ماهو حمض الهيالورونيك وماهي فوائده

حمض الهيالورونيك من أفضل المواد التي تساعد على ترطيب البشرة، فهو في الأساس موجود في الجسم ويفرز بنسبة 15 جرام، ويوزع ذلك الحمض على طبقات الجلد بجانب الكولاجين، ومهمته هي ترطيب الجلد وإعطائه مرونة بالشكل المطلوب، وهو عبارة عن مادة لزجة للغاية موجودة بين المفاصل والعظام لتحميها، وسنتعرف في هذا التقرير ونجيب على تساؤل البعض عن ماهو حمض الهيالورونيك وماهي فوائده فتابعونا.

ماهو حمض الهيالورونيك وماهي فوائده

هو عبارة عن حمض ينتج في الجسم بنسب معينة عند النساء والرجال، يوزعه الجسم بين العظام والمفاصل وطبقات الجلد المختلفة، و يسمى بإكسير الشباب لأنه يحافظ على طلة الجلد المثالية الدائمة ويحتفظ بنسبة الماء في الجلد ويتخلص من الفائض فقط، مع تقدم العمر تنقص نسبته في الجسم يمكن وقتها أن يتم حقن الجسم بحمض الهيالورونيك.

فوائد حمض الهيالورونيك

  • يساعد في معالجة علامات كبر السن والتجاعيد وعلامات الشيخوخة بشكل مثالي.
  • يزيد من مرونة الجلد ويجعله رطب وذو طلة رائعة.
  • من المواد الطبيعية التي تساعد في الحفاظ على المفاصل والعظام، فهو يبقيها مرنة ويحميها من الإصابة بالخشونة.
  • يحافظ على البشرة والجلد المترهل و الإصابة بالشيخوخة.
  • لديه القدرة الخارقة على إصلاح طبقات الجلد التالفة من تقدم العمر.
  • يحافظ على نسبة السوائل و الكولاجين في طبقات الجلد والخلايا الضامة، وهو أمر ضروري لصحة أفضل.
  • يساعد حمض الهيالورونيك على حماية الجلد من الأشعة الفوق بنفسجية، لأنه يعد  أفضل واقي من الشمس.
  • محارب قوي للفطريات التي تصيب الجلد.
  • يدخل حمض الهيالورونيك في بعض الكريمات ومستحضرات التجميل المرطبة لمنطقة العين وماحولها.
  • أكثر الفوائد المميزة لحمض الهيالورونيك أنه لا يتفاعل مع الأدوية الاخرى أو أي مادة فعالة موجودة في الجسم.
  • يمكن للأطباء أن تحقن الجلد حمض الهيالورونيك لمعالجة ترهل الجلد او جفافه.
ماهو حمض الهيالورونيك وماهي فوائده

فوائد حمض الهيالورونيك للشباب

السن الفعلي لفقدان حمض الهيالورونيك فهي ال 18 عاما، وهي بداية سن الرشد والبلوغ، ومع تقدم الوقت تبدأ ترهل الجلد وظهور الخطوط البيضاء الرفيعة خاصة حول الفم ومنطقة الجبهة، يمكن وقتها أن يتم حقن الوجه لحل هذه المشكلة.

الآثار الجانبية لاستخدام حقن حمض الهيالورونيك

  • إحمرار الجلد لمدة زمنية صغيرة في أماكن الحقن.
  • تورم بسيط في الوجه.
  • في بعض الحالات قد يصاب الشخص بالحكة أو التهيج، ونادرا ما يصيب بالحساسية.
  • زغللة في العين أو إزدواج الرؤية.
  • يمكن الإصابة ببعض الألم في الظهر على الرغم من عدم حقن هذه المنطقة.
  • الشعور العام بالإرهاق والغثيان.