولة العديد من الأموال في علاج هذا الشخص.

حكم الشرع في التدخين

مسألة التدخين وبيعه والترويج حرام شرعاً وقد أيقن الأطباء والعلماء من ضرر التدخين وجاءت حرمة التدخين حيث قالت القاعدة الشرعية لا ضرر ولا ضرار، وبهذا فإن التدخين محرم شرعاً لما ينتج عنه أضرار عديدة على صحة الإنسان وعلى المجتمع من حوله نجانا الله سبحانه وتعالى جميعاً من هذه الآفة الخبيثة.

التدخين السلبي

عندما يقوم شخص بالتدخين ويستنشق منحوله هذا الدخان، أو الدخان المنبعث عن طريق زفير المدخنين، لذلك فإن التدخين السلبي  له أثار جانبية ويعد هذا الشخص المستنشق لهُ مدخن بطريقة غير مباشرة.

والجدير بالذكر أن التدخين داخل غرفة مغلقة بشراسة يوجد بها أطفال فهذا يسبب الوفاة لا قدر الله.

أضرار التدخين السلبي على الحوامل والأجنة

  • التدخين السلبي له تأثير على نمو الأجنة بطريقة سليمة وطبيعية.
  • يزيد من الصعوبات والمعاناة للحامل أثناء الولادة.
  • يتسبب في الولادة المبكرة قبل الميعاد وهذا ينتج عنه ولادة طفل بوزن صغير.
  • يزيد من موت الأجنة بطريقة مفاجئة ويزيد من حدوث الإجهاض للحامل.

أضرار التدخين السلبي على الأطفال

أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن موت الأطفال بسبب استنشاق دخان السجائر وصل إلى 31 % والأضرار التي تنتج عنه هي كما يلي:

  • زيادة نسبة الربو.
  • للأطفال حديثي الولادة يسبب الموات المفاجئ.
  • من أبرز أثار التدخين السلبي أنه يدفع الأطفال والمراهقين للتدخين.
  • إصابة الأطفال بالعديد من الأعراض التنفسية على سبيل المثال التهاب الرئة، الشعب الهوائية، والتهاب القصبات الرئوية، والأطفال المعرضون للإصابة بهذه الأمراض الذين  هم أقل من العام ونصف عام.
  • ارتفاع نسبة الأطفال بالعديد من الأمراض منها الأزيز وضيق تنفس والكحة والبلغم.

الحد من التدخين السلبي

كيف يمكنك أن تحد من التدخين السلبي هذا ما نذكره فيما يلي:

  • يجب عدم التدخين في المنزل كما يجب أن تطلب من الضيوف عدم التدخين في المنزل.
  • يجب أن تبتعد عن المكان المتواجد فيه شخص مُدخن.
  • عدم التدخين في مكان مغلق أو في السيارة.
  • توفير أماكن لجلوس المدخنين بها خاصًة داخل المطاعم والأماكن العامة.
  • تجنب النساء الحوامل والأطفال بعيداً عن الأماكن الموجود بها مدخنين.
  • يجب فرض عقوبة على أي شخص يقوم بالتدخين في مكان مغلق.

الأضرار على الأشخاص الكبار وغير مدخنين:

  • يصاب الشخص الغير مدخن باختلال في تنظيم الأوعية الدموية.
  • قلة نسبة الفيتامينات في الدم وخاصًة المضادة للأكسدة.
  • ارتفاع نسبة الإصابة بالعديد من الأمراض منها تصلب الشرايين وأمراض القلب.
  • يقلل من قدرات الرجال على الإنجاب لأنه يسبب انخفاض في نسبة الخصوبة لديهم.
  • ارتفاع الإصابة بالعديد من أمراض السرطان منها سرطان الثدي عند النساء إلى جانب سرطان الحنجرة والجيوب الأنفية كما يجعل الرئة تفقد وظائفها على المدى الطويل ويزيد من فرصة الإصابة بانسداد الرئة المزمن.
  • ارتفاع نسبة لزوجة الدم وبناءً عليه ارتفاع في الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية إلى جانب الاصابة بالنوبات القلبية.

ماهو التدخين

 

أضرار التدخين على المجتمع

الآثار السلبية عديدة ومختلفة لأضرار التدخين، ولأن التدخين يهدد سلامة الجميع وسلامة المجتمع بأكمله، حيث أن تهدر العديد من الأموال على الأشخاص المدخنين في علاجهم وحتى التعافي من العديد من الأمراض التي تهدد سلامتهم، ولأن هذه الآفة تتسبب في إصابة خمسة إلى ستة مليون شخص تقريباً كل عام على مستوى العالم بعدة أمراض مختلفة وهذه الإحصائية العالمية أكدت أن هذه المشكلة تتمثل في عدة مخاطر وهي:

  •  مشاكل اقتصادية كبيرة ناتجة عن انفاق الدولة العديد من الأموال على علاج هؤلاء الأشخاص.
  • ينفق الشخص المُدن العديد من أمواله كل شهر على شراء السجائر.
  • يهدد التدخين صحة الأطفال والأجنة والنساء الحوامل فنتج عنه سقوط المشيمة والولادة المبكرة التي ينتج عنها طفل وزنه قليل أو طفل مريض ثم يموت بعدها لا قدر الله، كما أن بعض الأجنة تولد بتشوهات أو أمراض مختلفة.
  • كما يُعرض الفتيات لعدة اضطرابات في الطمث أو الدورة الشهرية ويقلل بعد ذلك في حصولها على الإنجاب بسهولة خاصًة الفتيات اللاتي يكبرن في العمر.
  • كل هذه المشاكل تستنزف العديد من طاقات المجتمع ومنها الوقت والجهد وأيضاً المال خاصةً القطاع العام لأنه يقوم بعلاج هؤلاء الأشخاص على نفقة الدولة مما يؤثر بشكل سلبي على قدرات الأفراد في الحياة بطريقة طبيعية.