ما هو الحب وكيف يبدأ

نتساءل كثيرا عن ما هو الحب وكيف يبدأ وما هي أسبابه وشعوره، ويمكن أن يعرف الحب “Love” على أنه عطاء وتضحيه ورباط دافئ وتأثر عاطفي بأشخاص آخرين، ولا يشترط أن يكون مفهوم الحب منحصر بين الرجل والمرأة فقط فالحب يمكن أن يكون عاطفة الابن اتجاه والديه وتأثره بهم، ويمكن أن يكون التضحية التي تقدمها الأم في سبيل راحة أبنائها، كذلك يمكن للحب أن يكون شعور الأب بالخوف والمسئولية الكاملة اتجاه أبناءه، ويمكن للحب أن يكون الرابط القوي بين الأصدقاء الذي لا يمكن كسره أبدا، فالحب ينطوي على سؤال فلسفي وروحي وينتج الشعور بالحب عن طريق  مجموعة من الهرمونات والنواقل العصبية التي تعمل على تطوير هذه الروابط الفسيولوجية .

كيف يبدأ الحب

يبدأ الحب بشكل مفاجئ دون التخطيط أو الترتيب له، ويمكن للحب أن يبدأ بنظرة أو كلمه أو موقف أو هكذا دون العلم كيف بدأ، وللحب ثلاث أنواع، فكيف يبدأ الحب في جميع هذه الأنواع :

  • حب العائلة

يشعر الإنسان الطبيعي بالحب لأول مرة من خلال حبه لعائلته، فهو الحب الأنقى الذي يأتي هكذا دون تفكير أو شروط ولا قيود، حيث يتعلم الإنسان الحب والرعاية والاهتمام من عائلته التي تقدم له ذلك، وتعلمه الطريقة التي ينشأ بها وكيف يجب أن يكون شخص ودود ولطيف كي يحبه الآخرين، وهنا تكون علاقة الحب صحية وقوية ولا يمكن لأي سبب أن يعكرها .

  • حب الأصدقاء

إن أول حب يصادفه الإنسان ويكون بإرادته وبناءا على رغبته هو حب الأصدقاء، فالصداقة كنز لا يفنى وتكون أساسها الثقة والاحترام والتعاون والتضحية وتقديم التنازلات في بعض الأحيان، كذلك من أهم أسباب استمرار علاقات الصداقة أن يكون أساسها الدعم المتبادل بين الأصدقاء وعدم أذية مشاعر بعضهم البعض .

  • الحب بين الرجل والمرأة والعكس

إن علاقة الحب بين الرجل والمرأة والعكس لها طريقتان يمكن أن تبدأ بهم، وهم :

الطريقة الأولى : الحب من النظرة الأولى

وفي هذه الحالة ينجذب فيها طرف إلى الطرف الآخر، حيث يبدأ بالشعور بالإعجاب فقط ويكون الإعجاب هذا لسببا ما، سواء كان هذا الإعجاب كان في الشكل أو الشخصية أو لغة الحوار التي تجذب الطرف الآخر للتركيز، وهذا هو الإعجاب من النظرة الأولى التي تسمى “انجذاب” .

الطريقة الثانية : الحب بعد فترة من معرفة الشخص

ويكون هذا الحب لا إراديا حيث يتعرف الشخصان على بعضهم البعض ويصبحون أصدقاء، ثم تطور هذه الصداقة بعد فترة معينة من التعارف والكلام ومعرفة كل طرف أشياء عن حياة الطرف الآخر، ومع قضاء الوقت معا كصديقين والسهر طوال الليل والتحدث عن الأشياء التي يحبوها والتي يكرهونها أو العمل معا على مشروع ما، تبدأ العلاقة بالتطور من الصداقة إلى الحب ولا يعلم فيها الطرفان متى ولماذا وكيف تحولت العلاقة إلى حب، وتكون هذه علاقة الحب الصحيحة التي تنشأ بين الرجل والمرأة .

ما هي أنواع الحب

عبر التاريخ الفلسفي تم تحديد عدة أنواع من الحب، حيث تتميز وتختلف أنواع الحب عن بعضها البعض، واختلف العديد من الفلاسفة حول الحب فمنهم من رأى أن الحب شيء جيد لصحتنا ولحياتنا اليومية، ومنهم من رأى أن الحب مضرا للقلب ولصحتنا لأنه يحزننا في الكثير من الأوقات، ولكن هذا لم يمنع انشأ أنواع من الحب والتي سميت باليونانية وهي :

  • إيروس “Eros”

النوع الأول من الحب هو إيروس، وهو الحب الشهواني أو الجنسي حيث يرتبط “إيروس” بالعاطفة، ويكون هذا النوع من الحب متعلق بالرغبات، إذ يحب الطرف الآخر أن ينظر له من الشخص الذي يحبه نظره لجاذبيته الجنسية، وهذا النوع من الحب يمكن أن يسبب الكثير من الفرح للطرف الآخر ففي النهاية هي رغبة بشرية لا إرادية، وكذلك يمكن لهذا النوع من الحب أن يسبب الحزن إذا تم استغلال أحد أطرافة لللآخر .

  • فييليا “Philia”

يكون فييليا هو النوع الثاني من الحب حسب الترتيب الإغريقي أو اليوناني، ويكون هذا الحب قائم على حب الأصدقاء والأشخاص المقربون، ويمكن أن يتحول حب الرجل والمرأة إلى هذا النوع عند البقاء مع بعضهم البعض لفترة طويلة تدوم أكثر من خمس سنوات، وهذا الحب يمكن تسميته بالحب الأخوي أو الرابط الأخوي وهو من أكثر أنواع الحب فائدة للصحة، وأثبتت الدراسات أن هذا النوع من الحب يقلل من عدد مرات ذهابك إلى الطبيب كذلك يبقي مشاعرك إيجابيه وحيويه دائما .

  • ستورج “Storge”

النوع الثالث من الحب هو ستورج وهو حب الأب والأم لأطفالهم أو أبنائهم، ويعتبر هذا النوع من الحب أكثرهم طبيعية وصدق وأمان، ومن مميزات نوع حب ستورج أنه حب غير مشروط فليس هناك شرط لحب الوالدان لأطفالهم، فالوالدان يحبون أبنائهم بغض النظر عن إذا كانوا يستحقون هذا الحب أم لا، فيمكنهم مسامحتهم على أفعالهم السيئة ويمكنهم التغاضي عن أي تصرف غير محبب لهم ففي النهاية هو حب غير مشروط .

  • أغابي “Agape”

هذا النوع من الحب هو النوع الملائكي هو حب جميع الأشخاص ومسامحتهم على أخطائهم، والتعاطف مع أشخاص آخرين سواء كنت على معرفة بهم أم لا، هو حب قائم على الغفران لذلك يطلق عليه الحب الملائكي أو الحب الطاهر، وهذا النوع من الحب مفيد للصحة فهو يجعل الأشخاص في حالة هدوء ويقلل من عصبيتهم، ويعمل على إعطائهم أحساس بالرضا والسعادة .

مستويات الحب بين الرجل والمرأة

هناك العديد من مستويات الحب التي يمر بها الرجل والمرأة قبل الوصول إلى الحب العقلاني، والحب العقلاني هو أخر مستوى من مستويات الحب بين الرجل والمرأة، ومستويات الحب بالترتيب هي :

  1. أول مستوى في الحب هو التعلق ويكون عبارة عن الشعور بالأمان والراحة اتجاه الطرف الآخر .
  2. ثاني مستوي في الحب هو الانجذاب ويكون كبيرا للغاية في بداية العلاقة ولكن بمرور الوقت يقل .
  3. ثالث مستوى في الحب هو التوافق وفي هذا المستوى تصبح العلاقة أكثر سلاسة ولكن قد تكون مملة إذا لم يتم تطوريها.
  4. رابع مستوى في الحب هو الانجذاب الحيوي وهنا يكون الشخص راضي تماما عن ما قدمه للطرف الآخر، وهو مستوى مميز ولطيف إذا لم يحاول أحد أطرافة السيطرة على الطرف الآخر .
  5. المستوى الخامس في الحب هي المودة وهي عبارة عن عطاء وعاطفة من القلب .
  6. المستوى السادس من الحب هو الإعجاب وهي درجة كبيرة للغاية ولكن من الصعب الحفاظ عليها إذا لم يكن هناك احترام متبادل بين الأطراف .
  7. أخر مستوى هو المستوى العقلاني وفي المستوى يعتمد على الولاء الذي لا يتغير للشخص ولا يقوم على المعاملة بالمثل والعناد .

فوائد الحب على الصحة

  1. إن علاقة الحب السوية بين الأطراف تنعكس صورتها على الصحة الجيدة فتقلل من الذهاب إلى الزيارات الطبية .
  2. أثبتت الدراسات أن المتزوجون عن حب أو يعيشون حياة هادئة مليئة بالتفاهم هم أقل عرضة للاكتئاب .
  3. أثبت الطب السلوكي أن النساء والرجال المتزوجين ويعيشون في سعادة أقل عرضة لللإصابة بانخفاض ضغط الدم .
  4. يقلل الشعور بالحب والعلاقة بالطرف الآخر من الشعور بالتوتر حيث تعمل مناطق معينة في الدماغ على السيطرة على الآلم والشفاء سريعا والتحكم في ضغوطات الحياة .