الاكتئاب مرض العصر القاتل

الاكتئاب هو مرض العصر الحديث الذي يعيشه أغلب الناس في غضون الضغوط التي يتعرضون إليها وقد يعاني الإنسان من الاكتئاب بدون شعور أو معرفة منه وعندما يتم التأكد من تعرضه لمرض الاكتئاب يجب مساعدته على التعافي من هذا المرض والتخلص منه بشكل نهائي ويجب إلحاق المريض ببرنامج لعلاج الاكتئاب والذي قد لا تتخطى مدته الثمانية وعشرون يوما ويخضع المريض للعديد من المناهج العلاجي التي تؤهله للعودة إلى حياته الطبيعية بطريقة طبيعية.

ومن الجدير بالذكر أن نسبة المصابين بالاكتئاب قد زادت بشكل خطير حيث أنه أصبح يستهدف ما يعادل 6% من السكان على مستوى العالم ويعتبر أكثر الأمراض النفسية شيوعا.

ما هو الاكتئاب؟

هناك العديد من الأشخاص لا يعرفوا ماهية هذا المرض الخطير الذي يثير الإنسان ويبعث به إلى الحزن واليأس والذي قد يستهدف أيا منا في أي وقت من حياتنا ولكن هذا المرض لا يوجد بينه وبين ضعف الشخصية وهو أحد الأمراض التي تتملك من الإنسان ويجب أن يتناول المريض أدوية مضادة للاكتئاب بالتزامن مع العلاج النفسي الذي يخضع له، وهو أحد الاضطرابات النفسية التي تزيد من شدة التفكير وحدة سلوكيات الإنسان وتعامله مع الآخرين ويتسبب في الكثير من الآثار السلبية على الجسم والحالة النفسية للإنسان وأهم أعراض الاكتئاب هو عدم إمكانية المريض من استمراره في الحياة بطريقة طبيعية حيث أن هذا المرض يسبب انعدام الرغبة في المضي بالحياة تماما.

الاكتئاب حالة نفسية تشمل الجسم بأكمله لا ترتبط فقط بالحالة المزاجية الغير مستقرة أو اليائسة وإنما يؤثر على الطعام والتنفس ولا تعتبر حالة طارئة يمكن تلاشيها والتعامل معها بشكل عفوي بل يجب خضوع المريض للعلاج النفسي وتعتبر حالة الحزن التي يعاني منها المريض بحاجة شديدة لأدوية مضادة للاكتئاب.

أسباب مرض الاكتئاب

لم يتم التمكن من الوصول إلى أسباب هذا المرض بشكل جذري على الرغم من تقدم مجال الطب النفسي لكن تم تحليل بعض الأسباب التي قد تسبب الاكتئاب وهي عدة عوامل منها المباشر والغير مباشر وهي كالآتي:

عوامل بيولوجية

  • وجود خلل أو قصور في الناقلات العصبية مثل السيروتونين والدوبامين وألفا أمينوبيوتيريك.
  • التعرض للإصابة بخلل في بعض الهرمونات مثل الكورتيزون الذي يتسبب في نقص إفراز هرمونات النمو والذي يؤثر على إفراز هرمون الميلاتومين وهرمونات الغدة الدرقية.
  • وجود خلل في الحالة الفسيولوجية للنوم كالأرق والاستيقاظ مبكرا وانخفاض الفترة التي ينام فيها المريض بالأخص لدى المرضى من صغار السن.
  • تغير في وظائف المخ أو وجود خلل في مراكز المخ التي تثير المشاعر.

العوامل النفسية

  • المشاكل اليومية التي يواجها الإنسان في حياته وضغوطه التي يتعرض إليها في حياته ومن الواضح أن المرض يظهر مباشرة بعد التعرض إلى الأزمات الاجتماعية والشخصية لفترة طويلة ومن المعروف أن الضغوط التي تستمر لفترات طويلة تسبب خلل في المخ.
  • خلل نظرة الإنسان إلى نفسه وللبيئة والمجتمع المحيط به.
  • بعض الحالات من الشخصيات الذين يعانون من الوساوس والشخصيات البارانوية والمرضى المزاجيين.
  • فقد أحد الوالدين في الصغر يرتبط ارتباطا وثيقا بظهور الاكتئاب أو فقد الزوجة أو أحد الأبناء وقد يتسبب أيضا فقد الوظيفة لعدة مرات إلى إصابة الفرد بالاكتئاب.
  • المزاج المائل للاكتئاب في الصباح.
  • الإصابة بأمراض مزمنة وخطيرة مثل السرطان والسكر والضغط.
  • تناول الأدوية المنومة بشكل مفرط أو حبوب العلاج من الضغط ومنع الحمل.

أعراض الاكتئاب

  • انعدام الرغبة في الحياة بشكل عام.
  • الإحساس الدائم باليأس والحزن بدون سبب.
  • الاضطراب في النوم والأرق الدائم.
  • البكاء بدون أساب واضحة.
  • التفكير الدائم في الانتحار والإقدام عليه.
زر الذهاب إلى الأعلى