ماهو مرض النوم الأفريقي

مرض النوم الأفريقي أو كما يسمى داء المثقبيات الأفريقي البشري، هو مرض ينتقل من خلال عدوى بطفيل ينتمي إلى جنس المثقبيات، والذي ينشر المرض وينقله ذبابة التسي تسي، والتي انتقلت لها العدوى من بشري أو حيوان يحمل الطفيل، وبما أن ذباب التسي تسي ينتشر في أفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى، فإن المرض ينتشر هناك في المقام الأول، إلا أن التسي تسي التي تستطيع نقل المرض للبشر لابد أن تكون من جنس اللواسن فقط .

المعرضين للإصابه بالنوم الأفريقي

مرض النوم افريقي أكثر من يتعرض للإصابة به هم : الأشخاص الذين يعيشون في الأرياف، صيادي الأسماك والحيوانات، مربين الحيوانات .

أنواع مرض النوم الأفريقي

1- المثقبية البروسية الغامبية

هذا النوع ينتشر في 24 بلد في غرب ووسط أفريقيا، ويمثل 98 بالمائة من حالات الإصابة بهذا المرض، ويتسم بعدم ظهور أعراض من شهور إلى أعوام، ولا تظهر الأعراض في الغالب إلا بعد أن يكون المريض قد وصل إلى مرحلة متقدمة جدا، وتصل الإصابة حينها إلى الجهاز العصبي المركزي .

2- المثقبية البروسية البروديسية

هذا النوع ينتشر في 13 بلد في شرق وجنوب أفريقيا، ويمثل 2 بالمائة فقط من حالات الإصابة بالمرض، وتكون درجة الإصابة به حادة، وتظهر أعراض المرض في خلال أسابيع أو شهور من الإصابة، إلا أنه يتطور سريعا ويصيب الجهاز العصبي المركزي .

3- داء المثقبيات الأمريكي

يطلق على هذا النوع أيضا اسم شاغاس، ينتشر في أمريكا الجنوبية، إلا الكائن المسبب لهذا النوع مختلف عن النوعين السابقين .

4- داء المثقبيات الحيواني

يطلق على هذا النوع اسم ناغانا، يصيب العديد من الجيوانات البرية والداجنة، ويمكن أن تصاب الحيوانات أيضا بالمرض من نوع البروسية الغامبية، ويصيب الماشية بصورة كبيرة، مما يحدث الكثير من الضرر المادي والاقتصادي في الريف .

معلومات عن مرض النوم الأفريقي

1- يستوطن طفيل المرض في دم وأنسجة البشر والحيوانات .

2- تنقل المرض ذبابة تسي تسي الحاملة للطفيل، والتي تعيش على جوانب المستنقعات والأنهار والبحيرات .

3- في عام 2015 تم تسجيل ما يقارب 2804 حالة مصابة بهذا المرض .

4- المسبب الرئيسي لمرض النوم الأفريقي ” التريبانوسوما بروسي ” .

5- هناك مرحلتان من هذا المرض، المرحلة الحادة منه التي ينتشر فيها المرض في الدم والعقد اللمفاوية، والتي يكون السبب فيها التريبانوسوما بروسي روديسينس، لكنه يتميز بإمكانية الشفاء منه إذا تم تناول العلاج، والمرحلة الأخرى هي المرحلة المزمنة، التي ينتشر فيها المرض في الجهاز العصبي، ويسبب هذا النوع التريبانوسوما بروسي جامبنسي، ويجب علاجها على الفور وإلا تؤدي للموت .

6- فترة حضانة الطفيل من أسبوع إلى ثلاث أسابيع فور أن تلسعك الذبابة .

7- إذا لم يتلقى المريض العلاج فإنه يموت في خلال بضعة أشهر فقط .

8- علاج المرض لا يضمن عدم عودته مرة أخرى، حيث لا يكتسب الإنسان مناعة منه، بل يمكن أن يتعرض للدغ مرة أخرى والإصابة بالمرض من جديد .

9- لا توجد لقاحات تقي من الإصابة بالمرض .

10- هناك 70 بالمائة من الحالات المبلغ عنها للإصابة بالمرض في جمهورية الكونغو الديمقراطية .

11- تعد الكونغو هي البلد الوحيد الذي أبلغ عن 1000 حالة جديدة كل عام .

12- هناك 100 إلى 500 حالة جديدة مصابة بالمرض كل عام في كلا من تشاد، جنوب السودان، وجمهورية أفريقيا الوسطى .

13- هناك أقل من 100 حالة كل عام يبلغ عنها في كلا من : الكاميرون، أنغولا، غينيا الاستوائية، غينيا، كوت ديفوار، الغابون، ملاوي، أوغندا، تنزانيا، نيجيريا، زامبيا، وزمبابوي .

14- لم تبلغ أي من الدول الآتية منذ أكثر من 10 سنوات عن الإصابة بحالات من هذا المرض : بوتسوانا، بنن، بوروندي، غامبيا، أثيوبيا، النيجر، رواندا، السنغال، غينيا بيساو، مالي، موزمبيق، ليبيريا، ناميبيا، بوركينا فاسو، توغو، سوازيلند .

 

أعراض مرض النوم الأفريقي

هنام مرحلتان من الأعراض التي تصاحب مرض النوم الأفريقي :

أعراض المرحلة الأولى

1- ظهور بعض التقرحات في الجلد .

2- تضخم الكبد والطحال .

3- زيادة ضربات القلب .

4- الشعور بالتعب .

5- الشعور بألم في المفاصل .

6- اعتلال في الغدد اللمفاوية .

7- ارتفاع درجة حرارة الجسم .

أعراض المرحلة الثانية

1- الصرع الذي يظهر عند الأطفال أكثر .

2- الصداع المستمر .

3- الرغبة في النوم نهارا وعدم القدرة على النوم ليلا .

4- الاكتئاب .

5- تغيرات حادة وتقلب المزاج .

6- خسارة الوزن .

7- فقدان الشهية .

طرق تشخيص مرض النوم الأفريقي

يتم تشخيص مرض النوم الأفريقي من خلال إجراء الاختبارات التالية :

1- اختبار الدم لأن المرض يصاحبه فقر دم .

2- اختبار الهيموغلوبين، حيث أن النسبة المرتفعة من الهيموغلوبين غاما تشير إلى وجود المرض، مع انخفاض في نسبة الالبيومين .

3- التصوير المقطعي للرأس .

4- التصوير بالرنين المغناطيسي .

5- قياس كهربية الدماغ أو EEG .

6- بزل قطني إذا وصل المرص للجهاز العصبي .

علاج مرض النوم الأفريقي

هناك أدوية يتم وصفها للمرض في مرحلته الأولى، وأدوية يتم وصفها للمرض في مرحلته الثانية :

أدوية المرحلة الأولى

1- دواء البينتاميدين .

2- دواء السورامين .

أدوية المرحلة الثانية

1- الميلارسوبرو .

2- النيفورتيموكس .

3- الإفلوررنيثين .

طرق الوقاية من مرض النوم الأفريقي

1- يجب إجراء الفحوص المختبرية لنعرفة افصابة بالمرض أم لا، لأنه لا توجد لقاحات يمكن أخذها لمنع الإصابة بالمرض .

2- ارتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة .

3- ارتداء الملابس ذات الألوان المحايدة، لأن الألوان الفاتحة تجذب الحشرات .

4- استخدام طارد الحشرات لإبعاد الحشرات لاسيما الخطيرة .

5- عدم السفر إلى المناطق الموبوءة المعروف أن المرض ينتشر فيها، وإذا اضطررت للسفر في هذه المناطق فيجب أن تأخذ حذرك وحيطتك، مثل ارتداء الملابس الواقية واستخدام المبيد الحشري .

تواريخ الإصابة بمرض النوم الأفريقي

1- في عام 1998 تم الإبلاغ عن حوالي 40 ألف حالة مصابة بالمرض، لكن كانت التقديرات غير دقيقة لعدم خضوع جميع الحالات للفحص .

2- كان مرض النوم الأفريقي ثاني أكبر سبب للوفيات أثماء فترات الأوبئة، في كلا من أنغولا، جنوب السودان، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، حتى أنه سبق الإيدز .

3- في عام 2009 انخفض عدد الحالات المصابة بهذا المرض بسب بالجهود الصحية، وكان هذا الانخفاض هو الأول منذ حوالي 50 عام .

4- في عام 2012 وصل عدد الحالات مع الانخفاض المستمر إلى 7216 حالة .

5- عدد الحالات الفعلية في الوقت الحالي يقدر بـ 20 ألف حالة .

6- عدد الأشخاص المعرضة للمرض يقدر عددهم بحوالي 70 مليون شخص .

7- قامت منظمة الصحة العالمية بعقد شراكات مع شركة سانوفي وشركة باير، لإعطاء الأدوية المجانية للأماكن التي ينتشر فيها المرض، وهذا بين عامي 2000 و 2001، وقد تم تجديد هذه الشركة بين عامي 2006 و 2011 .

8- قامت منظمة الصحة العالمية بعقد شراكة جديدة في عام 2013، وذلك مع مؤسسة بيل وميليندا، بهدف وضع وتنفيذ استراتيجية للقضاء على الشكل الغامبي من المرض .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى