ما أسباب الدوخة عند الوقوف

الدوخة أو عدم الاتزان من الأعراض التي تشير على عدم التمتع بالصحة الجيدة، وهي تكون مؤشر قوي على انخفاض ضغط الدم بشكل مفرط، هذه الأعراض منتشرة بين كبار السن، وقد تحدث أعراض إغماء،والدوخة، والارتباك، أو عدم وضوح الرؤية في بعض الأحيان، وتختفي بسرعة عندما يستلقي الشخص، ليس كبار السن فقط الذين يعانون من الدوخة، ولكن يعاني بعض الشباب أيضاً من أعراض مماثلة عند الوقوف ولكن دون انخفاض في ضغط الدم. في كثير من الأحيان، يزيد معدل ضربات القلب، أو يحدث عدم انتظام دقات القلب أكثر من المعتاد عند الوقوف، لذلك تسمى هذه الحالة متلازمة عدم انتظام دقات القلب الانتصابي الوضعي. السبب الذي يجعل هؤلاء الأشخاص يشعرون بالدوار رغم  ضغط الدم الطبيعي.

ما أسباب الدوخة عند الوقوف

أسباب الشعور بالدوخة عند الوقوف

يحدث الدوار أو الخمول عند الوقوف نتيجة لتنظيم ضغط الدم غير الطبيعي، عادة عندما يقف الناس، فإن الجاذبية تسبب تجمع الدم في الساقين والجذع،هذا التجمع يقلل من ضغط الدم وكمية الدم التي يضخها القلب إلى المخ، انخفاض تدفق الدم إلى المخ يسبب الدوار وأعراض أخرى،ويقوم بعدها الجهاز العصبي بدور تعويضي، فيزيد بسرعة من معدل ضربات القلب ويقيد الأوعية الدموية، مما يعيد ضغط الدم بسرعة إلى وضعه الطبيعي قبل ظهور الأعراض.

وهناك أسباب اخرى تتمثل في .. 

  • النزيف أو فقد الدم.
  • تناول المخدرات.
  • الراحة في الفراش لفترات طويلة.
  • الغدة الكظرية غير النشطة (قصور الغدة الكظرية).

أسباب أنتشار الدوخة بين كبار السن

الدوخة عند الوقوف تحدث مع حوالي 20 ٪ من كبار السن، وهو أكثر شيوعاً بين الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التعايش، وخاصة ارتفاع ضغط الدم، وبين سكان مرافق الرعاية الطويلة الأجل، الكثير من السقوط قد ينجم عن الدوخة عند الوقوف،يجب على كبار السن تجنب الوقوف لفترات طويلة، يرجع ارتفاع معدل الإصابة لدى كبار السن إلى انخفاض استجابة المستقبليات التي تدير ضغط الدم بالإضافة إلى زيادة تصلب جدار الشرايين، مما يجعل من الصعب على الشرايين نقل المزيد من الدم لزيادة ضغط الدم.  كما أن انخفاض استجابة مستقبلات تؤخر ردود فعل القلب والأوعية الدموية الطبيعية للوقوف.

أعراض مصاحبة للدوخة عند الوقوف

هناك بعض الأعراض التي تبعث على القلق إذا كانت مصاحبة للدوخة:

  • دم في البراز
  • صعوبة المشي أو  عدم التوازن
  • يجب على الأشخاص الذين لديهم هذه العلامات رؤية الطبيب على الفور، والأشخاص الآخرين الذين لديهم نوبات متكررة أو مستمرة من الدوخة عند الوقوف زيارة الطبيب للفحص.

    ما أسباب الدوخة عند الوقوف

علاج دوار الرأس أو الدوخة عند الوقوف

غالباً ما يتعافى الأشخاص الذين يصابون بالدوار عند الوقوف بسرعة عند الجلوس ثم الوقوف ببطء مرة أخرى، ومع ذلك، من المهم عادة تحديد السبب وراء الدوار حتى يتم معالجة الأمر بسرعة.

علاج الدوخة يحتاج إلي معرفة ما إذا كان يوجد مرض السكري أو مرض الضغط المرتفع أو المنخفض، لهذا فأن المريض يخضع لقياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب،  وقد يقوم الطبيب بفحص المستقيم الرقمي لمعرفة ما إذا كان الشخص قد يعاني من بعض النزيف في الجهاز الهضمي، من المهم إجراء فحص عصبي أيضاً لاختبار القوة والإحساس وردود الفعل والتوازن والمشي.

وللوقاية من الدوخة وعدم التوازن عند الوقوف يجب عدم الراحة في السرير والاستلقاء على الظهر لساعات طويلة خلال اليوم، بل مزاولة الأنشطة اليومية بانتظام، وممارسة الرياضة التي تقوي الجسم وتجعله يقوم بجميع الوظائف على أتم وجه.