غرايب و عجائب

ما الذي تعرفه عن نبي الله اليسع؟

قصص أنبياء الله معروفة عند المسلمين، فالقرآن الكريم ذكرهم وتحدث عن قصصهم. 

ولكن النبي اليسع ذكر في القرآن مرتين ولكن بشكل موجز ولم يذكر شيء عن حياته، وإنما تم ذكره ضمن الرسل التي على كل مسلم الإيمان بهم. 

ذكر النبي اليسع في القرآن

ذكر النبي اليسع في القرن في سورة الأنعام «وإسماعيل واليسع ويونس ولوطاً وكلاً فضلنا على العالمين، ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم الى صراط مستقيم ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون، أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوماً ليسوا بها بكافرين». وقد ذكر في ذكر في سورة ص «واذكر إسماعيل واليسع وذا الكفل وكل من الأخيار». 

ولم يتم ذكر النبي اليسع في أي سورة أخرى كما أن المعلومات المتوفرة عن حياته والمدة على عاشها والفترة التي عاصرها والتي قدمها العلماء قليلة جداً.

من هو النبي اليسع ؟ 

لا يوجد توافق تام من قبل العلماء على اسم النبي اليسع أو نسبه، وإن كان هناك توافق على الخطوط العريضة العامة. قيل إنه اليشع بن شافات، وقيل إن اسمه اليسع أو الأسباط أو اليسع بن أخطبوط كما جاء في تاريخ الطبري. 

وفق الحافظ أبو القاسم بن عساكر فإن اسمه  هو الأسباط بن عدي بن شوتلم بن إفراثيم بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الخليل. 

يقال إنه ابن عم إلياس النبي، وقد نشأ على يديه وأنه كان نبياً على بني إسرائيل بعد إلياس. 

حياته 

لا يوجد معلومات على الإطلاق حول تاريخ ولادته أو حتى مرحلة طفولته ومرحلة النبوة ولا حتى مكان دفنه. المعلومات القليلة المتوفرة هي عن الفترة التي كان فيها في جبل قاسيون. 

الرواية الأولى تقول إن نبي الله إلياس كان يسكن في بيت أخطوب والد المترجم له، وكان اليسع حينها يعاني من مرض عضال، فدعا له إلياس بالشفاء، فشفاه الله من مرضه. ثم أصبح اليسع مرافقاً له في سفره وتولى تعليمه وتثقيفه. وكان ملك بعلبك حينها يعادي إلياس واليسع ما اضطرهما إلى الاختباء في جبل قاسيون ببلاد الشام، ولاحقاً انتقلا إلى بعلبك. حيث بقيا هناك إلى أن رفع الله إلياس وبعث اليسع نبياً إلى بني إسرائيل ليدعوهم إلى شريعة إلياس. 

في رواية أخرى يقال إنه كان بعد إلياس، ولكنه لم يكن معه في جبل قاسيون بل قام ببني إسرائيل بعد إلياس يدعوهم إلى عبادة الله متمسكاً بنهج إلياس وشريعته. ولكن ورغم شح المعلومات عنه؛ لكن هناك معلومات عن كونه من بانياس من سوريا. 

اليسع وذو الكفل

يروي بعض العلماء قصة حدثت في زمن اليسع مع ذو الكفل، وذو الكفل هو من أنبياء الله، وقد ذكر في القرآن من دون تحديد زمن دعوته أو القوم الذين أرسل إليهم. الرواية هذه هي من الروايات القليلة جداً المتناقلة التي يرد فيها اليسع وذو الكفل على حد السواء. 

روي أن اليسع قال لمن معه «أيكم يكفل لي أن يصوم النهار ويقوم الليل ولا يغضب، ويكون معي في درجتي ويكون بعدي في مقامي؟ قال شاب من القوم: أنا. ثم أعاد فقال الشاب: أنا، ثم أعاد فقال الشاب: أنا، ثم أعاد فقال الشاب: أنا، فلما مات قام بعده في مقامه فأتاه إبليس بعدما قال ليغضبه يستعديه فقال الرجل: اذهب معه. فجاء فأخبره أنه لم ير شيئاً، ثم أتاه فأرسل معه آخر فجاءه فأخبره أنه لم ير شيئاً، ثم أتاه فقام معه فأخذ بيده فانفلت منه فسمي ذا الكفل؛ لأنه كفل أن لا يغضب. 

المعجزات التي أيد الله بها اليسع

من المعجزات التي أيد الله بها اليسع وفق العلماء هو أنه أحيا الموتى، وأبرأ الأكمه أي الأعمى والأبرص. ووفق العلماء فقد استيبس له نهر الأردن فمشى ووفق بعض الروايات يقال إن النبي اليسع شق له البحر ليعبره. في القرآن الكريم النبي اليسع لم ترد تفاصيل كثيرة عنه، ولكن كتاب الله كرمه وأثنى عليه في الآيات التي ورد فيها اسمه. بينما في الكتاب المقدس فإن اليسع يذكر وحتى أن المعجزات التي ذكرت فيه والتي تنسب إلى النبي اليسع فهي تتشابه مع معجزات المسيح نفسه، وفي بعض الأحيان تتفوق على معجزات المسيح. النبي اليسع لم يذكر في القرآن والإنجيل فقط، بل ذكر أيضاً في التوراة، وبالتالي فإن القصص حوله تختلف.