رشاقة

ماهو الثوم الاسود

يعد الثوم في الأساس من أحد أنواع النباتات العشبية ، و التي يتم زراعتها في العديد من أنحاء العالم ، و الثوم من إحدى النباتات شديدة الفائدة الصحية للجسم مثال الأملاح المعدنية ، و العديد من أنواع الفيتامينات الهامة ، و ذلك خاصةً عند تناوله بشكلاً نيئاً هذا بالإضافة إلى استخدام الثوم القوي الوتيرة في عملية الطهي الخاصة بالعديد من أنواع الأطعمة.

  الثوم  الأسود  : هو عبارة عن الثوم الأبيض في الأصل ، و لكنه تخمر ، و تجفف بفعل الحرارة ، و الرطوبة إذ تتم عملية تخمير أو تعتيق الثوم العادي إلى أن يتحول اللون الخاص بفصوص الثوم إلى اللون الأسود ، و تصبح تلك الفصوص الخاصة به طرية إلى حد عالي ، و ذات قواماً لزجاً غذ تجرى عملية تعتيقه عن طريق وضع الثوم في مكاناً رطباً ، و ذا درجة حرارة منخفضة ، و ذلك يكون لمدة زمنية قدرها عدة أسابيع مما يسهل حدوث العديد من التغييرات الكيميائية للنكهة الخاصة به حيث يأتي اللون الأسود الخاص به من خلال إنتاج مركب يسمى (الميلانويدين) ، و يتميز الثوم الأسود عن الثوم  العادي المعتاد بطعمه اللاذع ، و الشبيه إلى حد عالي لطعم الخل البلسمي ، و ذلك ، و على الرغم من لونه ، و طعمه إلا أنه يجرى استعماله بكثافة عالية في المطبخ الأسيوي تحديداً هذا بالعلاوة على فوائده الطبية العديدة في الطب الغربي ، و ذلك يرجع إلى احتواء هذا النوع من أنواع الثوم على العديد من المركبات المتعددة ، و المضادة إلى حد عالي لمرضى السرطان ، و بجميع أنواعه ، و لذلك السبب فإن الثوم الأسود يعد أكثر فاعلية في مكافحة جميع أنواع مرض السرطان إذ يحتوي الثوم الأسود على مجموعة من المركبات القوية في مكافحة مرض السرطان ، و ذلك بنسبة أكبر بكثير من تلك النسبة الموجودة في الثوم العادي هذا بالإضافة إلى تميزه عن الثوم الطازج أو العادي بأنه أسهل امتصاصاً من الجسم هذا بالعلاوة على أن عملية التخمير الخاصة به تعمل على الإقلال ، و بنسبة عالية من رائحته ، و من طعمه القوي ، و بذلك فهو يصبح أكثر استساغة ، و تقبلاً عند الكثيرين من الأشخاص من الثوم العادي أما عن سبب عدم رؤيتنا للثوم الأسود بشكل عالي في الوطن العربي فيرجع السبب في ذلك إلى عدم الاهتمام به من الأساس ، و ذلك راجعاً إلى عدم الإقبال عليه كسلعة إذاً فما هي الفوائد الصحية التي يعمل الثوم الأسود على تقديمها للجسم .

الفوائد الصحية الخاصة بالثوم الأسود للجسم :- يوجد عدداً من الفوائد الصحية الهامة للثوم الأسود ، و منها :-

أولاً :- يعد الثوم الأسود مضاداً قوياً لعملية الأكسدة في الجسم هذا علاوة على توفيره لذلك القدر العالي من الحماية للجسم من الإصابة بأمراض القلب ، و الشرايين .

ثانياً :- الثوم الأسود مفيد بوتيرة جيدة في العمل على خفض الضغط ، و التقليل العالي من نسبة الكوليسترول الضار في الدم .

ثالثاً :- يحتوي الثوم الأسود على مجموعة من الخصائص القوية ، و التي تعمل كمضاداً حيوياً جيداً للفطريات مما يساهم ، و بوتيرة عالية في حماية الجسم من الإصابة بجميع أنواع العدوى ، و الالتهابات ، و لهذا السبب فإن الثوم الأسود يعتبر مطهراً طبيعياً جيداً بالإضافة إلى كونه مضاداً جيداً للفطريات ، و ذلك يرجع إلى احتواء الثوم الأسود على نفس المادة الموجودة في الثوم العادي الطازج ، و هي مركب الكبريت العضوي (الأليسين) ، و التي لها دوراً حيوياً في قتل الفيروسات ، و الفطريات ، و البكتيريا الميتة في مساراتها .

رابعاً :- الثوم الأسود يعمل على توفير قدراً عالياً من الحماية للجسم من الإصابة بمرض السرطان ، و ذلك بجميع أنواعه .

خامساً :- يعمل الثوم الأسود على زيادة تلك النسبة الخاصة بامتصاص الجسم لعنصر الحديد ، و الزنك تحديداً ، و ذلك يكون في حالة إضافته إلى الوجبات أو الأطعمة المحتوية في تركيبها على هذان العنصرين .

سادساً :- يتفوق الثوم الأسود على الثوم الطازج في تلك النسبة الخاصة بالمواد المضادة للأكسدة الموجودة فيه .

سابعاً :- يعمل الثوم الأسود على تعزيز الدور الخاص بالجهاز المناعي في الجسم ، و بالتالي يوفر للجسم قدراً عالياً من الحماية ضد الإصابة بالعديد من أنواع الأمراض

ثامناً :- يقلل الثوم الأسود ، و بوتيرة عالية من تلك الأعراض الجانبية المصاحبة للعلاج الكيماوي ، و خاصةً فقد الشهية .

زر الذهاب إلى الأعلى