ما فوائد نبات الصبار

من المعروف أن الصبار يتميز بقيمة غذائية عالية، تجعله من أكثر النباتات استخداما للكثير من الأغراض الطبية والجمالية، إضافة إلى فوائده للوقاية من الكثير من الأمراض، والتمتع بصحة جيدة، حيث ينصح به خبراء الطب البديل كعلاج آمن، وبفضل الفيتامينات والمعادن التي يحتوي عليها فهو مثالي للحصول على بشرة نضرة وشعر مثالي، ولهذا، نجده يدخل في تركيب الكثير من الأدوية الطبيعية ومستحضرات التجميل. ما فوائد نبات الصبار الكثيرة وكيفية استخدامه في الكثير من المجالات؟

نبات الصبار

خصائص نبات الصبار

الصبار نبات معمر، تتميز أوراقه بأنها قاعدية على شكل وردي، تنمو بشكل باقة رمحية يبلغ طولها حوالي 30 سم، وعرضها حوالي 6 سم، رأسها مدبب شوكي، وحوافها مليئة بالأشواك المدببة، وعندما يصل النبات إلى عمر معين من الكبر، يخرج من ساق طويلة يصل طولها متر تقريبا، يعلوها أزهار ملونة بالأصفر المحمر. تمتاز أوراق الصبار بأنها عريضة ودهنية، لونها أخضر إلى الأخضر الرمادي.

هلام الصبار

نحصل على هلام الصبار من أوراقه، حيث نلاحظ عند قطع ورق الصبار ظهور سائلين الأول لونه أخضر يميل إلى الاصفرار يتميز باحتوائه على مادة لاتكس وهي مادة تشبه مركب الألوين، بيضاء اللون وحليبية، ويستخرج السائل الأول من السطح الأخضر لورقة الصبار، أما السائل الثاني نستخرجه من داخل الورقة نفسها عندما يتم سحقها أو قطعها، لونه شفاف، وله فوائد عديدة للبشرة والجسم.

هلام الصبار

العناصر الكيميائية والغذائية في الصبار

  • جلوكوزيدات إنتراكينونية.
  • بارابالوئين.
  • أحماض عفصية.
  • ما يعادل نسبته 0.542% من المواد الصلبة.
  • ما يعادل نسبته 42% من الكربوهيدرات.
  • حوالي 1.95% من النيتروجين.
  • مواد دهنية ما يعادل نسبته 0.113%.
  • سينامك (نوع من الأحماض العضوية).
  • انثراكينون أستيرولات.
  • أمودين.
  • السعرات الحرارية حوالي 41 جم.
  • ما يعادل نسبته 12.8 من السكر.
  • بروتينات حوالي 1%.
  • بروتينات ما يعادل نسبته 0.73%
  • يحتوي على نسبة ألياف حوالي 3.6%
  • فسفور ما يعادل قيمته 24 ملغم.
  • كالسيوم حوالي 56 ملغم لكل 100 جرام.
  • حديد حوالي 0.3 ملجم لكل 100 جرام.
  • مغنيسيوم 85 ملغم.
  • بوتاسيوم حوالي 220 ملغم.
  • حديد حوالي 0.3 ملغم.
  • صوديوم حوالي 5 ملغم.
  • زنك ما يعادل قيمته 0.12 ملغم.
  • فيتامين ج حوالي 14 ملغم.
  • رايبوفلافين (فيتامين ب 2) حوالي 0.05 ملغم.
  • فيتامين ب 3 (نياسين) حوالي 0.46 ملغم.
  • فيتامين أ

ما فوائد نبات الصبار

ما فوائد نبات الصبار الكبيرة للجسم، هذا ما يود معرفته الكثير من الأشخاص الذين يجهلون القيمة الحقيقية للصبار، فيما يلي فوائد الصبار الجمة.

الحالات الطبية

  • يُستخدم هلام الصبار كمرهم لعلاج الحروق والجروح، حيث أنه يكوّن طبقة عازلة تعمل على الوقاية من الجراثيم وتساعد على التئام الجروح بشكل أسرع.
  • يمكن استخدام هلام الصبار المستخرج من أوراقه للتخفيف من الآلام الناتجة عن أمراض المفاصل.
  • يمكن استخدام عصارة الصبار في الحد من النزيف.
  • له دور فعال في علاج التهابات الأمعاء أو القولون.
  • يعمل الصبار على خفض معدلات البوتاسيوم في الجسم.
  • يتم استخدامه لعلاج لسعات الحشرات، والإصابة بداء الجرب.
  • عند استخدام الصبار كعصير طازج، فإنه يصبح قادرا على حل مشاكل الإمساك والمغص الذي يصاحبه.
  • له دور فعال في علاج قرحة المعدة.
  • يُستخدم الصبار للحد من رائحة الفم الكريهة، حيث أنه يحتوي على مادة مضادة للالتهابات تعمل على تقليل الحموضة وبالتالي الحد من الرائحة الكريهة للفم.
  • أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية قدرة الصبار على تعزيز المناعة، ومقاومة أمراض نقص المناعة مثل الإيدز.
  • يساعد الصبار على مقاومة السرطان من خلال تثبيط نمو الخلايا السرطانية.
  • يساعد الصبار على طرد السموم التي تتكون نتيجة للعادات الغذائية السيئة، ليمنحك جسم نقي وصحي خالي من الجراثيم.
  • يعمل الصبار على ضبط مستوى السكر في الدم.
  • يعمل الصبار على ضبط مستوى ضغط الدم في الجسم.
  • إذا تم استخدامه بشكل يومي ولمدة لا تقل عن ثمانية أسابيع، فإنه سيعطي نتائج رائعة في خسارة الوزن، وذلك لقدرته على إذابة الدهون المسببة للسمنة.
  • يساعد الصبار على علاج مرض الصدفية خاصة إذا كان يدخل في إحدى العلاجات الطبية لعلاج الصدفية.
  • ما فوائد نبات الصبار للبشرة والشعر

فوائد الصبار للبشرة

  • يمكن استخدام الصبار كغسول للبشرة، لما يحتوي من مضادات ضد الجراثيم، فيمنحك بشرة صافية خالية من الشوائب نقية كنقاء بشرة الأطفال.
  • يساعد الصبار على مقاومة علامات تقدم السن مثل التجاعيد ويقلل من ظهورها، كما أنه يساعد على التخلص من خلايا الجلد الميتة.
  • يمكن استخدام الصبار كمستحضر طبيعي مزيل للمكياج.
  • يمكن إضافته في خلطات إزالة الشعر الزائد، ليمنح البشرة ترطيبا لا يضاهى وليعمل على تهدئتها من التهيج الذي تسببه مستحضرات إزالة الشعر الزائد
  • يساعد هلام الصبار على علاج مشكلة تقشف بشرة القدمين وجفافه، حيث أنه مثالي في ترطيب البشرة وتبديل الجلد الميت بجلد فائق النعومة.

    فوائد نبات الصبار

فوائد الصبار للشعر

  • يحتوي الصبار على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن، مما يجعله مثالي في علاج مشاكل الشعر الخفيف.
  • له قدرة كبيرة على مقاومة تساقط الشعر وحمايته من الإصابة بحالات الصلع.
  • فه فاعلية كبيرة في علاج الالتهابات الخاصة بفروة الرأس والتي تؤدي إلى ضعف الشعر وتساقطه.
  • يحد من ظهور قشرة الرأس وما يصاحبها من أعراض مثل الحكة.
  • يعزز بصيلات الشعر لما يحتويه من أنزيمات من شأنها أن تساعد على تقويته والتخلص من خلايا الجلد الميتة في فروة الرأس.
  • مثالي لعلاج مشاكل الشعر الجاف، حيث يمنحه لمعانا وبريقا لا يضاهى.
  • يعمل على تغذية الشعر وترطيبه وحمايته من الجفاف.
  • تساعد خلطات الصبار على تطويل الشعر وتكثيفه إذا استخدمت بشكل منتظم.

أضرار نبات الصبار

كما ذكرنا ما فوائد نبات الصبار يجب أن نكون على علم بأضراره، فهو كأي نبات طبيعي أو مستحضر طبيعي له أضرار وآثار جانبية على بعض الحالات، حيث تكمن أضرار نبات الصبار فيما يلي: –

  • تناول نبات الصبار لفترة طويلة وبإفراط قد يؤدي إلى نتائج عكسية من الممكن أن تسبب الإصابة بالسرطان لاحتوائه على مادة الألوين وهي مادة مسرطنة.
  • يجب الابتعاد عن تناول الصبار كعصير للأشخاص الذين يأخذون أدوية إدرار البول ودواء الديجوكسين المعالج لانتظام ضربات القلب، وذلك لأنها أدوية تعمل على انخفاض مستوى البوتاسيوم، والصبار أيضا له خصائص تساعد على زيادة انخفاضه بشكل كبير.
  • يحذر الأطباء من استخدام الصبار للمرضعات عن طريق الفم، لأنه يدخل في حليب الأم مما يسبب تلف في كلية الطفل.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الصبار للأشخاص المصابين بأمراض القلب، مشاكل المعدة، مشاكل الكلى، وأمراض السكر.
  • يجب الامتناع عن تناول الصبار، إذا كنت تعزم إجراء عملية منظار للقولون، حيث أنه يسبب صبغ للقولون مما يجد الأطباء صعوبة في تشخيص الحالة.
  • إذا كنت بصدد إجراء عملية جراحية أيا كان نوعها، يجب الامتناع عن استخدام الصبار أو تناوله كمشروب بفترة لا تقل عن الأسبوعين.

للاستفادة القصوى من فوائد نبات الصبار يمكنك استخراج الهلام منه وعمل مجموعة من الخلطات المتنوعة والتي تحتوي على مواد طبيعية لتعزز من فاعليتها، كما يمكن تناوله كمشروب مضاف إليه بعض الفواكه الطبيعية الطازجة، إلا أنه يجب الحذر من إفراط استخدامه حتى لا تؤدي إلى نتائج عكسية تسبب آثار جانبية قد تضر بالصحة.